بلغ عدد الطلاب الموهوبين في المدارس السعودية، خلال العام الحالي، 4500 طالب وطالبة من أصل 500 ألف بنسبة 0.01%، تم اكتشافهم من 64 مدرسة موزعة على كافة المناطق والمحافظات، واختيار 2052 منهم للالتحاق بالمنح الدراسية التي تنفذها مبادرة "الشراكة مع المدارس" المطبقة منذ خمسة أعوام، بإشراف من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة".




وقال بيان صادر عن "موهبة"، اليوم الأحد، إن عدد الطلاب في مبادرة المنح الدراسية بلغ 2052 خلال العام الحالي بعد أن كان 1520 طالباً في العام الماضي بنسبة زيادة 35%.
وأضاف البيان أن العدد الفعلي للمستفيدين من المبادرة يتجاوز 4500 طالب، بينما بلغ عدد المدارس في العام الحالي 64 مدرسة، بنسبة زيادة تجاوزت 18% مقارنة بالعام الماضي حيث كان عددها 54 مدرسة.



وتقدم هذه المبادرة منحاً دراسية للطلاب الموهبين، سعياً منها لتأهيل خريجيها معرفياً ومهارياً، من خلال دراسة مناهج "موهبة" الإضافية في الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات، بدءاً من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، والسعي لتطوير هذه المناهج لتصبح تفاعلية مع زيادة عدد البرامج التدريبية.
وقال نائب الأمين العام لـ"موهبة"، الدكتور عادل القعيد، إن أهمية المبادرة تأتي من كونها لبنة في المساعي السعودية لبناء مجتمع معرفي متكامل وتحقيق نقلة نوعية في مسيرة تطورها، وتحويل اقتصادها إلى اقتصاد قائم على المعرفة.


وأشار إلى أن المبادرة تهدف إلى تهيئة بيئة تعليمية ذات جودة عالية للطلبة الموهوبين والمبدعين، حيث يقوم على تدريسهم معلمون أكفاء للارتقاء بقدراتهم وتنمية مواهبهم، إضافة إلى رفع مستوى جودة التعليم المقدم للطلاب الآخرين.
وأوضح أنه ينفذ خلال العام الحالي 11 برنامجاً تدريبياً تتنوّع ما بين البرامج العامة وبرامج القيادة التربوية والبرامج التخصصية، حيث يشارك فيها 428 مشاركاً من الذكور والإناث.




منقول