يتميز
عيد الفطر المبارك بتنوع أشكال الكعك والبتيفوروالمعمول إحتفالا بالعيد.
والامتناع عن تناول الكعك خوفا من زيادة الوزن أمر غير مقبول حيث أن الأنظمة
الصحية لا تعتمد على الحرمان بل تعتمد على تناول كميات صغيرة محدودة تساعد على
إشباع حاجة الجسم وكسر الحرمان بشكل لا يضر الصحة ولا يؤدي إلى زيادة الوزن .

ويجب عند تناول الكعك والحلويات وضع ضوابط للأشخاص الذين يرغبون فى تناوله لأن أضرار الإنغماس في تناول الكعك كثيره لوجود نسب عالية من السكريات والدهون به
فهو يعمل على ( أنسداد شرايين القلب،إرتفاع نسبة السكر وضغط الدم إنسداد في الأمعاء وأضرار الكبد وزياد الوزن بطريقة ملحوظه وغيرها )
حيث أن أعراضه وأضراره لاحصر لها عند الأكثار من تناوله فلابد من الحرص
في تناول الكعك مع تطبيق بعض الشروط الأساسية حتى نتجنب المشكلات
صحية في أيام العيد وللتمتع بحياة صحية جيده وهي:-

تناول كمية كبيرة من المياه قبل تناول الكعكوالمعمول وبعده .
لا تزيد كمية الكعك والمعمول للفرد عن قطعتين يوميا كما يفضل
عدم الإسراف في إضافة السكر الناعم عليه .

الاهتمام بالحركة وزيادة النشاط البدني بعد تناول الكعك والمعمول لتيسهل
هضمه وإمتصاصه والتخلص من دهونه بأسرع وقت .

لابد من التركيز على الطعام الصحى والمفيد بجانب تناول الكعك والمعمول
حتى لا يعاني الجسم من الطعام غير الصحى والملئ بالدهون .
يجب تناول مشروبا عشبيا حارقا للدهون وهاضم مثل:
( الزنجبيل الدافئ , الشاي الأخضر أو النعناع ) بعد ساعة من أكل الكعك
والمعمول ليساعد على هضمه وحرق الدهون قبل تثبيتها في الجسم.


عيدكم سعيد