النتائج 1 إلى 5 من 5
<img border= " />9Likes
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 2 Post By تسويق.كوم
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 1 Post By أبو حسام

الموضوع: تحفيز الموظفين للعمل1

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,199
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    144 تحفيز الموظفين للعمل1




    (منح التقدير للآخرين هو شيء رائع؛ إنه يجعل أفضل ما يملكه الآخرون ملكًا لك أيضًا) [فولتير].

    يحكي زيج زيجلار أحد رواد التنمية البشرية في العالم قصة وقعت له شخصيًّا،
    يقول: (منذ عدة سنوات مضت، جرحت ركبتي وأنا ألعب البولنج، ولهذا أصبحت
    أعاني من صعوبة في الحركة لعدة أيام، وفي الليلة التالية لهذا الحادث كنت ألقي
    حديثًا في مدينة أوماها بولاية نبراسكا.

    وبعد أن تم تقديمي للجماهير أخذت أعرج على خشبة المسرح، ووضع رئيس
    الاحتفال الميكروفون أمامي، وحينئذٍ كان يمكنني أن أسمع بكل وضوح أفكار الجماهير
    وهم يقولون: انظروا كيف يعرج زيج! إنه مجروح ولكنه سيقدم أفضل ما عنده
    من أداء،
    لقد كنت أعرف أنني أتمتع بتعاطف هؤلاء الحضور وبانتباههم التام.
    وعلى مدار الساعة التي تلت ذلك، كنت أقوم وأجلس وأنحني وأجلس
    القرفصاء وأخاطب الجماهير وأتحرك هنا وهناك، والمهم أنني كنت لا أشعر بأي
    ألم في ركبتي وكنت أتحرك دون أن أعرج، ولكن في اللحظة التي وضعت فيها
    الميكروفون جانبًا، وأخذت طريقي للنزول عن خشبة المسرح، انهارت ركبتي
    ووقعت أرضًا).


    إذًا هو الحافز، جعل من زيج زيجلار يتخطى متاعبه، ويتغلب على آلامه، لقد كان
    حافز إفادة الناس مسيطرًا عليه، وهكذا يصنع الحافز المستحيل.

    أول الطريق:

    ما هو التحفيز؟ هو ببساطة أي قول أو فعل يصل بأتباعك إلى حالة من الشغف
    والسعادة والإقبال على الأعمال وإنجاز الأهداف، وذلك من خلال مجموعة من
    الدوافع التي تحثنا على عمل شيء ما.

    ومن ثم فإن المدير الناجح هو القادر على إيجاد تلك الدوافع عن مرؤوسيه
    أو على الأقل تذكيرهم بها، ومن ثم تحفيزهم من أجل إتقان وسرعة العمل.


    شرط بشرط:

    ولكن هل عملية التحفيز مؤقتة أم مستمرة؟ وهذه من الأمور التي اختلف
    عليها البشر؛ فهناك فريق يرى عملية التحفيز ما هي إلا شرارة ما تلبث أن تضيء
    حتى تنطفئ، بينما يرى آخرون أنها عملية قد تستمر لوقت طويل.
    ونحن نرى أن عملية التحفيز عملية مستمرة، ولكن بشرط أن يكون التحفيز
    مبنيًّا على أساس من ثقة المدير بمرؤوسية؛ فلن تنفع كلمات التحميس الجوفاء،
    ولن تحدث أثرها إلا أن خرجت يملؤها الثقة بالآخرين، فكما يقول لو تسو:
    (إن الذي لا يضع ثقته في الآخرين لن يجدهم أبدًا أهلًا للثقة).
    فالمدير الذي لا يثق بمرؤوسيه، سيظل كاهله مثقلًا بكل المهام، وسوف يفتقد فريق
    عمله الحماسة والتحفيز الكافيين لإنجاز المهام وتحقيق الأهداف، كما أن هذه الثقة
    ستمنحه عديد الفوائد والآثار الإيجابية من أهمها ما يلي:

    1. شعور العامل أنه جزء لا يتجزأ من هذه المؤسسة:
    نجاحها نجاح له وفشلها فشل له.
    2. اقتناع كل عامل في المؤسسة أنه عضو مهم في هذه المؤسسة:
    فمهما كان عمله صغيرًا فلا يوجد أبدًا عمل تافه.
    3.وجود مساحة للاختيار:
    لابد للمدير الناجح أن يترك مساحة للاختيار للعاملين معه، فيطرح عليهم
    المشكلة، ويطرح بدائل لحلها، ويستشير العاملين معه.



    الحل السحري:

    عزيزي القارئ، هل تشتكي من كثرة تغيب موظفيك؟ هل تشكو من ضعف إنتاجيتهم
    بالرغم من تدريبك لهم وسعيك في إنجاحهم؟ فكثيرًا ما ترد تلك الشكاوى،
    وربما يكون لنا في التحفيز كلمة السر، والحل السحري، فهو يحوي من الفوائد الكثير،
    ومن أهمها ما يلي:

    1. زيادة نواتج العمل في شكل كميات إنتاج، وجودة إنتاج، ومبيعات، وأرباح.
    2. تخفيض الفاقد في العمل، ومن أمثلته تخفيض التكاليف، وتخفيض كميات
    الخامات، وتخفيض الفاقد في الموارد البشرية، وأي موارد أخرى.
    3. إشباع احتياجات العاملين بشتى أنواعها، وعلى الأخص ما يسمى التقدير
    والاحترام والشعور بالمكانة.
    4. إشعار العاملين بروح العدالة داخل المنظمة.
    5.جذب العاملين إلى المنظمة، ورفع روح الولاء والانتماء.
    6. تنمية روح التعاون بين العاملين، وتنمية روح الفريق والتضامن.


    المفتاح المناسب:

    يختلف الناس في طريقتهم للاستجابة للتحفيز, فمنهم من يؤثر فيه المكافآت،
    ومنهم من يؤثر فيه التقدير والمدح، ولذا؛ فلابد من إيجاد بيئة محفزة لكل أنواع البشر
    على اختلافاتهم، ولذا؛ يرى الدكتور طارق السويدان أن
    (طبيعة الأفراد تتفاوت من حيث استجابتهم إلى العوامل التي تؤثر على حافزيتهم
    أو دافعيتهم للعمل، من فرد لآخر، ومن مؤسسة لأخرى ...

    فالقيادة هي:
    تحريك الناس نحو الهدف، والقائد الفعال من يحسن عملية التحريك،
    باستعمال المفتاح المناسب للأتباع).


    ويصف الدكتور سيد الهواري روشتة سريعة يوضح فيها دور المدير في
    التحفيز فيقول:
    (إن الفكرة المسيطرة على المدير الفعال دائمًا هي كيفية نسج حاجات الناس
    ورغباتهم بمتطلبات العمل، أو باختصار كيفية ربط مصلحة الناس بمصلحة
    العمل ربطًا عضويًا، ربطًا في شكل نسيج عضوي قوى).


    أنواع التحفيز:
    فكما أن الأبواب المختلفة لا تفتح بمفتاح واحد، فكذلك أنماط البشر المختلفة
    لا تحفز بطريقة وحيدة، ومن هنا تعددت أنواع التحفيز، ومنها:
    1. الحوافز المادية:
    وتشمل الحوافز المادية المكافآت, وزيادة الأجور والرواتب, والمشاركة في الأرباح،
    ومنح نسبة من المبيعات أو الأرباح، والترقيات الوظيفية، والمناصب الإدارية،
    وغيرها.
    2. الحوافز المعنوية:
    وتشمل خطابات الشكر، والمشاركة في القرارات الإدارية، والثناء والمديح،
    وشهادات التفوق والتميز، وغيرها، وقبل الحديث عن التحفيز المعنوي، لابد أن
    نلقي نظرة على الحاجات الإنسانية التي يتوقف التحفيز الجيد على إشباعها:
    1.الحاجات الفسيولوجية: كالحاجة للطعام، والماء، والنوم.
    2. حاجات الأمان: مثل الشعور بالأمان النفسي، والمعنوي، وكذلك المادي،
    كاستقرار الفرد في عمله، وانتظام دخله، وتأمين مستقبله.
    3. الحاجات الاجتماعية: كحاجة الفرد إلى الانتماء إلى جماعة وأصدقاء،
    يبادلونه الود والحب.
    4.حاجات التقدير: شعور الفرد بالتقدير والاحترام من قبل الآخرين،
    أو التقدير الذاتي.
    5. حاجات تحقيق الذات: انطلاق الفرد بقدراته، ومواهبه ورغباته،
    إلى آفاق تتيح له أن يكون ما تمكنه منه استعداداته أن يكون.
    فلك أن تتأمل في أهمية تقدير الشخص وخطورته، فبتقديرك للشخص تكون
    قد أشبعت حاجة نفسية أساسية فيه، وبالتالي؛ تكون قد وصلت إلى
    أعماق قلبه، ولب فؤاده).

    ومن ثم يصبح دور المدير أو القائد هو ربط ما يجب على مرؤوسيه إنجازه
    بما يشبع حاجاتهم الإنسانية؛ وهكذا يمكن للمديرين الاستفادة بقوة من مبادئ نظرية
    ماسلو في دفع الموظفين وتحفيزهم للعمل؛ من خلال تعرفهم على احتياجات
    الأفراد ودرجة إشباعها، والتركيز على الحاجات غير المشبعة.


    أهم المراجع:
    1. النجاح للمبتدئين، زيج زيجلار.
    2. أفضل ما قيل في الانتصار مع فرق العمل، كاثرين كارفيلاس.
    3. صناعة القائد، د.طارق السويدان وفيصل باشراحيل.
    4.المدير الفعال، د.سيد الهواري.
    5. مبادئ إدارة الأعمال، أحمد الشميمري وعبدالرحمن هيجان وبشرى غنام.
    6. سحر الإتصال، محمد العطار.
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,199
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    144 تحفيز الموظفين للعمل2




    هل سبق لك أن تساءلت "لماذا لا يبدو موظفوك مندفعون للعمل مثلك؟" لست الوحيد الذي يتساءل هكذا. فمسألة الموظفين الغير مندفعين
    للعمل تعدّ مشكلة رئيسية في الشركات الأمريكية،
    تكلّف أرباب الأعمال الملايين من الدولارات من عوائد كل سنة.
    إنّ المشكلة واسعة الانتشار جدا بحيث يرى بعض الخبراء أنّ 70 بالمائة
    من عمّال اليوم أقل اندفاعا مما كانوا عليه في السابق. لذا، ما الواجب
    عليك عمله لتحفيز موظفيك للقيام بأفضل ما لديهم؟ خذ هذا الفصل
    لتتعلم كيف تحفّز موظفيك بفعالية.


    هل تتوقّع الكثير من موظفيك؟
    يصل الموظفون لمكاتبهم في الوقت المحدد للبدء بالعمل.
    ومن ثم يقومون بأعمالهم بشكل جيد، وهم موجودون
    عند الحاجة لهم. فهل يعد طلب تقديم خدمات إضافية
    بسيطة للزبائن أمرا شاقا عليهم؟!! هل الابتسامة في
    وجه الزبون بدلا من العبوس في وجهه والإقلال من التذمر
    أمرا صعبة؟!! مع العلم بأن الشركة تقدم خطة تقاعد
    وضمان اجتماعي جيدة، بالإضافة لأربعة أسابيع إجازة
    سنوية على الأقل. فلماذا لا زلنا نحصل على أداء أقل
    من المطلوب من موظفينا؟!!

    موظف عامل مقابل موظف متحمّس للعمل

    المشكلة أنّ المزايا والعطلة والراتب هي مقابل لخدمة
    الموظف، وليست لتحفيزه. الشركة تقدم هذه المزايا لكي
    تجذب وتبقي العمّال الموهوبين. ألق نظرة على أيّ
    شركة وستجد أنّ هذا النوع من المقابل لخدمة الموظف
    أصبح قياسيا في الوقت الحاضر.

    لذلك، فهي لا تحفّز الموظفين. في الحقيقة، حوالي 50
    بالمائة من الموظفين يبذلون من الجهد ما يكفي فقط
    للحفاظ على وظائفهم. من الواضح، أن
    "عمل ما يجب
    القيام به للنجاة فقط"
    ليس ما تريده من موظفيك.
    إذا،
    إن كانت هذه المزايا وأيام العطلات الممنوحة من
    الشركة لموظفيها لا تحفزهم! فما العمل؟

    موظفون بتحفيز غير محدود

    الفرص بالنسبة لمؤسستك، هي أن يكون لديك أناس
    جيدون يعملون في مؤسستك. يريدون أن يدفع لهم
    بشكل عادل، ويعرفون ما تفكّر به بخصوص عملهم،
    ويعرفون موقعهم الحالي وما يمكنهم عمله للترقّي
    والوصول لمواقع أعلى. وما يهمك هو أن تراهم يعملون
    بأقصى ما يمكنهم. لكن قبل أن تتعلّم كيف تقوم بهذا،
    عليك أولا الإجابة على هذا السؤال: لكي تحفّز موظفيك،
    هل تغيّر الموظف أو تغيّر التنظيم الذي يعمل فيه؟

    الجواب الصحيح هو: تغيير التنظيم هو ما يجب القيام به.
    لأن تغيير الأفراد يأخذ الكثير من الوقت والجهد ولا يفيد
    الموظفين الآخرين. في الواقع، إن تغيير الموظفين ليس
    الحل الأمثل لإحداث أيّ تأثيرات بعيدة مدى.

    لذا، من المحتمل أن تتساءل "كيف أقوم بتغيير
    منظمتي بالكامل?" لا تقلق، إنه ليس بالصعوبة التي
    تتوقعها.
    في هذا الفصل، سنعلّمك عدّة استراتيجيات لتحفيز موظفيك (بدون استعمال المال). ذلك صحيح! يمكنك جعل موظفيك يقدمون أكثر للشركة بدون تقديم وجبات طعام مجانية
    أو تقديم أيام عطلة إضافية.

    حدد حوافز موظفيك الطبيعية
    إنّ الموظفين الذين يعملون لشركتك يحفّزون طبيعيا. قد يفاجئك هذا الأمر، لكنّه حقيقي. كلّ ما عليك القيام به هو الاستفادة من قدرتهم الطبيعية، يمكنك ذلك من دون أن تنفق أي مبالغ تذكر. ذلك صحيح! بلا أموال. في الحقيقة، الأموال قد تنقص حماس الموظف وأدائه.
    الخطوة الأولى في الاستفادة من قدرة موظفيك الطبيعية
    هي إزالة الممارسات السلبية التي تقلل من التحفيز
    الطبيعي لموظفيك.
    الخطوة الثانية على منظمتك أن توجد وتطور محفزات
    حقيقة يمكنها إثارة الموظفين وزيادة اندفاعهم.

    بتقليل الممارسات السلبية وإضافة محفزات طبيعية،
    تكون قد وضعت نفسك على بداية طريق التحفيز
    الطبيعي للموظفين. التحفيز الطبيعي للموظفين
    يعتمد على أنّ كلّ الناس عندهم رغبات إنسانية للانتساب، والإنجاز، وللسيطرة والسلطة على عملهم. إضافة لذلك،
    عندهم الرغبات للملكية، والكفاءة، والاعتراف، وأن يكون
    لعملهم معنى.

    أزل معوقات التحفيز
    فيما يلي قائمة بالممارسات التي تثبط من عزيمة الموظفين.
    هذه الأمور تشكل قوى مثبطة في العمل يجب تفاديها:
    املأ جو الشركة بالسياسات.
    كوّن توقعات غير واضحة عن أداء الموظفين.
    وضع قواعد كثيرة غير ضرورية على الموظفين اتباعها.
    حدد اجتماعات غير مفيدة على الموظفين حضورها.
    شجع المنافسة الداخلية بين الموظفين.
    احجب معلومات مهمة عن الموظفين هم بحاجة لها لأداء عملهم.
    قدم نقدا بدلا من التعليقات البنّاءة.
    اقبل مستوى الأداء المنخفض، بالتالي سيشعر الموظفون
    ذوو الأداء العالي بأنهم قد استغلوا.
    عامل موظفيك بشكل غير عادل.
    استفد من الحد الأدنى من طاقة موظفيك.

    كم واحدة من هذه المثبطات موجودة بشركتك؟
    وكم واحدة يمكنك إزالتها؟

    تطبيق وسائل التحفيز الطبيعية
    فيما يلي أمثلة بعض المحفزات التي ستساعد موظفيك على تحفيز
    قدراتهم الطبيعية. تذكّر، تطبيق هذه الحوافز يكون من دون إنفاق المال.
    بدلا من أن التركيز على المال، ركّز على كيفية عمل بعض التغييرات
    ضمن منظمتك.
    إذا كان عمل موظفيك روتينيا، أضف بعض أشكال المرح لهذا الروتين.
    أعط موظفيك فرصة اختيار الطريقة التي يودون القيام بأعمالهم بها.
    شجّع تحمل المسؤولية وفرص القيادة ضمن شركتك.
    شجعّ التفاعل بين موظفيك وتكوين فرق العمل بينهم.
    يمكنك تعليمهم من أخطائهم مع تجنّب النقد القاسي.
    طوّر الأهداف والتحديات لكلّ موظف.
    قدّم الكثير من التشجيع.
    أظهر الإعجاب بأعمال موظفيك.
    طوّر مقياسا يظهر التقدم في الأداء.
    توصل للرغبة الطبيعية للإنتاج عند موظفيك

    بإزالة مثبطات التحفيز وإضافة محفزات غير مكلفة تقوم بتحفز
    الرغبات الطبيعية الموجودة في موظفيك لتقديم أقصى مستوى
    للأداء والإنتاجية لديهم.

    فيما يلي بعض الرغبات الطبيعية الموجودة في الإنسان:
    الرغبة في النشاط.
    الرغبة في الملكية.
    الرغبة في القوّة.
    الرغبة في الانتساب.
    الرغبة في القدرة.
    الرغبة في الإنجاز.
    الرغبة في الاعتراف به.
    الرغبة في أن يكون لعمله معنى.
    (حاول أن) و (احذر من) لتحفيز موظفيك

    لكي تنجح، على شركتك تقديم أعلى مستوى من الخدمة لكل
    زبون وموظف.
    كل عضو في الشركة يجب أن يعمل مع الآخرين
    باتجاه تحقيق الأهداف المشتركة.

    كصاحب للعمل، ضع هذه الملاحظات فقي اعتبارك:
    حاول أن تقوم بهذه الأمور:
    ادفع أجور تنافسية. من الصعب إيجاد الموظّفون الموهوبون، على
    كافة المستويات الإدارية، وتكلفة تدريبهم واستبدالهم عالية.
    حاول معرفة المبلغ التي تدفعه الشركات الأخرى؛ وحاول جعل عروض
    رواتبك وتسهيلاتك في مستوى منافس للشركات الأخرى التي
    تعمل في نفس المجال. أيّ موظف يشعر أنه يحصل على راتب
    أقل من جهده من الممكن أن ينتقل لشركة أخرى.

    قيّم الأداء بإنصاف.
    ضع وصفا وظيفيا واضحا ومعقولا لكلّ موقع ومنصب في الشركة.
    استرشد بنموذج تقييم الموظفين عند المراجعة السنوي.
    تأكّد من أن المراجع قد قام بما يجب عليه.
    ولديه البيانات ذات الصلة الوثيقة بالموضوع، ويعرف الحقائق.
    وأنه أقام التقييم على تحليل موضوعي للحقائق.
    طبّق كلّ النتائج بشكل متساوي على الجميع.
    قم بمراجعة أخرى إن لزم الأمر.
    وثّق جميع النتائج، الإيجابية والسلبية.
    أصغ. إن كان لدى العاملين مشاكل في العمل، ناقش هذه الأمور
    بشكل معقول وعقلاني، واستمع لما يقوله الموظفون بعناية.
    وضع أهدافا لتحسن مساهمة الموظفين.

    وضّح توقّعاتك.
    من الممكن أن يؤدي الموظف عملا مميزا وبارزا، لكنه لا يمت بصلة
    للأعمال المطلوبة منه في الوصف الوظيفي لوظيفته. تذكّر،
    إنك تستأجر وتبقي الموظفين في العمل لإنجاز أدوار ومهام معينة؛
    إنك لا تخلق أدوارا لموظفيك.

    قدّر الأعمال المتميزة.
    إذا تحلى الموظف بروح المبادرة، وتجاوز التوقّعات للأفضل،
    وأدّا عملا مميزا وبارزا، دعه يعلم بأنّك تقدّر مساهمته.

    شجّع الموظفين.
    التربيت على ظهور الموظفين في الوقت المناسب له أثر ملحوظ
    على زيادة الإنتاجية. أشر لإنجازات الموظف، ليس فقط في وقت
    مراجعة الأداء، إنما حال حدوثها.

    احذر أن تقوم بهذه الأمور:
    استعمال حيل قصيرة الأمد. حيلة "موظف الشهر" قد تكون خطرة.
    إن كان لديك 50 موظفا، يمكنك أن تقدّر كل واحد منهم بالترتيب لقيامه
    بعمل بارز، لكن بعد سنة أو نحوها، لن يهتم أحد بذلك. من الناحية الأخرى، إن كان لديك 50 موظفا ونفس الأربعة أو الخمسة يتناوبون الفوز،
    سيكون لديك بلا شك بعض المشاكل، منها اتهامك بالمحسوبية.

    البدء باجتماعات عديمة الفائدة. استغلّ التقنية باستعمال الإنترانت
    أو المذكرات التوضيحية لتوزيع وإيصال المعلومات المهمة على موظفيك،
    بدلا من مقاطعة إنتاجيتهم باجتماع آخر.

    التسامح مع الأداء الأقل من متوسط. إن كنت تتوقع من موظفيك
    تقديم أداء معينا، عليك أن تضع هذه الأهداف موضع التنفيذ من
    قبل الجميع. لا تسمح لموظفيك بتصيد أخطاء الآخرين.
    اجعل كلّ شخص مسؤولا عن مهماته ومسؤولياته.

    تحفيز موظفيك بهذه البساطة!

    إنه كذلك! أنت الآن تعرف أسرار تحفيز موظفيك بفعالية. تذكّر،
    لا تعمل على تغيير عادات أو مواقف الأفراد، اعمل على تغيير
    الهيكل التنظيمي لتقليل مثبطات التحفيز وزيادة قدرات الموظفين
    على تحفيز قدراتهم الطبيعية.

    ترجمة: خالد الحر
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    ღ فريق العمل- الملكة للجودة ღ
    رقم العضوية : 6200
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 1,045
    التقييم: 3464

    106 رد: تحفيز الموظفين للعمل1


    صباح الخير أستاذة

    كل الشكر للمواضيع الجميلة
    توقيع
    تابعونــــــــــــا




  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,199
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    151 رد: تحفيز الموظفين للعمل1




    صباحك ورد حلوتي

    مشكورة ياعسل


    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 4579
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 41
    التقييم: 200

    افتراضي رد: تحفيز الموظفين للعمل1


    موضوع جميل يعطيك العافية أختي
    تسويق.كوم يعجب بهذا.
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. 7 نصائح للعمل بفاعلية
    بواسطة تسويق.كوم في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-01-2013, 11:25 PM
  2. أخطاء في إدارة الموظفين
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-20-2012, 04:07 AM
  3. تحفيز الموظفين
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-18-2010, 04:03 PM
  4. الأسرار 36 في تحفيز الذات‎
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-20-2010, 09:31 PM
  5. التدريب وأهمية شموله لسائر الموظفين
    بواسطة بحر الحب في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-12-2010, 05:40 PM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة