النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )
    الهوايه : مصَبُ اهتماماتي أن أجد نفسي متوسعة ذهنياً وقادرة على التفكير بإيجابية ..

    افتراضي عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    أسبابه متعددة وترتفع وتريته مع نهاية كل عام دراسي






    عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية



    المشاجرات الطلابية وأعمال العنف المتمثلة في التكسير والتخريب للممتلكات العامة، وتمزيق الكتب والكتابة على جدران المدرسة ومقاعد الحافلات، معظمها تحدث بين طلاب المرحلة الإعدادية مع نهاية العام الدراسي، والسبب يرجع إلى ما يدور في ذهن الطالب العدواني أو المتمرد . إن عقاب الفصل غير رادع في هذه المرحلة وهذا التوقيت، ومن المفترض أن يكون هناك عقاب ينتظر مثل هؤلاء الطلاب بعد عودتهم من الإجازة الصيفية مع بداية العام الدراسي إلى مدارسهم أينما كانوا، حتى لا يشعروا بأنهم بمنأى عن محاسبتهمعما اقترفت أيديهم . ويرى بعض الخبراء التربويين أن الأسباب تعود لوقت الفراغ الكبير غير المستغل وغياب توعية الطلاب بأهمية المشاركة في الأنشطة الطلابية، وعدم قيام أولياء الأمور بتوعية أبنائهم بأهمية العلم، إلى جانب ضعف الوازع الديني والعلاقة بين أفراد الأسرة، وضعف التواصل بين الأسرة والمدرسة .



    “الخليج” بحثت موضوع عنف نهاية العام الدراسي مع عدد من التربويين وأولياء الأمور، وأشركت بعض طلبة هذه المرحلة حيث تعرفت إلى أسباب الظاهرة والأساليب الناجعة لمعالجتها والحد منها:



    في البداية يؤكد مجموعة من التربويين والاختصاصيين الاجتماعيين في المدارس ضرورة نشر أجواء الحوار في المدرسة، وإشراك الطلبة في المسابقات والأنشطة الرياضية والإذاعة المدرسية والندوات، فضلاً عن الاستماع إلى همومهم ومشاكلهم ومقترحاتهم من خلال تفعيل دور المجالس الطلابية، وتوطيد العلاقة بين الطالب والمعلم والاختصاصي الاجتماعي والنفسي لكسب ثقتهم، حيث يشير الاختصاصي الاجتماعي حسن بن زايد الشامسي وكيل مدرسة القرم للتعليم الأساسي الحلقة الثانية بمجلس أبو ظبي للتعليم، إلى أن أسباب العنف في المدارس ترجع إلى عدم اهتمام بعض إدارات المدارس بالطلاب المقصرين والتركيز على فئة المتفوقين فقط وعدم القدرة على التعامل مع الطلاب بطرق تربوية صحيحة، وتفهمهم للحالة النفسية التي يمر بها طلبة هذه المرحلة (المراهقة)، بالإضافة إلى الأسلوب الاستفزازي لبعض التربويين وبالذات المعلمين وسخريتهم عند تقصير أو عدم فهم الطالب للشرح، حيث إن درجات الفهم تختلف بين طالب وآخر، مشيراً إلى ضرورة أن تكون هناك أنشطة لا صفية مثل الزيارات الميدانية للإطلاع على كل ما هو مفيد، والاهتمام بحصص النشاط الرياضي، وهي الحصص المحببة لدى طلبة هذه المرحلة والمفيدة لتفريغ الشحنات الزائدة لديهم حتى لا تستغل بشكل سلبي يتمثل بالعنف في ما بينهم أو الاعتداء على الممتلكات العامة داخل المدرسة أو الحافلات المدرسية .


    غير سوية



    ويرى معلم التربية الإسلامية محمد عبدالرزاق، أن من بين أسباب انتشار ظاهرة العنف بين الطلاب في مرحلة المراهقة أو تكسير الممتلكات هو ضعف الوازع الديني، والعلاقة بين أفراد الأسرة وبين الأسرة والمدرسة، وأن وراء هذه العوامل الثلاثة تختفي مجموعة من السلوكيات غير السوية دينياً واجتماعياً وإنسانياً، ويقترح ضرورة تتبع دوائر الضعف وتقويتها .



    ويقول محمد هلال القوابعة، باحث في قسم البرامج والمناهج بتعليمية أبو ظبي، إن الدافع الحقيقي للعنف مع نهاية العام الدراسي يختلف من مجرد إظهار التحدي لأحد المدرسين أو للمدرسة إلى حد الإتلاف والتحطيم، وأن التلميذ الذي ينزع إلى العنف في شكل عصيان وتمرد على اللوائح، إنما يعكس رغبته في العدوان على مصدر السلطة، وكثيراً ما يكون ذلك التلميذ ضحية للقسوة الشديدة من جانب الأب الذي هو رمز السلطة في نظره، فهو يجد فرصة التنفيس في تعبيره عن العداء والكراهية للسيطرة والقسوة في الدعوة إلى العنف والتكسير .



    والعقاب الصارم لمثل هؤلاء الطلاب لا يعتبر أداة علاجية ناجحة إذا لم تكن هناك دراسة فردية للظروف البيئية والأسرية لكل تلميذ على حده من متزعمي حركات العصيان والشغب داخل المدرسة، والوقوف على الجو الذي يدفعه إلى النزعات العدوانية .



    وهناك بعض الحالات التي يكون الدافع فيها إلى العنف والشغب شعور التلميذ بالحرمان أو الظلم في تقدير درجات نهاية العام الدراسي أو تذمره من صعوبة الامتحان وعدم مراعاة الفروق الطلابية عند وضع الأسئلة، الأمر الذي يشعره بالإحباط، أو أسباب تراكمية للمعاملة غير الطيبة من بعض المعلمين تجاهه، وعلى الاختصاصيين الاجتماعيين والمسؤولين في المدارس التدرج في رعاية مثل هؤلاء الطلبة بعد دراسة حالتهم بصورة عميقة بحيث لا تتحول إلى رعاية مسرفة تسوق التلميذ إلى الاستهتار نتيجة لإحساسه بأهميته وبرضوخ المدرسة لمشيئته، فتتحول نزعته العدوانية إلى سلوك ديكتاتوري .



    يأس وإحباط



    ويؤكد مصطفى علي عمرة، الاختصاصي الاجتماعي، أن هناك نوعاً من العنف يرتبط بالمجتمع المدرسي وهو العنف ضد الممتلكات العامة، إن صح التعبير، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب منها غياب ثقافة تنشئة الطفل عند الأسرة، وبالذات في مراحل التعليم الأولى للطالب، حيث إن كثيراً من الأسر تفتقد طرق وأساليب تنشئة الأبناء في المحافظة على الممتلكات العامة .



    ويعتقد مصطفى عمرة أن الإحباط واليأس من تحقيق النجاح وراء هذا العنف، حيث إن هذه الفئة من الطلاب يتأكد لها عدم توفيقها بسبب رسوبها في الفصل الدراسي الأول والتقويم الثاني، ويتأكد لديهم الرسوب أو شبح الرسوب، وهنا يتولد لديهم رغبة الانتقام، ويترجم ذلك بالتخريب للممتلكات العامة بالمدرسة انتقاماً من الذين تسببوا في رسوبهم - كما يعتقدون .



    كما يلجأ بعض الطلبة، الذين سينتقلون إلى مدارس ومراحل أخرى، إلى التكسير والتخريب نتيجة تراكمات لديهم من السنوات التي قضاها في مدرسته التي قد تكون أثرت سلباً في نفسيته، حيث إنه يأمن العقاب كونه سينتقل إلى مدرسة أخرى أو سيغادر إلى بلده الأول .



    مسؤولية المجتمع



    ويشعر بعض الطلاب بعدم الانتماء، وهذا طبعاً يعود إلى مسؤولية المجتمع ودور الأسرة والمدرسة لعدم اهتمامهم بهذا الجانب المهم والخطير، وعدم وضع برامج وأنشطة ومناهج تخدم هذا الجانب .



    فعندما ينتمي هؤلاء الطلاب انتماء حقيقياً إلى المدرسة والمجتمع والوطن لن يلجأوا إلى التخريب وأعمال الشغب داخل المدرسة وعلى متن الحافلات .



    وأضرب مثالاً على ذلك عندما كنت في المرحلة الإعدادية طلب منا معلم التربية الزراعية أن يحضر كل طالب شجرة صغيرة ويزرعها ويرعاها، وأن يسميها باسمه أو باسم من يحبه، وفي خلال أيام قليلة كانت حديقة المدرسة والسياج المحيط بملعب كرة القدم مزروعين بالأشجار، وقمت بزراعة شجرة كسائر الطلاب ومازلت وحتى الآن وبعد مرور أكثر من ثلاثين عاماً أشعر أن هذه الشجرة ملك لي، وأن هذه المدرسة أحب المدارس إلى نفسي، وحينما أمر عليها ومعي أولادي أفتخر وأحكي لهم أن هذه الشجرة ملك لي، ورحمة الله على المعلم صاحب الفكرة .



    ويشير عبدالله الحارثي، اختصاصي اجتماعي، إلى أن هناك تصرفات سلوكية سيئة جداً تصدر عن بعض الطلبة تجاه ممتلكات المدرسة مع نهاية العام الدراسي، ويدخل ذلك في باب إساءة الأدب والسلوك غير السوي، إلا أن أكثر الطلاب الذين يثيرون الشغب هم الفئة الضعيفة دراسياً التي تحاول تغطية فشلها بهذه الأعمال العدوانية ولفت الأنظار إليها .



    ويرى ضرورة توفير الأساليب العلاجية للتخفيف من حده السلوك اللاتربوي بكافة مظاهره، مثل ممارسة الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي الذي يتضمن المجال العلاجي لمساعدة الطالب على مواجهة المشكلات الانفعالية، كالقلق وفقدان الثقة بالنفس، والشعور بالنقص، والعدوان، والانطواء، ومساعدته على مواجهة مشكلات التخلف الدراسي التي ترجع إلى أسباب ذاتية أو بيئية، وما قد يترتب عليها من صعوبات أخرى كالهروب، وعدم الاستمرار في الدراسة .



    البيئة المدرسية



    ويقول فضل التميمي ولي أمر، ومدير مسرح زايد للطفل، إن الظواهر الموجودة بين أوساط طلابنا حالياً لم نعرفها سابقاً فهي دخيلة على مجتمعنا، مشيراً إلى أن أسبابها تعود إلى تردي أساليب التواصل بين المدرسة والبيت، وأساليب تنشئة الأبناء، والتفرقة في التربية بينهم بحيث يأتي الطالب إلى المدرسة باستعداد مكتسب للعدوانية رغبة في لفت الأنظار، فيعمد إلى تخريب الممتلكات العامة، وتحدي المعلمين، والعراك والمشاجرة مع زملائه داخل المدرسة وخارجها، وفي الحافلات المدرسية، منوهاً بأن بعض الآباء يعمد إلى تشجيع أبنائهم على مبدأ من ضربك اضربه وخذ حقك بيدك ولا تسكت عنه .



    وتؤكد نهى صالح، ولية أمر، أن لأصدقاء السوء أكبر الأثر في انتشار وتمادي ظاهرة العنف بين الطلاب، ولا سيما تحريض بعض الطلاب لزملائهم الآخرين على العنف والمشاجرة، وأعمال الشغب المتمثلة بالتكسير، وتخريب مقاعد الحافلات والكتابة على الجدران، وأبرزها تمزيق الكتاب المدرسي، مشيرة إلى أنه ينبغي أولاً أن تكثف برامج التوعية للأهل عن طريق وسائل الإعلام المتاحة داخل المدرسة، وكذلك المؤسسات الإعلامية من صحافة وإعلام مرئي ومسموع منذ بداية العام الدراسي حول كيفية وطرق تربية الأبناء التربية الصالحة، خاصة وأن دور الأسرة لا يزال مغيباً في عملية التنشئة، الأمر الذي يفرز لنا الحالات السلبية التي نراها اليوم بين أوساط الطلبة، كما يجب على وزارة التربية والتعليم تطبيق لائحة السلوك التي تعد مسألة ضرورية ومهمة وليس الاكتفاء بطرحها .



    وتضيف نوال الكندي، ولية أمر، أن الإحباط الذي يشعر به بعض الطلبة المشاغبين داخل المدرسة والناتج من عدم الاهتمام بهم، وأن إتباع بعض المعلمين لأسلوب التمييز بين الطلبة يولد التراخي والإهمال الذي يؤدي إلى ضعف التحصيل لهذه الفئة والفشل، فيعبرون عن سخطهم وتذمرهم في نهاية العام الدراسي تجاه مدرستهم بهذا الأسلوب .



    أبويّة المعلم



    أشارت موجهة الخدمة الاجتماعية بوزارة التربية والتعليم شيخة المهيري، إلى أننا كآباء وأمهات ومربين نكبت طاقة كبيرة لدى الأبناء، ونطلب منهم ألا يكونوا عنيفين، وفي نفس الوقت هم يمرون بمرحلة عمرية من خصائصها الأساسية التعبير عن النفس عن طريق استخدام العنف، منوهة بأن المدرسة هي أنسب مكان لدى الطالب للانتقام والظهور وتشكيل الشلل، حيث يقضي فيها يومياً أكثر أوقاته، فدورها لا يقل أهمية عن الدور الذي تقوم به الأسرة، حيث إن ذلك يبرز من خلال مناهجها التي تؤثر في الطالب، ورعايتها له بالقدر الكافي بحيث يكون عمل المعلم فيها أكبر وأكثر من كونه ناقلاً للعلم والمعرفة فقط، بل أباً آخر يرعى طلابه علماً وأدباً وفكراً . وأكدت أن لدى الوزارة مجموعة من البرامج الموجهة للطلاب من خلال إدارة الإرشاد الطلابي، وتهدف إلى خلق ثقافة مدرسية فعالة وتنمية التعاطف مع الغير، وخلق جو مدرسي مريح ومحفز للإنتاج والتقدم، وتوجه كل هذه البرامج للطالب وللميدان التربوي بشكل عام للتحكم في الغضب والقلق وقراءة مشاعر الآخرين، والتعاطف معهم والوعي بالانفعالات .



    طلاب يعترفون



    أشار بعض الطلاب المشاغبين إلى أن تمزيقهم للكتاب المدرسي والتكسير للكراسي والطاولات والفوضى الزائدة مع نهاية العام الدراسي ما هو إلا احتفال بالتحرر من قيود، وأوامر النهي المستمر من قبل إدارة ومعلمي المدرسة، وتعبيراً عن فرحتهم بالإجازة الطويلة، منوهين بأن المدرسة تمثل لهم سجناً، خاصة أنهم لا يجدون فيها ما يروح عن نفوسهم من رحلات ونشاطات ووسائل ترفيهية جاذبة تحببهم في مدرستهم، فالدوام طويل والدروس مكثفة وبعض المعلمين لا يمتلكون مهارات التشويق في جذبنا إليها، وقالوا إن معظم الطلبة ينتظرون جرس العودة إلى منازلهم يومياً بشوق كبير هرباً من المدرسة .



    تحقيق بقلم : إيمان سرو(منقول من مجلة الخليج )








    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    الفوفا
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    الفوفا


    متميزة بعطائك دوما
    لاعدمنا المفيد
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 3851
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات: 374
    التقييم: 554

    افتراضي رد: عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    كبت مكبوووت داخل هذة الفئه من الطلاااب

    والأسبااب عديدة لوجود هذا الكبت

    والتوعيه هنا لا بد أن تبدا من الأهل قبل المسؤوولين ع الطلبه

    //

    كل الشكر خيتو ع الطرح الهادف

    والله لا يحرمنا
    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )

    افتراضي بوركت


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس مشاهدة المشاركة
    الفوفا


    متميزة بعطائك دوما
    لاعدمنا المفيد



    روح الملتقى

    شكراً لكــ ولمرورك الرائع

    بوركت

    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )

    افتراضي رد: عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مؤيد* مشاهدة المشاركة
    كبت مكبوووت داخل هذة الفئه من الطلاااب

    والأسبااب عديدة لوجود هذا الكبت

    والتوعيه هنا لا بد أن تبدا من الأهل قبل المسؤوولين ع الطلبه

    //

    كل الشكر خيتو ع الطرح الهادف

    والله لا يحرمنا
    بالفعل التوعية ثم التوعية ثم التوعية

    بارك الله فيك ياخيو ولاتحرمنا من المرور الجميل

    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,303
    التقييم: 3652
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    (أشار بعض الطلاب المشاغبين إلى أن تمزيقهم للكتاب المدرسي والتكسير للكراسي والطاولات والفوضى الزائدة مع نهاية العام الدراسي ما هو إلا احتفال بالتحرر من قيود..)

    نفسي أعرف إيش التحرر دا إللي يقصدوه ؟؟

    الله يهديهم .. ترى حتى في الجامعه أشوف أشكال و ألوان من تمزيق الكتب ..

    تسلمي يا فوفا على الموضوع ..

    دمتِ بخير n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  8. مشاركه 8
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )

    افتراضي رد: عنف الطلبة ضرب للمنظومة التعليمية والأسرية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Diamond-Heart مشاهدة المشاركة
    (أشار بعض الطلاب المشاغبين إلى أن تمزيقهم للكتاب المدرسي والتكسير للكراسي والطاولات والفوضى الزائدة مع نهاية العام الدراسي ما هو إلا احتفال بالتحرر من قيود..)

    نفسي أعرف إيش التحرر دا إللي يقصدوه ؟؟

    الله يهديهم .. ترى حتى في الجامعه أشوف أشكال و ألوان من تمزيق الكتب ..

    تسلمي يا فوفا على الموضوع ..

    دمتِ بخير n_n


    ؟؟؟؟؟؟؟؟

    انا بقول لك يعني اية التحرر من القيود
    ممكن بيقصدون تحرر من الدراسة والارهاق << هذا اذا كان طالب كسول
    ممكن بيقصد التحرر من قيود النظام والروتين والضغط من قبل المعلمين << يعود السبب للمعلم
    ممكن بيقصد التحرر من قيود النوم بدري والصحوة بدري هههه <<< شكلي راح احلل الموضوع كلة

    شكراً لك يادايموند ع المرور اللطيف
    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد تطبيق الجودة التعليمية
    بواسطة أ. خالد الحربي في المنتدى ۩ إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-04-2010, 12:59 PM
  2. مفهوم الجودة التعليمية
    بواسطة أ. خالد الحربي في المنتدى ۩ إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-31-2010, 11:40 PM
  3. مكتبة الجودة التعليمية
    بواسطة أ. خالد الحربي في المنتدى ۩ واحة الثقافـة ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-31-2010, 11:39 PM
  4. دليل الأنشطة التعليمية
    بواسطة همس الليل في المنتدى ۩ واحة الثقافـة ۩
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-22-2010, 08:27 AM
  5. الوسائل التعليمية..
    بواسطة الغروب22 في المنتدى ۩ من هنـــــا وهنــــاك ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-13-2008, 08:06 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة