حافظ على هدوءك!



01 بيِّن لِمَن ينتقدك انك سمعته أو سمعت انتقاده من خلال التوقف أثناء الحديث ، بانحناء الرأس أو إعطاء بعض الإشارات الشفهية.
02 سله عن تفاصيل أكثر عن تعليقاته لمنح نفسك وقتاً وهدوء.حاول أن تحسن الظن في نواياه.
03 اجبه من وجهة نظرك وابق هادئاً لإجباره على الهدوء تدريجياً في حال كان متوتراً ، وإلا من المخجل أن يفقد أعصابه وهو من وجه الانتقاد بينما أنت من تلقى الانتقاد وتبقى هادئاً.
04 أصغ إلى المشتركات بين وجهتي نظرك ونظره واجمع بينهما.
05 بادر أنت إلى السؤال عن أي تعليق على وجهات نظرك.
06 حاول إعادة صياغة التعبير عن أفكارك.
07 أظهر رغبتك في التوصل إلى حل وسط وفكر في الهدف الحقيقي لمن ينتقدك وفي كيفية التعامل، وسله إن كان في ذهنه فكرة أفضل.
08 تذكر أنك لا تستطيع أن ترضي جميع الناس .وسل نفسك إن كان ثمة حقيقة في انتقاداته أو أنه لا يريحك فقط.
أدام الله الود بين الجميع