النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,329
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    10خطوات لإمتلاك القدره على إقناع الآخرين


    10خطوات لإمتلاك القدره على إقناع الآخرين
    (افضل ما يمكنك إستخدامه فى عالم الإقناع )



    الخطوة الأولى
    (إخلاص النية لله )
    قبل أن نخطو أي خطوه لعمل أي شيء لابد من أن نذكر أنفسنا بتحديد نيتنا من عمل هذا الشيء
    فأي عمل نريد عمله لابد وان يقترن بنية صحيحة حتى يكون خالصا لوجه الله وهنا في الإقناع
    واجب عليك إن تحدد نيتك من إقناع من أمامك هل هو
    * للخير وحبا في الخير وحبا في من أمامك
    * أم تسلطا لرأيك وإبداء لقوة رأيك وتسلطا
    * أم هو لمجرد إثبات الذات فقط
    * أم هو يخدم مصالحك الشخصية وقد يؤدى لإلحاق الضرر بالآخر
    إذن أخي الكريم من فضلك حدد نيتك جيدا قبل أن تتوجه بحديثك إلى الأخر وتذكر أن حديثك لن يحالفه التوفيق
    ما لم يكون خالصا لوجه الله الكريم مقترنا بتقوى الله في من أمامك
    (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )
    الخطوة الثانية
    (الاستماع الإيجابي )
    حيث يتوجب عليك قبل البدء في محاولات الإقناع أن تستمع إلى محدثك استماعا جيدا لا توقفه في كلامه
    أو حديثه بل تفهم ما يقوله جيدا قبل محاولة الرد عليه وفى هذا يقول الشاعر (صفى الدين )
    اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن عجلا بنطقك قبلما تتفهم
    لم تعط مع أذنيك نطقا واحدا إلا لتسمع ضعف ما تتكلم
    وهنا يجدر بنا الإشارة أن نرشدك إلى قواعد الاستماع الصحيحة
    تفاعل مع ما يقال بصدق ودون تمثيل
    أنصت إلى محدثك بعينك وبكل حواسك
    لا تقاطع محدثك قبل أن يكمل حديثه
    لا تظهر الملل من حديثه أو تتثاءب
    وفى هذا يقول الإمام أبو حامد الغزالي في كتابه (إحياء علوم الدين ) في صفات المستمع الإيجابي
    " بل يكون ساكن الظاهر- هادئ الأطراف- متحفظا عن التنحنح والتثاؤب – ويجلس مطرقا رأسه كجلوسه في فكر"
    وهنا نذكر قصه لطيف ذكرها ستيفن كوفي في كتابه (العادات السبع لأكثر الناس نجاحا)
    ( حيث تحدث عن أب يجد علاقته بابنه ليست على ما يرام ) فقال لستيفن
    ( لا أستطيع أن افهم أبنى فهو لا يريد الاستماع إلي أبدا )
    فرد عليه ستفين قائلا ( دعتي أرتب ما قلته مرة أخرى ) أنت لست تفهم ابنك – لأنه هو – لا يريد الاستماع إليك
    فرد عليه الرجل بصبر نافذ قائلا " نعم "
    فرد عليه ستفين قائلا " اعتقد أنك كي تفهم شخصا أخر فأنت بحاجه لأن تستمع إليه
    فصدم الرجل وقال بعد فتره " نعم لقد فهمت الآن "



    الخطوة الثالثة
    ( تعرف على نمط محدثك )
    من خلال استماعك الإيجابي لمحدثك حاول أن تتعرف على النمط الخاص به هل هو
    ( بصري -سمعي - حسي )
    فلكل نمط من هذه الأنماط معامله خاصة به ولغة وكلمات يجب عليك أن تعرفها جيدا حتى إذا ما تحدثت إليه
    وحاولت إقناعه بأمر ما حدث بينكم تقارب
    وسنضع بعض ما يميز كل نمط من الأنماط الثلاثة على أن نفرد لها موضوعا خاصا فيما بعد
    ( البصري )
    (سرعة اتخاذ القرار دائما يستحضر الصور ..ويراها ..وعلى أساسها يتخذ القرار-التفاعل العالي مع المتغيرات ..حماس شديد وأسرع ناس في التفاعل- من كلماته " صوره – رؤية - منظر – شايف - ..................... ..." )
    ( السمعي )
    ( منطقي في كثير من الأحيان- عقلاني وأكثر اتزانا في اتخاذ القرارات - يميل إلى الفلسفة والنقاش والجدال ((المجادلات الإعلامية )) – من كلماته " سامع – صوت – إزعاج – دوشه – جرس - ..................... " )
    ( الحسي )
    ( التفاعل مع الإحداث وعدم الجمود يتكلمون من قلبهم – ويبكون عند أدني شئ- أصحاب قدره تنفيذيه – يحول الخطط والأفكار إلى واقع ملموس- من كلماته " حاسس – قلبي – خيال – هدوء - ..................... ." )
    الخطوة الرابعة
    ( اصنع ألفة مع محدثك )
    نبدأ بتعريف الألفة وهى : علاقة إيجابيه أو رابطه نفسيه تربط بين شخصين تدل على تطابق وترابط بين أنماطها
    وهى ذو أهميه كبيرة للغاية حيث أنها تمثل جزء كبير من البداية نحو إقناع محدثك حيث يجب أن تصل معه إلى ألفه عاليه في كل مستوياتها وهى
    مستوى التعبيرات : الحركة – الملابس – الهيئة
    مستوى صوتي : درجة الصوت - نبرة الصوت
    مستوى لغوى : نوع الكلمات – نمط الكلمات
    مستوى القناعات : الآراء – القيم – المعتقدات
    وفى الألفة نقوم بعمل مجاراة – ثم مجاراة – ثم قياده
    الخطوة الخامسة
    ( ارتدى النظارة الخاصة بمحدثك )
    وهنا نتوقف قليلا لنوضح نقطه في غاية الأهمية ألا وهى أن كل شخص على وجه الأرض يرى
    أي موضوع من وجهة النظر الخاصة به هو ومن ثم فإنه يظن أن الجميع ينظر إلى الموضوع بنفس
    النظرة الخاصة به وهنا تكمن المشكلة حيث أننا جميعا نصطدم بوجود وجهات نظر أخرى غير التي نراها
    وهنا يحدث الصدام ولذلك حتى نتفادى هذا الصدام ونصل إلى مرحله جيده في الإقناع فما عليك سوى أن ترتدي
    النظارة التي يرتديها الآخرين ومن ثم يرون بها أفكارهم وموضوعاتهم وبعدها تبدأ في التدرج معهم إلى أن تصل إلى وجهة النظر الخاصة بك أو رأيك في الموضوع المراد
    "مثال عملي على ذلك "
    أحمد : يرى من النظارة الخاصة به أن الغناء كله حرام ولا فرق بين الغناء بدف أو الغناء بدون دف
    وهذه هي وجهة النظر الخاصة به والنظارة التي يرتديها
    محمد : يرى أن الغناء منه ما هو حرام ومنه ما هو حلا ل على حسب الآلات المستعملة وعلى حسب الكلمات
    وعلى حسب نظام الأغنية نفسه
    لو نظرنا هنا سنجد أن كل فرد يرى الموضوع من النظارة التي يرتديها وهنا لن يتنازل أي فرد عن موقفه لو تمسك كل فرد بالنظارة الخاصة به أما لو فكر أحد الأفراد ونظر بنفس النظارة التي يرتديها الآخر هنا سيحدث شيء
    قوى جدا من الألفة والتي ستؤدى حتما إلى سبيل إقناع احدهما الأخر ..

    الخطوة السادسة
    (استخدم دبلوماسية الإطراء قبل الإقناع )
    وفيها قم بمدح فكرة محدثك والإطراء عليها والثناء عليها ولا تحاول بأي حال من الأحوال أن تنقد الفكرة الخاصة به
    بل أظهر ما فيها من مميزات وأمور جميله وابتعد عن النقد في كلامك وبذلك فأنت تهيئه لتقبل
    أي نقد سيعطى بعد ذلك لفكرته ولكن حذار في نقدك من استخدام كلمة ( أنت غلط في كذا – فكرتك مش كويسه
    فكره غبية – فيها أخطاء كثيرة ................) ابتعد عن السلب دائما وحاول أن تظهر نقدك في صورة ملا حظات
    وأمور تحتاج إلى تعديل فقط وتأكد من أن عقل محدثك سيحترمك جدا ويقدرك جدا ويتقبل منك ما لم تستخدم صيغ النقد
    الجافة والتي تظهر السلبيات أكثر من الإيجابيات.
    الخطوة السابعة
    ( استخدم أسلحة الإقناع )
    وهنا يطرأ علينا سؤالا ألا وهو ؟؟؟؟
    وهل للإقناع أسلحه تستخدم ونجيب بكلمة " نعم" له أسلحه علميه إذا ما استخدمت بطريقه صحيحة
    1- الإقناع بذكر آية قرانيه أو حديث شريف .
    ( وهنا وجب التنبيه على أن تكون حين ذكرك للأيه أو الحديث متمكنا منه وحافظا له ومستعدا لشرحه إذا ما طلب منك ذلك وأبتعد دوما عن ذكر الآيات أو الأحاديث التي لا تحفظها أو لا تناسب الموقف أو لا تعرف شرحها لأن هذا سيترك عنك انطباعا سيئا جدا وسوف يعزز من قوة الرأي الآخر وفكرته ).
    2- الإقناع بذكر قصه واقيه حدثت في موقف مشابه للموقف الذي تتكلم عنه
    ( تود إقناع أحد الأفراد بالصلاة والمحافظة عليها فتذكر له قصص لشباب كانت لا تصلى وما حدث لها وقصص لشباب كانت تصلى والنتيجة التي حصدوها من ذلك ).
    3- الإقناع بالمقارنة والبدائل وذلك بأن تقارن بين الموقف الذي أمامك وموقف آخر
    (وهذا ما فعله الرسول الكريم حين أتاه الشاب الذي يريد الزنا حيث وضعه الرسول الكريم في موقف مقارنه
    فيما يود فعله ألا وهو الزنا وهل هو يرضاه على أمه – أخته – عمته – خالته وبالطبع كان رد الشاب بالرفض لأن المقارنة جعلته يرى انه لا يود أن يفعل بأهل بيته ما يريد هو أن يفعله ببنات المسلمين) .
    4- الإقناع بيان المزايا والعيوب وفيها تقوم بذكر مزايا الشيء الذي تود إقناعه به وعيوب الشيء الآخر..
    ( وهذه وسيله ممتازة إذا ما استخدمت الاستخدام الأمثل فمثلا رجل يسرق وتود إقناعه بترك السرقة
    فستقوم بذكر مزايا السرقة ألا وهي أنها تجعله يأكل جيدا ويشرب جيدا ويرتدى ما شاء من ملابس وووووثم تقوم بذكر مزايا المال الحلال وتسرد له فيها ما تشاء وتبين له من أحاديث الرسول الكريم ما يدعم موقفك
    وتحاول بقدر الإمكان أن تتفاعل معه بكل جسدك وأنت تذكر مميزات المال الحلال كما تراعى أن توفر له البديل المناسب في حالة امتناعه بالفعل عن السرقة وهكذا ).
    5- الإقناع بذكر الإحصائيات والبيانات التي تؤكد قوة موقفك ( وهنا تحاول بقدر الإمكان أن تذكر الإحصائيات الصادرة من أماكن معروفه ويثق فيها الجميع مثل الجامعات المعروفة أو الأماكن العالمية أو الشركات الكبرى ويا حبذا لو ذكرت المرجع الذي حصلت منه على هذه الإحصائيات أو البيانات ).


    الخطوة الثامنة
    ( أستوضح من وصول فكرتك للطرف الأخر بصوره جيده )
    بمعنى أن تقوم بسؤال محدثك هل إنا أتكلم عن ما تقصده – هل قدرت أن أوصل لك فكرتي
    فإذا ما كان الجواب نعم هنا نقول لك انك قد وصلت إلى الغاية المقصودة
    أما لو كان الإيجاب بالنفي فوجب عليك هنا أن تراجع نفك مره أخرى فقد تكون قد أخطأت في أحد الخطوات السابقة
    فراجع نفسك مرة أخرى
    الخطوة التاسعة
    ( أنهى كلامك مع محدثك بأسلوب التخير مع التأثير)
    بمعنى أنك إذا ما وصلت معه إلى النهاية فقم بتخيره مرة أخرى بين الرأي الخاص به أو الرأي الخاص بك
    وهنا نلفت انتباهك إلى أن تقوم باستخدام أسلوب التأثير في عرضك بمعنى أن تعرض الرأي الخاص به بدون أي
    تفاعل أو حماس بل تعرضه بتعبيرات تدل على ضعف هذا الرأي على أن يكون عرضك لرأيه أولا
    ثم تبدأ بعدها بعرض رأيك ووجهة نظرك على أن تراعى تأثير كلامك باستخدام المؤثرات الخاصة بالحواس
    ولغة الجسد وتعبيرات الوجه وانفعالاتك وحماسك بحيث يظهر جليا للطرف الأخر
    الخطوة العاشرة
    ( الدعاء )
    عليك أخي الفاضل - أختي الكريمة
    بالدعاء الكثير مع اليقين بالإجابة أن يجعلك الله من المفوهين أصحاب الحجج القوية
    وأن يرزقك القدرة على إقناع الآخرين وأن يجعل لك من كل ضيق مخرجا وهنا يجب أن نركز كثيرا على مسألة اليقين الشديد وعدم الاستعجال في تحقيق الدعاء فكل ما قلناه دون أن يكون مقترنا بصله وثيقة برب العزة
    فلن يكون له أي داعي عليك بدعاء الليل ودعاء الأوقات المستجابة وصدق من قال
    سهام الليل صائبة المرامي إذا وترت بأوتار الخشوع
    فعليك أخي الفاضل بالدعاء الصادق فلعل دعاءا صادقا يخرج من قلب محب للخير يرفعه الله تعالى إليه فيستجيب الله تعالى إليه ويعزز من قوته ويرفع به الإسلام والمسلمين.
    أخيرا إخواني الكرام أورد لكم مقوله لديل كارنيجي حيث يقول
    من هواياتي أن اصطاد السمك وبمقدوري أن أجعل الطعم الذي أثبته في السنارة من أفخر أنواع الأطعمة
    لكني أفضل استعمال الديدان على الدوام ذلك أنني لا أخضع في انتقاء الطعوم
    إلى رغبتي الخاصة
    فالسمك هو الذي سيلتهم الطعم وهو يفضل الديدان فإذا أردت
    اصطياده قدمت له ما يرغب فيه !
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 888
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    المشاركات: 2
    التقييم: 50

    افتراضي رد: 10خطوات لإمتلاك القدره على إقناع الآخرين


    الف شكر لجهودكم

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,329
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي رد: 10خطوات لإمتلاك القدره على إقناع الآخرين


    شكرا غاليتي عالمرور والرد

    نتمنى رؤيتك في ملتقانا مرة أخرى
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. امنح الآخرين الرغبة في التعرف اليك‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ الإدارة والتدريب والتنمية البشرية ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-15-2010, 05:12 AM
  2. ][ ماذا سيحدث لو اغمضنا أعيننا عن اخطاء الآخرين ؟! ][
    بواسطة أ.نوره محمد في المنتدى ۩ من هنـــــا وهنــــاك ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-07-2010, 01:30 PM
  3. حتى تتمتع بالإتصال الجيد مع الآخرين , تفضل
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ الإدارة والتدريب والتنمية البشرية ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-20-2010, 11:45 AM
  4. عامل الأخرين كالأطفال
    بواسطة صمتي قصيد في المنتدى ۩ الإدارة والتدريب والتنمية البشرية ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2010, 11:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة