هذا الموضوع سيكون ملخص سريع لما جاء في كتاب غير تفكيرك,غير حياتك للكاتب بريان تراسي.
و هذه أهم الأفكار :

-انت مسئول
هذه الجملة يجب ان تؤمن بها,لانها ستغير حياتك بالكلية و ستكون انت مسئول عن نفسك و لا احد سواك.فلا تنتظر ديوان الخدمة ان يوظفوك او تنتظر جهة معينة ان تحن عليك,اذا لم تجد الفرص اوجدها انت

-عش الواقع
عش واقعك كما هو و لا تجلس تتمنى ان تتحسن الامور او ان تكون على هواك.فانت بذلك تفوت على نفسك خوض تجارب الحياة و تفوت عليها فرص كثيرة,و لا تخجل من البداية مهما كانت

و قد اعجبتني قصة رجل امريكي كانت اوضاعه صعبة و كان يبيع الصحف,يقول عندما تشتد الامور علي كنت اقول ان هذا يحصل من اجل مصلحتي لكي اكون اقوى,لم ينظر لاي عائق نظرة سلبية بل نظرة كلها ايجابية و في الاخير اصبح من اصحاب الملايين حيث تقدر ثروته 80 مليون دولار

- تخلص من الخرافات
و من هذه الخرافات لكي تكون ثريا يجب ان تكون ذا تعليم عالي او ان تبدا تجارتك بالمال الكثير او ان يكون الحظ حليفك.كل هذه خرافات لا اساس لها من الصحة ,بل الصحيح ان من اصحاب الملايين من لم يكمل تعليمه و من لم يكن عنده راس مال .و خير مثال في مجتمعنا الشيخ الراجحي

- اكتب اهدافك في الحياة
في جميع الجوانب و من بينها الجانب المالي مع وضع الخطط لكيفية تحقيق كل هدف

- اختر شخصا ناجحا ماليا
في مجتمعك,و حاول ان تكتشف ما هي الاعمال التي قام بها ليكون ناجحا ,و انتهج طريقته لكي تصل الى النتيجة التي وصل لها
ان كسب الاموال هي مهارة و ممكن ان تتعلمها

- الناجحون يستيقظون مبكرا فيما بين الساعة السادسة و السادسة و النصف صباحا.قال الرسول صلى الله عليه و سلم (اللهم بارك لامتي في بكورها) .قال توماس جيفرسون لم تطلع الشمس ابدا و انا ما زلت في فراشي

- اذهب لعملك مبكرا ساعة و اعمل اثناء ساعة الغداء و اعمل لساعة بعد الدوام بعد ان يغادر الجميع.فبذلك تتجنب زحمة المرور و سوف تزيد من انتاجيتك في عملك و ستكون شخصا ذا قيمة في شركتك.

بدا شاب حياته العملية في احدى الشركات من القاع,لاحظ ان رئيسه كان ياتي قبل الموظفين و يغادر اخرهم.فقرر الشاب ان يصل قبل رئيسه بربع ساعة و ان يغادر بعده بربع ساعة,و بعد اسابيع ساله رئيسه عن سبب حضوره المبكر و تاخره في العمل؟رد الشاب انه مصمم على النجاح في هذه الشركة و ذلك ببذل جهد مضاعف,ابتسم رئيسه من رده.بدا رئيسه بتكليفه بمهام ليست من مهامه الوظيفية و اتمها على اكمل وجه,و بعد عام ترقى الى منصب اعلى.فاستمر الشاب في الدراسة و تطوير مهاراته و الاجتهاد ,و في غضون العامين اصبح مديرا و استمر في الانطلاق بسرعة الى ان اصبح نائب رئيس الشركة

- قاعدة ما بعد الاربعين ساعة
يقضي الموظف العادي في امريكا 40 ساعة في عمله و يعمل 5 ايام فقط , و لكنه لا يعمل رسميا اكثر من 32 ساعة.50% من الوقت المخصص للعمل يضيع مع الزملاء ,المكالمات الشخصية,تناول المشروبات غير الحضور المتاخر للعمل و الخروج المبكر منه,او القيام باعمال قليلة القيمة للشركة .فعندما تعمل 40 ساعة في الاسبوع فهو من اجل الاستمرار في الحياة لا اكثر.
اما قاعدة ما بعد الاربعين ساعة فان كل ساعة اضافيه في العمل او تحسين مهاراتك هي استثمار في نجاحك المستقبلي

- توفير10% الى 20% من دخلك الشهري مع السيطرة على نفقاتك

- طورنفسك باستمرار على الصعيد الشخصي و المهني عن طريق
1-القراءة يوميا لمدة ساعة في مجال عملك مع تدوين الملاحظات و مراجعتها باستمرار و التفكير في كيفية تطبيق الافكار الجديدة التي قراتها في حياتك اليومية.
اذا قرات لمدة ساعة يوميا,فكانك قرات كتاب كل اسبوع,فسوف تكون مساويا للحاصل على الماجستير و الدكتوراة في حقل تخصصك.و ستصبح واحدا من اذكى الاشخاص و اكثرهم اطلاعا و اغزرهم انتاجا في مجال عملك.

2-الاستماع المنتظم للبرامج التعليمية.انك تقضي ما بين 500 الى 1000 ساعة كل عام في سيارتك,و اذا حولت وقت القيادة الى وقت للتعلم فسوف تحصل على ما يعادل 3 الى 6 شهور بواقع 40 ساعة اسبوعيا من الفصول التعليمية الاضافية

3-التدريب المستمر و المنتظم على ايدي الخبراء المعروفين


- الانظباط في المواعيد

- اكتسب سمعة الموظف المجتهد و بذلك ستتوجه الانظار اليك

- اكتسب سمعة الشخصسريع الانجاز الذي يمكن الاعتماد عليه
اثبتت الدراسات ان الاشخاص الذين يحظون بافضل سمعة فيما يخص السرعة و المصداقية هم الاكثر قيمة في اي شركة او منظمة ,و تتم ترقيتهم على جناح السرعة الى المسار السريع في مهنتهم

- كن الشخص الذي لا يمكن الاستغناء عنه
قررت سكرتيرة ان تزيد دخلها الشهري في العام المقبل بمقدار50%,كانت تعمل ضمن طاقم سكرتارية كبير يقومون بنفس العمل و برواتب ثابته 1500دولا شهريا.لاحظت ان رئيسها يقضي وقتا طويلا في الرد على رسائل روتينية ,فاخذت بريده كاملا و ردت عليها ثم اخذتها له ليوقع عليها ,سر رئيسها بذلك.ثم بدات في اخذ دورات لرفع مهاراتها في برامج الكتابة على الكمبيوتر و تصميم الصفحات و اعداد التقارير .بعد 3 شهور رفع رئيسها راتبها الى 1750 دولار في الشهر و طلب منها الا تخبر زملائها بذلك .و واصلت السكرتيرة البحث عن طرق لمعاونة رئيسها في عمله و بعد 3 شهور اخرى رفع راتبها و مع نهاية العام كان راتبها 2250 دولار شهريا ,بينما السكرتيرات الاخريات رواتبهن 1500 دولار في الشهر

- للعاملين في مجال المبيعات
لتحصل على موعد مع الشخص صاحب القرار في الشراء عليك الاتصال بمكاتبهم فيما بين الساعة السابعة و السابعة و النصف صباحا ,او ما بين السادسة و النصف و السابعة مساء,لان في هذا الوقت لا يوجد الا الاشخاص الرئيسون