أعلن البولندي الكسندر دوبا الذي يمارس رياضة الكاياك الأربعاء أنه سيبدأ نهاية أيار/مايو للمرة الثالثة عبور المحيط الأطلسي منفردا.وكان دوبا السبعيني اختير "مغامر العام 2015" من قبل قراء مجلة "ناشونال جيوغرافيك".وسينطلق دوبا في 29 أيار/مايو من نيويورك ليصل بعد 3 أو 4 أيام إلى لشبونة قاطعا مسافة ستة آلاف كيلومتر.وسبق له أن قطع 96 ألف كيلومتر على متن مركب كاياك من بينها عبوران للمحيط الأطلسي.


وأوضح المغامر مبتسما "خلال عملية العبور سأتجاوز مبدئيا عتبة المئة ألف كيلومتر في كاياك". ولا يكتفي دوبا بالكاياك فهو يمارس أيضا رياضة تسلق الجبال والنزول بمظلة وغيرها من الرياضات القصوى.

وأوضح دوبا أن عبور الأطلسي الذي سيمر خلاله في مناطق تشهد عواصف في مياه شمال الأطلسي الباردة "سيكون الأصعب" هذه المرة.وسيستخدم المغامر السبعيني مركب كاياك استخدمه في المرتين السابقتين مصنوعا من آلياف الكربون وزنه 700 كيلوغرام وطوله سبعة أمتار مدفوعا بقوة ذراعيه فقط.