قالت وزارة الصحة السعودية إن مرضى القلب يستطيعون تأدية فريضة الحج بشرط عدم وجود آلام بالصدر أو ضيق بالتنفس, أو وجود أزمات قلبية حديثة استدعت التنويم أو القسطرة أو توصيلات الشرايين الجراحية.


وأكدت الوزارة على ضرورة أن يتم التحكم الجيد في مرض السكري وضغط الدم في حال وجودهما, وأن تكون الصحة العامة جيدة, بعد استشارة أطبائهم قبل تأدية فريضة الحج بفترة زمنية كافية.


ونصحت مرضى القلب الراغبين بالحج بأخذهم التطعيمات اللازمة ضد الحمى الشوكية، والإنفلونزا الموسمية، لأن مرضى القلب، تكون إصابتهم بالإنفلونزا أشد خطورة من غيرهم.


كما نصحت الوزارة مريض القلب أخذ كميات كافية من الأدوية التي تكفي حتى بعد الانتهاء من أداء الفريضة، والحرص على تناول الأدوية بانتظام، وعدم التوقف عن أخذها مهما كانت الأسباب.


وأكدت الصحة على مرضى القلب بضرورة تجنب الإجهاد الذهني والبدني والانفعالات النفسية والاهتمام بنوعية الغذاء وتقليل الملح في الطعام مع الابتعاد -قدر الإمكان- عن التزاحم الشديد.


كما أشارت وزارة الصحة السعودية إلى أن ضربات الشمس أكثر خطرا على مرضى القلب، خاصة في حالة استخدام مدرات البول، إذ تزيد من سرعة حدوث الجفاف بالإضافة إلى أن مسيلات الدم المختلفة كالأسبرين.


ولفتت الوزارة إلى ضرورة تناول كميات كافية من السوائل والعصائر في ظل درجات الحرارة العالية في موسم الحج الحالي مع تجنب الإجهاد البدني قدر الإمكان، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".