مثل 14 متهماً أمس أمام المحكمة الجزائية في جدة، في أول جلسة لقضية حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي التي أدت إلى وفاة 110 أشخاص.


المتهمون من مجموعة بن لادن تمسكوا بأن الحادثة نجمت عن رياح قوية غير متوقعة.


بينما أكد المدعي العام أنها ناجمة عن تقصير.

وقررت المحكمة إمهال المتهمين شهراً للرد على لوائح الاتهام، على أن تعقد الجلسة القادمة بعد شهر.


من جانبها نقلت صحيفة "عكاظ" عن مصادرها أن هيئة التحقيق والادعاء العام قررت حفظ الاتهام بحق اثنين وأربعين متهماً، ويواجه المتهمون أربع تهم تشمل التسبب في إزهاق أرواح، والإضرار بممتلكات عامة وخاصة، ومخالفة أنظمة السلامة الواردة في نظام الدفاع المدني، ومخالفة لائحة قواعد السلامة الواجب اتباعها في مواقع الإنشاءات.