اخترق حساب وزارة الخدمة المدنية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من قبل هكرز، بدأ بكتابة أول تغريدة بعد الاختراق كاتباً "نعلن هذا الاختراق لأسباب سوف يتم توضيحها في التغريدات المقبلة"، وواصل مخترق الحساب التغريد عبر الحساب، مضيفاً "إن وزارة الخدمة المدنية لم تتجاوب بالشكل المطلوب، واكتفت الوزارة بقولها إنها خدمية تنظيمية"، وهنا تكمن المشكلة حيث إن الوزارة لا تقوم بالتنظيم العادل الذي يضمن حق المواطن، في الحصول على وظيفة مناسبة، والكثير من المواطنين تضرروا من نظام "جدارة" المزعوم ولعلنا نسميه نظام الواسطة وهو غير مرغوب ونرفضه تماما، لأنه بعد ما يحصل المواطن على المؤهل بعد معاناة طويلة يتقدم إليكم فيتم رفضه بحجة أنه لا يتناسب مع مؤهلاته أو محصلته الدراسية، الوزارة يجب أن تقدم خدماتها بالعدل والإنصاف، لا وعود غير صادقة، ومبررات غير معقولة، وتجاهل مستمر.


كما واصل مخترق حساب الوزارة تغريداته حيث توعد الوزارة بعدد من الاختراق في المستقبل حتى ينصلح حالكم سواء بالطيب أو بالقوة.


كما طالب من المتابعين للحساب كتابة شكاويهم ضد وزارة الخدمة المدنية عبر حسابه الشخصي على "تويتر" من أجل نشرها عبر حساب وزارة الخدمة المدنية المخترق من قبله حالياً.



وزارة الداخلية في وقت سابق، أعلنت عن مجموعة من العقوبات لم يتركب جريمة من جرائم الأنظمة المعلوماتيه، وكان من بينها، معاقبة بالسجن مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكل شخص يدخل بطريقة غير المشروع إلى موقع إلكتروني، أو يدخل إلى موقع إلكتروني لتغيير تصاميم هذا الموقع، أو إتلافه، أو تعديله، أو شغل عنوانه.


منقول