خليجي بعدما علقت رتبته froty-4dca611363.gif يلقى فيديو ينتشر هذه الأيام عبر مواقع التواصل في الخليج العديد من ردود الأفعال الايجابية التي رأت فيه صورة جميلة من صور بر الوالدين.

ويظهر في الفيديو عسكري خليجي نال ترقية جديدة وأراد من والدته أن تكون أول من يعلق رتبته الجديدة، ليقبل يدها وقدمها بعد ذلك مؤدياً تحيته العسكرية الأولى في رتبته الجديدة لها.
قال رجل لرسول الله صلى الله عليه وآله وصحابته وسلم:

"إنّ والدتي بلغها الكِبَر، وهي عندي الآن، أحملها على ظهري، وأُطعمها من كسبي، وأُميط عنها الأذى بيدي، وأصرف عنها مع ذلك وجهي استحياءً منها وإعظامًا لها، فهل كافأتها؟ قال صلى الله عليه وآله صحابته وسلم: " لا، لأنّ بطنها كان لك وعاءً، وثديها كان لك سقاءً، وقدمها لك حذاءً، ويدها لك وقاءً، وحجرها لك حواءً، وكانت تصنع ذلك لك وهي تمنّى حياتك، وأنت تصنع هذا بها وتحبُّ مماتها". صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم..





ogd[d fu]lh ugrj gi vjfji hg[]d]m -ahi] lh`h tug~