النتائج 1 إلى 4 من 4
<img border= " />6Likes
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 1 Post By زكية
  • 1 Post By منى

الموضوع: 4 فبراير - اليوم العالمي لمرض السرطان

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    dr 4 فبراير - اليوم العالمي لمرض السرطان




    في مثل هذا اليوم
    من كل سنة، يقف العالم أمام هول المأساة التي يسببها مرض قيل فيه أنه
    «امبراطور جميع الأمراض»، مرض يتربع على عرش الألم والخوف، مرض إسمه «السرطان».
    يقف هذا العالم أولا ليهلل ويفرح بالإنجازات العلمية التي تحققت، كما يقف أيضاً ليسأل:
    لماذا يبقى هذا التقدم الذي أحرزناه دون أحلامنا؟ وما هي المعوقات التي تحول دون الوصول
    إلى الهدف الذي نطمح إليه، ألا وهو القضاء الكلي والنهائي على هذا «المرض»؟

    إن الإنجازات لكثيرة، وتبدأ بالمعرفة التي أدت الى فهم عميق لماهية الخلية السرطانية،
    وكيف تختلف عن الخلية السليمة. فأصبحنا نعرف أن «السرطان» ليس مرضا واحدا،
    بل هو أمراض عديدة بل مئات منها.

    وتختلف هذه الأمراض عن بعضها بيولوجيا كما تختلف سريريا. وتختلف بنسبة تجاوبها للعلاج
    كما تختلف بنسبة إمكانية الشفاء التام.

    وأصبحنا على قناعة اليوم
    أن تشخيص المرض بواسطة المجهر فقط غير كاف. لقد أصبح تحديد
    المرض بهويته البيولوجية أمراً ضروريا لاختيار العلاج الشافي له. وهنا تبرز معضلة جديدة،
    وهي أن التقنيات المخبرية المتطورة والقادرة على تحديد الهوية البيولوجية غير متوافرة بشكل
    كاف في العالم، مما يجعل من عدم القدرة على تحديد المرض بدقة أحد أهم الأسباب
    لفشل المعالجة.

    واثبتت الأبحاث العلمية أن الخلية السرطانية قادرة على صنع بروتينات غير طبيعية تساعدها
    على النمو والتكاثر. إلا أن الطب الحديث قد تمكن من تطوير أدوية وعلاجات جديدة تستهدف
    هذه الصفات البيولوجية، فتقتل الخلية السرطانية من دون أن تمس الخلايا السليمة.

    هذا بعكس العلاج الكيماوي التقليدي الذي لا يميز بين الخلية السرطانية والخلية السليمة.
    وتعلمنا أيضاً أن تحول الخلية السليمة إلى خلية سرطانية قد يستغرق سنين عديدة. في هذه
    المدة الزمنية تمر الخلية السليمة بمراحل بريئة قبل أن تصبح خلية سرطانية قادرة على النمو
    والتكاثر بشكل عشوائي. وقد أصبح بمقدورنا اليوم
    تشخيص هذه المراحل البريئة،

    كما أنه بمقدورنا تطوير استراتيجيات علاجية جديدة تستهدفها وتشل قدرتها على التحول إلى المراحل الخبيثة، وبهذا نمنع الإصابة بالسرطان. وأكبر مثل على ذلك هو سرطان الثدي عند المرأة. لقد أثبتت الدراسات أن نسبة الاصابة عند النساء المعرّضات لسرطان الثدي، أما بسبب عمر يناهز الستين سنة
    أو لوجود حالات مماثلة في العائلة، تنخفض إلى النصف إذا ما عولجن وقائياً بواسطة ادوية تقليدية تؤخذ بالفم.

    إن المعرفة العلمية التي نملكها اليوم، إذا وضعت في خدمة الانسان، توفر له الوقاية من
    75 في المئة من الإصابات. هذا يعني أنه بدل أن يكون هناك 13 مليون اصابة جديدة بالسرطان
    كل سنة، فنحن قادرون اليوم
    على خفض هذا الرقم إلى ربعه.

    نحقق ذلك بسياسات صحية تقضي على الأسباب التي نعرفها للأمراض السرطانية،
    وتفرض الفحص الدوري للاكتشاف المبكر. أما بالنسبة إلى الأمراض السرطانية الأخرى
    والتي نجهل كيفية الوقاية منها، فالطب الحديث قادر على شفاء 60 في المئة من المرضى
    المصابين بها. هذا بالمطلق، إذ أن هذه النسبة قلما نصل إليها، وذلك لسببين:

    أولاً، ان معظم المرضى يتلقون العلاج خارج المؤسسات العلمية والمراكز المتخصصة.
    وقد أثبتت الدراسات الاحصائية في الولايات المتحدة أن أقل من 10 في المئة من المرضى
    يتلقون علاجاً على مستوى عال من الجودة. هذا في الولايات المتحدة، فماذا عن باقي العالم؟

    وثانياً، أن العدد القليل من المرضى الذين يعالجون في أفضل المراكز والمستشفيات لا يخضعون
    بالضرورة لأفضل وأحدث أنواع المعالجة لأن شركات التأمين تتدخل لتفرض على هذه المؤسسات
    استعمال علاجات أقل كلفة.
    ويبقى البحث العلمي هو الطريق إلى المعرفة. وتبقى المعرفة هي الطريق إلى الشفاء.

    المعرفة ضرورية لعلاج مريض السرطان وهي الحجر الاساس، إلا أن المعرفة وحدها لا تكفي.
    فالمريض يحتاج إلى الحنان والدفء. كما يحتاج إلى الشجاعة والاصرار على الثبات المتواصل.
    ويجب أن نتذكر دائما أن المرض لا يحدث أبدا في فراغ، فهناك دائما إنسان وراء هذا المرض.
    وهذا الإنسان يحتاج، أكثر من أي إنسان آخر، إلى الحب والأمل.
    فتعالوا ننحني أمام هذا الإنسان، ونجعل من هذا اليوم
    يوماً للحب والأمل.


    زكية and منى like this.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    dr رد: 4 فبراير - اليوم العالمي لمرض السرطان



    بحلول الرابع من فبراير من كل عام تشترك الهيئات الحكومية والمنظمات الدولية حول العالم في دعم جهود الحرب ضد السرطان الذي يتسبب في وفاة مابين‏6‏ و‏7‏ ملايين نسمة سنويا من مختلف أنحاء العالم‏.‏ وتشارك المنظمات المحلية والدولية حول العالم في تطوير طرق جديدة لتقليل عبء المرض الذي يصاب به سنويا قرابة‏13‏ مليون نسمة‏.‏ وكما تشير الدراسات فإن السرطان يعد سببا في وفاة ملايين الأفراد حول العالم أكثر بكثير من ضحايا الإيدز والملاريا والدرن مجتمعة. كما أظهرت الدراسات والبحوث أن حجم مشكلة السرطان تزيد عام2030 لتصل إلي22 مليون حالة إصابة وهذا يمثل زيادة قدرها73% مقارنة بنسب الإصابة طبقا لعام2008 وان التدخين هو اخطر المسببات لحدوثه إذ تمثل وحدها22% من حالات الوفيات بسبب السرطان.

    ويقول د. شريف عمر العميد الأسبق لمعهد الأورام وأستاذ جراحة الأورام بجامعة القاهرة إن انتشار السرطان أصبح حقيقة واضحة حيث تبلغ نسب الإصابة به50% من مجمل الأمراض غير المعدية عالميا. وفي عام2011 أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول والحكومات بضرورة وضع حلول للعمل علي خفض نسبة الإصابة بمرض السرطان إلي25% وذلك بحلول عام.2025 وعلي الرغم من وجود وسائل معتمدة للوقاية من المرض مثل إجراء المسوح الطبية والتطعيم ضد الفيروسات المسببة للأورام, مثل فيروس الالتهاب الكبدي بي وفيروس بابيلوما المسبب الأول لسرطان عنق الرحم, إلا أن مثل هذه التقنيات لا تتاح على نطاق واسع في الدول الفقيرة والنامية. وعلي مستوي مصر أثبتت الإحصائيات الصادرة عن مركز تسجيل حالات السرطان بوسط الدلتا وجود إصابة بالسرطان بين5,95 لكل100 ألف مواطن من الذكور, و6,92 لكل100 ألف مواطن من الإناث, وهذا يعني أن لدينا مايقرب من ألف حالة إصابة جديدة لكل مليون نسمة. كما أشارت الإحصائيات أيضا إلي أن أكثر خمس أنواع أورام شيوعا بين الذكور هي سرطان المثانة ثم الكبد ثم الغدد الليمفاوية فالرئة والجهاز التنفسي وسرطان البروستاتا. وأظهرت الإحصائيات زيادة واضحة في الإصابة بسرطانات الكبد والرئة بسبب انتشار التدخين والتلوث البيئي والإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي سي.

    أما بالنسبة للإناث فجاء سرطان الثدي في المقدمة بنسبة بلغت33% من حجم الأورام التي تصيب الإناث يليه سرطانات الغدد الليمفاوية ثم المثانة ثم سرطان المبيض وسرطان الدم. وقد عرض د. شريف عمر تجربة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية حول كيفية مساهمة الجمعيات غير الحكومية في مواجهة المشكلة من الناحية الوقائية والعلاجية.

    ويقول د.علاء الحداد أستاذ أورام الأطفال وعميد المعهد القومي للأورام إن هناك إمكانية لخفض أعداد الحالات الجديدة المصابة بالسرطان سنويا وتقليل نسب الوفيات من كثير منها, بإجراء عمليات المسح الطبي الموصي بها في الكشف عن الكثير من الأورام السرطانية, خاصة الثدي والقولون والمستقيم والكبد في مراحل مبكرة منها, مما يؤدي لتحقيق نسب شفاء عالية منها. وعلي سبيل المثال, يمكن تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الرئة بالامتناع عن التدخين, وتقليل فترات التعرض للأشعة فوق البنفسجية لتجنب سرطان الجلد, وتناول وجبات غذائية غنية بالفاكهة والخضراوات الطازجة وضبط الوزن عند المستوي المناسب للطول, وإتباع أسلوب نشط في الحياة لتجنب أورام الجهاز الهضمي والكبد وهناك محاولات لتحضير لقاح مضاد للفيروس سي كأحد أهم أسباب الإصابة بسرطان الكبد في مصر,

    كما تساعد التحاليل الدورية للمستضد الخاص بالبروستاتا في الكشف المبكر عن أورامها, أما عن سرطانات الأطفال, فمن الممكن تقليل مخاطر العديد منها وتجنب الإصابة بها مستقبلا بالكشف المبكر عن أي أعراض غير عادية تطرأ علي الأطفال, والتوعية الجيدة للأهل بأهم أسباب السرطان. ويزيد من خطورة هذا الوضع انتشار الشيشة والتدخين السلبي بين الشباب من الجنسين, الأمر الذي يهدد بزيادة معدلات الإصابة بسرطان الرئة. وبحكم نوعية الإصابات التي ترد علي المعهد تحتل أورام المثانة المرتبة الأولي بين مختلف الأورام السرطانية بنسبة32% من مجموع الأورام, يليها أورام الجهاز الهضمي بنسبة22%,

    ثم أورام الثدي بنسبة13%, فأورام الغدد الليمفاوية بنسبة10%, يلي ذلك سرطان الكبد بسبب انتشار نسب الإصابة بالفيروسات الكبدية, ثم أورام الرئتين والبروستاتا والدم والعظام والحوض وغيرها بنسب متناقصة. وبصفة عامة تشكل أورام الرجال مرة ونصف تقريبا قدر أورام النساء. ويشير د. محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام ورئيس وحدة الاكتشاف المبكر بالمعهد إلي أن الثقافة المجتمعية تؤثر علي زيادة فرص الشفاء من مرض سرطان الثدي لما تحمله من معوقات الخضوع للكشف والعلاج المبكر والخوف من اكتشاف المرض والرهبة من مراحل العلاج بأن تتخذ الحكومة خطوات جادة للحماية والاكتشاف المبكر للأورام,

    كما يوصي د. محمد لطيف أستاذ الأورام بالمعهد بضرورة تضافر جهود كل جهات المجتمع ومنظماته المدنية لتطبيق إستراتيجية تؤدي لنتائج ملحوظة في خفض أعداد الوفيات ولعل من المبادرات الهامة التي يقودها المعهد في الوقت الراهن استعداده لإعادة افتتاح العيادات الخارجية خلال منتصف مارس القادم كما تجري الأعمال بشكل مكثف لتشييد فرع المعهد القومي بالشيخ زايد إضافة إلي مستشفي علاج سرطان الثدي بالتجمع الأول كل هذه المراكز الخدمية والبحثية تحتاج إلي المزيد من الدعم والتكاتف المجتمعي لتقديم الخدمات العلاجية والبحثية بشكل أفضل.


    زكية and منى like this.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    ღ فريق العمل- الملكة للجودة ღ
    رقم العضوية : 7717
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 577
    التقييم: 2158
    الدولة : مكه-جدة- القاهرة-الدمام
    العمل : تسويق ودعاية وإعلان

    افتراضي رد: 4 فبراير - اليوم العالمي لمرض السرطان




    منى يعجب بهذا.

  4. مشاركه 4
    ღ فريق العمل- الملكة للجودة ღ
    رقم العضوية : 1139
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    المشاركات: 437
    التقييم: 1539

    147 رد: 4 فبراير - اليوم العالمي لمرض السرطان






    زكية يعجب بهذا.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اليوم العالمي للفقر
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ تسليه وترفيه-تواصل-جديد الأخبار ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-17-2013, 05:46 AM
  2. اليوم العالمي للماء 2013
    بواسطة Diamond-Heart في المنتدى ۩ صور ومقاطع فيديو ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-30-2013, 01:07 AM
  3. احتفالية اليوم العالمي للسكري في الحجاز...
    بواسطة شمس في المنتدى ۩ منوعات طبيــــــة ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-16-2012, 08:59 PM
  4. 14 نوفمبر: اليوم العالمي لمرض السكر
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ واحة الثقافـة ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-14-2012, 02:27 AM
  5. اليوم العالمي للجودة
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-11-2012, 03:13 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة