النتائج 1 إلى 2 من 2
<img border= " />1Likes
  • 1 Post By المهندس

الموضوع: جودة التعليم في الجامعات العربية

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1100
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار
    الهوايه : ادارة الاعمال-التسويق-التنظيم

    جودة التعليم في الجامعات العربية


    جودة التعليم


    أ.د. محمد اسحق الريفي


    التعليم الجيد هو أهم عناصر جودة التعليم، وهو التعليم الذي يؤدي إلى إكتساب المتعلم القدرة على التفكير الإبداعي والمهارات اللازمة للقيام بدوره في المجتمع بالإضافة إلى القيم الأخلاقية والسلوكية الصحيحة، التي تجعل منه مواطنا صالحا نافعا وقادرا على العطاء وحل مشاكلات مجتمعه، وهو التعليم الذي يؤدي إلى اكتشاف قدرات ومواهب المتعلم وتنميتها.

    وتقاس جودة التعليم بمدى تحقيق الجامعة لرسالتها وأهدافها الاستراتيجية، وتحقيق جودة التعليم في الجامعة يتطلب اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوصول إلى أفضل نتائج ممكنة لعملية التعليم والتعلم في الجامعة على اسس علمية وبما يحقق رسالة الجامعة ويعود بالنفع على المتعلم ويؤدي إلى تقدم المجتمع، وتتحقق جودة التعليم بالممارسات والأساليب السليمة في التعليم والإدارة إبتداء من اختيار المدرس وتنسيق الطلاب وطرق التدريس والمناهج والوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم والاختبارات والكتاب الجامعي ونظام الخدمات...الخ وإنتهاء بالتقييم حسب المعايير الموضوعة، وهذا بالتأكيد يحتاج إلى وقت وجهد وأنظمة أكاديمية وإدارية حديثة وإلى وضع خطط وبرامج وإشراك المدرسين في هذه العملية، وإلا فماذا يعني محاولة تحقيق الجودة دون أن يعلم المدرس بما يدور حول هذا الموضوع ودون أن يكون له دور في هذه العملية؟، بل إن فهم المعلم لدوره في جودة التعليم هي نقطة البداية في تحسين العملية التعليمية والوصول إلى النتائج المرجوة.

    لذلك فإن جودة التعليم هي عملية مستمرة تتضمن اختيار وتبني انماط واستراتيجات تعليمية حديثة تقوم على أساس التمركز في العملية التعليمية حول المتعلم بدلا من التمركز حول المعلم، ويتطلب هذا تكييف العملية التعليمة بما يناسب طموحات وحاجات المتعلم والسوق ويؤدي إلى تنمية المجتمع، وتقديم أنماط فعالة من التعليم بحيث:
    1. تؤدي إلى تفاعل المتعلم ومشاركته في أنشطة تفكيرية وإبداعية،
    2. تؤدي إلى التعاون والنقاش والمشاركة بين الطلاب والتبادل المعرفي بينهم،
    3. تتناسب مع حاجات ومتطلبات وطموحات المتعلم من حيث الزمان والمكان ومستوى التحضير والأهداف التي يرجو المتعلم تحقيقها،
    4. توفر أدوات اتصال بين الطالب واساتذته وبينه وبين غيره من الطلاب وتوفر له إمكانية الوصول إلى مصادر المعرفة والمواد التعليمية.

    لذلك لا بد من إعادة النظر في الأسلوب التقليدي في التعليم الذي تقدمه الجامعة للطالب من حيث المنهج والاسلوب وفي الأنشطة التي يقوم بها الطالب أثناء الدراسة وفي اسلوب تقييم الطالب، فمن المتوقع أن يشارك الطالب بفعالية في عملية التعلم من خلال ما يكلفه به الاستاذ من واجب اسبوعي واختبارات قصيرة واختبارات فصلية ومشاريع جماعية وأنشطة أخرى كثيرة، فالاعتماد على اختبار واحد او اثنين في الفصل لا يؤدي إلى مشاركة الطالب الفعالة وإلى قيامه بأنشطة فكرية إبداعية ولا يؤدي إلى تنمية مهارات الطالب وقدرته على حل المشكلات والتعاون مع غيره من الطلاب.

    وموضوع جودة التعليم هو من المواضيع الجديدة التي ظهرت في العقد الأخير في جامعاتنا العربية، ولقد أصدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقريرا عن التنمية الإنسانية العربية للعام 2002، وقد كان التركيز في هذا التقرير على التعليم حيث أنه أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى تقدم لمجتمعات وإلى التمنية الإنسانية، وتحت عنوان جودة التعليم ذكر التقرير مواطن الضعف في التعليم في عالمنا العربي:
    1. توجد دلائل عديدة على تناقص الكفاءة الداخلية للتعليم في العالم العربي،
    2. تتبدى في ارتفاع نسب الرسوب وإعادة الصفوف الدراسية، الأمر الذي يؤدي إلى إنفاق فترات زمنية أطول في مراحل التعليم المختلفة،
    3. المشكلة الأخطر تكمن في جودة التعليم،
    4. عدم قدرة التعليم على توفير متطلبات تنمية المجتمعات العربية.

    وتكمن جودة التعليم في البند الرابع وهو "قدرة التعليم على توفير متطلبات تنمية المجتمعات العربية." وقد تزايد الإهتمام حديثا في الجامعات العربية بتحقيق جودة التعليم، ولا أدري ما إذا كان قد تم وضع المعايير والنظم الأكاديمية والإدارية التي يمكن على أساسها التأكد من جودة التعليم، وهل تم وضع أدوات لقياس جودة التعليم؟!، وهل يؤمن صناع القرار في جامعاتنا بأهمية إتباع وسائل تحسين التعليم وتطبيق أفضل الممارسات في مجال التعليم؟!، وهل تم وضع خطط إستراتيجية لتحقيق جودة التعليم؟!

    بهذه الطريقة يمكن أن نصل إلى جودة التعليم، وأرى أنه يمكن للجامعة الوصول إلى الأهداف المرجوة حتى في وضع قلة الإمكانات والموارد المالية، وعند اللزوم تضع الجامعة الخطط الصحيحة ثم تقوم بالتنفيذ على مستويات ومراحل حسب الإمكانات المالية.

    وتكمن عوامل النجاح في تحقيق جودة التعليم في التخطيط الإستراتيجي:
    1. التأكيد على الأهداف الإستراتيجية للعملية التعليمية في الجامعة،
    2. تشخيص الوضع الحالي للتعليم في الجامعة وقياس الأداء التعليمي،
    3. إختيار أساليب وإجراءات مناسبة لسد الثغرات والإرتقاء بالتعليم في الجامعة،
    4. البدء في تنفيذ الخطط والإجراءات،
    5. التقييم.


    إن الإهتمام بجودة التعليم يفرض على الجامعة أن تنشئ مركزا لتطوير التعليم وقياس العملية التعليمية والتأكد من تطبيق القياسات العالمية في هذا المجال حسب الإمكانات المتاحة، وتحقيق الجودة يتطلب دراسة المناهج والخطط الدراسية والمحتوى العلمي للمساقات والكتب التي تقوم على أساس استخدام التكنولوجيا في التعليم، ولا بد من تنمية وتطوير مهارات التدريس لدى المدرس بحيث يواكب الأنماط الجدية للتعليم التي تقوم على الأسس السابقة والاهتمام بالمتعلم.

    وهناك ممارسات لا تؤدي إلى جودة التعليم وتضعف من أداء المدرس في العملية التعليمية وتضعف من إمكانية اشراك الطالب بفعالية بأنشطة تؤدي إلى تنميته مثل:
    1. زيادة عدد الطلاب في الفصل الدراسي في المساقات التخصصية إلى الحد الذي يجعل متابعة الطالب أمرا شاقا جدا وفي بعض الأوقات مستحيلا،
    2. استخدام كتب دراسية قديمة لا تواكب التطور في التعليم وفي تكنولوجيا التعليم،
    3. عدم تطوير المنهاج ومحتوى المادة الدراسية،
    4. غياب برامج تطوير المهارات التدريسية لدى المدرس وقلة المصادر،
    5. عدم الاهتمام بتوعية الطالب في مجال الدور المنوط به في عملية التعلم.

    والله المستعان


    الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب
    https://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=55375
    الملكــ7ــة يعجب بهذا.
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 17,193
    التقييم: 35124
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي





    اللهم صل على سيدنا محمد

    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    المهندس

    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے ،،



    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التخطيط الاستراتيجي في ضوء معايير جودة التعليم.
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-08-2013, 03:52 AM
  2. جودة التعليم في التصور الإسلامي
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-22-2013, 10:35 PM
  3. جودة التعليم من الفرد إلى المجتمع
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-14-2013, 03:05 AM
  4. مـتحف يضم تاريخ التعليم في المملكة العربية السعودية
    بواسطة أ.نوره محمد في المنتدى █◄▼واحة الثقافة▼
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-09-2010, 01:37 PM
  5. جودة التعليم فى مواجهة التسرب والأمية
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼إدارة و تدريب▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-22-2008, 03:16 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة