قبل عام من الآن ودون سابق إنذار، توقف الطفل لاندون جونز عن تناول الطعام والشراب دون أدنى شعور بالجوع أو العطش، وذلك فقط بعد ساعات قليلة من تناوله وجبة بيتزا وآيس كريم.


وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" نقلاً عن عائلة الطفل، فإن جونز البالغ من العمر 12 عاماً استيقظ من النوم في الـ14 من شهر أكتوبر عام 2013 فاقداً الشهية تماماً ولا يشعر بأي عطش.


وكان جونز والذي يعيش في لندن طفل اجتماعي من الدرجة الأولى يحب ركوب الدراجات واللهو واللعب مع أصدقائه وشقيقه في المنتزهات، إلا أنه حالياً يعاني من دوار مستمر طوال اليوم.


من ناحيتهما، بذل والدا الطفل مايكل وديبي قصارى جهدهما لتشجيعه على تناول الطعام، إلا أن كل محاولاتهما باءت بالفشل، كما عرضوه أيضاً على العديد من الأطباء والأخصائيين لتشخيص حالته وعلاجها لكن دون جدوى.


خسر جونز خلال العام الماضي 36 باونداً أي ما يعادل 16 كيلوغراما بمعدل 900 غراماً في الأسبوع تقريباً، كما بدأ بالتغيب عن المدرسة حيث لم يحضر 65 يوماً خلال العام الدراسي الماضي.


ويرجح والد جونز أن ابنه يعاني من مرض نادر وهو خلل مرتبط بالوطاء "Hypothamalamus" وهو حلقة الوصل بين الجهاز العصبي الذاتي والإفرازي من خلال الغدة النخامية، كما يحتوي الوطاء على مراكز التحكم بالجوع والعطش ودرجة حرارة الجسم.



ومن جانبه، قال الدكتور مارك باتيرسون أخصائي الأمراض العصبية في جامعة "مايو"، إن لادون يعاني من مرض فريد من نوعه، وربما يكون الوحيد الذي يعاني من هذا المرض النادر.

ويفكر والدا جونز في اللجوء إلى استخدام أنبوب لإدخال الطعام والشراب لمعدته دون الحاجة إلى البلع لتغذية ابنهما الممتنع تماما عن الأكل والشرب لحين العثور على طبيب يساعدهما في علاج حالته.


منقول