أكد أستاذ التغذية وعلم الأوبئة بكلية هارفارد للصحة العامة في بوسطن «فرانك هيو»
أن الأرز يتحول بسهولة كبيرة إلى سكر في الجسم، لكونه يحتوي على نسبة
كبيرة من النشويات التي تتحول إلى جلوكوز.
وفحص هيو وفريق البحث
النظام الغذائي 1900 شخص من كوستاريكا، للكشف
عن عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب، ولم يكن أي من
المشاركين يعاني من داء السكري عند بدء الدراسة.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يكثرون من تناول الأرز الأبيض في نظامهم الغذائي يعانون من ضغط الدم المرتفع وزيادة مستويات السكر والدهون الضارة في الدم مع تناقص مستويات الكوليسترول الحميد في أجسامهم بمرور الوقت، وهذه العوامل إضافة لزيادة
محيط الخصر عناصر المتلازمة الأيضية، التي تمثل عامل الخطورة الرئيس
للإصابة بالبول السكري من النوع الثاني، وكذلك أمراض القلب.
وحذّر هيو من هذه الظاهرة خاصة أن الأميركيين يتناولون الأرز الأبيض وليس البني، مبيناً أن طبقاً من الأرز الأبيض يعادل تناول قضيب من الحلوى المسكرة.وحذّر من تأثير هذا التغيير في النظام الغذائي الأميركي على صحة الأشخاص على المدى الطويل، وقال هيو:
من المفيد إضافة المزيد
من البقول لنظامنا الغذائي لتحل محل الأرز واللحم الأحمر.