قامت مجموعة من الشبان السعوديين في مدينة جدة بإطلاق حملة توعوية تحت اسم "يلا نتغير"، تهدف إلى تحسين نمط الحياة للفرد من خلال ممارسة الرياضة في الصباح الباكر والحفاظ على البيئة وزيارة كبار السن.


وكان مبلغ 1875 ريالاً كافياً للمجموعة الشبابية ليقودوا حملتهم "يلا نتغير"، التي تهدف إلى تعزيز قيم إيجابية اجتماعية وعلاج السلبيات السلوكية في مواضيع اجتماعية شتى.



وبقيادة مجموعة إنجاز السعودية التطوعية أخذ الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم الرابعة والعشرين أماكنهم في شرح أفكارهم ودعوة الآخرين للمشاركة في حملتهم التطوعية.


وفي ركنٍ صغير ترك منظمو الحملة أوراقاً للزوار ليكتبوا ما يريدون تغييره في أنفسهم، وهو ما يعبّر عن هدف الحملة الرئيسي.

وشهدت جدة خلال الفترة الماضية عدة حملات شبابية تطوعية تهدف للتبرع بالأعضاء أو الحفاظ على البيئة، وحملات أخرى تهتم بالثقافة والقراءة وأخرى ترصد ظواهر سلوكية معينة وتحاول فهمها وعلاجها.

منقول