المواد العشبية ليس جيدة لجميع الناس، احصل على المعلومات المتعلقة بها قبل شرائها..
الزهرة القنفذية لنزلات البرد ونبات الجنكة لتحسين الذاكرة وبذر الكتان لتخفيض الكولسترول،
وتطول هذه القائمة.
المركبات العشبية أو النباتات ليست اكتشاف جديد، بل هي قديمة كانت تستخدم لأهداف طبية علاجية لآلاف السنين لكنها الآن لا تتعرض لنفس العناية التي تولى للأدوية الطبية حيث أنها فقط توضع في المصانع وتخضع للمعالجة وتنشر في الأسواق،
ولا حاجة لموافقة إدارة الدواء والغذاء عليها لنشرها في هذه الأسواق.
كافة الأعشاب
والمركبات العشبية تعتبر طبيعية لكنها قد تسبب آثار جانبية كما الأدوية، حيث أنها تملك
آثار على مشاكل ليست بالبسيطة كخفض الكولسترول أو تحسين المزاج لذا فإنه من
الطبيعي أن تملك أيضاً آثاراً جانبية قد تكون مزعجة أو خطيرة في بعض الأحيان.
لذا فإنه من الضروري قبل تناول أي مركب عشبي معرفة كل شيء حوله والآثار الجانبية التي
من الممكن أن يسببها خصوصاً عند تناولها لعلاج مرض مزمن أو من قبل الحامل
أو المرضع، وعموماً دائماً يتوجب استشارة الطبيب قبل تناول الأدوية العشبية
أو الاعتيادية.

هل المركبات العشبية آمنة؟

عدم خضوع المركبات العشبية لموافقة إدارة الغذاء والدواء لا يعني عدم دراية هذه الهيئة بها وإنما موجودة لديها تحت اسم ما يسمى مكملات غذائية، وقواعد المكملات الغذائية
هي كالتالي:
-
مصنعي المركب العشبي أو المكمل الغذائي لا يحتاجون طلب موافقة هيئة الغذاء
والدواء قبل نشر منتجهم في السوق.
بالإضافة إلى أن الشركات بإمكانها وضع المكمل
كداعم غذائي للجسد خصوصاً إذا كانون يمتلكون بحث يدعم مزاعمهم.
-

يتوجب على المنتجين اتباع لوائح إجراءات السلامة خلال تصنيعهم للمكمل الغذائي
والتأكد من خلو المادة من الآفات أو المواد السامة، كما يجب عليهم التأكد من
تركيبات المواد فيها لكيلا تسبب أي مشاكل عند تناولها.
-

تكون إدارة الغذاء والدواء مسؤولة عن مراقبة المنتج ومدى سلامته، وإذا وجدت
الإدارة بأن المنتج غير آمن بإمكانها اتخاذ اجراء معين ضد الشركة المصنعة أو الموزع
أو كليهما، ويمكن أن يصل هذا الإجراء إلى إزالة المنتج من السوق.

هذه الشروط تضمن بأن المركبات العشبية تخضع لشروط معينة مراقبة من قبل
إدارة الغذاء والدواء بالرغم من عدم الحاجة إلى موافقتها، لكن ذلك لا يعني بأن تناولها
آمن تماماً حيث تختلف من شخص لآخر كما أن مزجها مع مواد أخرى قد يقود لمشاكل
لا تحمد عقباها وقد تسبب أعراض جانبية سيئة، لذا ينصح باستشارة الطبيب
قبل استخدامها.

كيف نعرف ما يوجد في المركب العشبي؟

تطلب إدارة الغذاء والدواء ذكر المعلومات التالية على عبوات المركبات العشبية:-

اسم المركب العشبي.
- اسم وعنوان المصنّع والموزّع.- قائمة بالمكونات.-
الجرعة (الكمية والعنصر الفعال)
إذا لم تستطع فهم شيء مما ذكر على اللصاقة
بإمكانك استشارة الطبيب، كما أن هناك طريقة سهلة عن طريق النظر إلى قوائم
المكملات الغذائية المتوفرة على الموقع الإلكتروني للمعهد الوطني للصحة
والذي يعطي معلومات حول المنتج وكل شيء يتعلق به.