كشفت تقارير حديثة عن صرف السعودية أكثر من مليار ريال على تأهيل أبناء الأسر المحتاجة في المملكة، خلال الأعوام العشرة الماضية.



وقال التقرير السنوي للصندوق الخيري الاجتماعي في السعودية، اليوم السبت، إن عدد المستفيدين من خدمات الصندوق منذ إنشائه عام 1423 هـ وحتى نهاية عام 1433هـ، تجاوز 40 ألف مستفيد ومستفيدة من أبناء وبنات الأسر المحتاجة في جميع مناطق المملكة بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 1.27 مليار ريال.


وأشار التقرير إلى أن من أهم تلك الخدمات برنامج المنح التعليمية لمرحلتي الدبلوم والبكالوريوس، وبرنامج التدريب، والتدريب المنتهي بالتوظيف، ودعم المشاريع الناشئة والصغيرة، وبرنامج التدريب المنتهي بفرصة عمل حر.


وطبقاً للتقرير، فإن عدد المنح التعليمية مدفوعة التكاليف التي قدمها الصندوق الخيري الاجتماعي خلال عام 2012 لأبناء وبنات الأسر المحتاجة في مناطق المملكة بلغ 4060 منحة للذكور والإناث بتكلفة إجمالية تجاوزت 250 مليوناً، روعي فيها تنوع التخصصات وتناسبها مع حاجة سوق العمل، لتشمل 57 تخصصاً متنوعاً في المجالات الصحية والهندسية والحاسب الآلي وخدمات الضيافة والسياحة والتصميم، إضافة إلى تخصصات إدارة الأعمال المتنوعة.




وأوضح التقرير أن آلية برنامج "المنح التعليمية" هي عقد الاتفاقيات بين الصندوق الخيري الاجتماعي والجهات التعليمية المرخصة والمعتمدة من الجهات المختصة في تأهيل وتطوير أبناء الأسر المحتاجة، حيث تقوم المعاهد والكليات بتقديم التسهيلات الممكنة لقبول الطلاب وذلك مقابل مبالغ مالية يدفعها الصندوق الخيري الاجتماعي، ويكون قبول الطلاب والطالبات في الجهات التعليمية وفق ضوابط وشروط الصندوق على أن تكون من الشريحة التي يستهدفها الصندوق وهم أبناء و بنات الأسر المحتاجة المستفيدين من خدمات الصندوق.


وأشار إلى أن برنامج المنح التعليمية يعمل على تقديم عدد من المنح التعليمية لدرجتي البكالوريوس والدبلوم بالتعاون مع الجامعات والكليات الحكومية والأهلية.




منقول