انتهت «الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية» (أف دي إيه)، من إعداد تشريعات، ترغم شبكات المطاعم والبيتزا في الولايات المتحدة،
على تحديد عدد الوحدات الحرارية على قوائم الطعام الخاصة بها.


وقالت رئيسة الـ«أف دي إيه» مارغاريت هامبورغ، إن «ما يقارب ثلث الوحدات الحرارية التي يتناولها الأميركيون مصدرها الأطعمة التي يأكلونها خارج منازلهم، وهم يرغبون في الحصول على معلومات واضحة بشأن المنتجات التي يستهلكونها»، مضيفة إن «الإعلان عن المعلومات المتعلقة بعدد الوحدات الحرارية على قوائم الطعام لشبكات المطاعم، وعلى الأغذية والمشروبات المباعة في آلات التوزيع، يمثّل خطوة مهمة في مجال الصحة العامة».

ويتوجب على المطاعم بموجب هذه التشريعات، تحديد محتويات الأطباق التي يقدمونها من الدهون المشبعة والحوامض الدهنية والكوليسترول والصوديوم والنشويات والألياف والسكر والبروتينات، في حال طلب المستهلكون ذلك.