كيف نفرق بين إنفلونزا الخنازير والعادية؟

مع إعلان وزارة الصحة في قطاع غزة اكتشافها (4) حالات مصابة بمرض "إنفلونزا الخنازير"، في الوقت الذي ارتفعت فيه وفيات ذات المرض في الضفة المحتلة إلى (14)، سادت أجواء من الخوف والتوتر بين المواطنين؛ خوفاً من أن يصابوا بهذا المرض.

ويعود قلق المواطنين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة إلى نقص المعلومات
حول المرض وأعراضه، وغياب التوعية اللازمة للتعامل معه،
أو كيفية الوقاية أو الاستشفاء.

وبالرغم من التشابه بين أعراض مرض إنفلونزا الخنازير، وأعراض الإنفلونزا العادية
أو الموسمية، بيد أن هناك فروق جوهرة بين المرضين، ويمكن توضيح وتلخيص
تلك الفروق في الجدول التالي:

الإنفلونزا العادية
الحرارة: تكون نادرة
السعال: يكون مصحوب بالبلغم
الآم الجسم والصداع: خفيفة ونادرة الحدوث
انسداد الأنف: تعتبر من الأساسيات ويتلاشى في أسبوع
القشعريرة: نادرة الحدوث
التعب والإرهاق: خفيفة إلى حد ما
العطس: من الأعراض الأساسية
المفاجئة: تتطور الأعراض بشكل بطيء مع مرور الأيام
الصداع: بسيط ونادر الحدوث
التهاب الحلق: من أساسيات المرض
الآم الصدر أو ثقل الصدر: خفيف وفي بعض الحالات متوسط

إنفلونزا الخنازير
الحرارة: تعتبر من أساسيات الأعراض لهذا المرض وقد تستمر في
بعض الحالات إلى 3 أو 4 أيام
السعال: يكون حاد وبدون بلغم (كحة جافه)
الآم الجسم والصداع: حادة جدا وتعتبر من أساسيات الأعراض
انسداد الأنف: لا توجد عوارض انسداد أو رشح الأنف
القشعريرة: تعتبر من أساسيات الأعراض أيضا، حيث ثبت أن 60بالمائة
من الحالات عانت منه
التعب والإرهاق: تكون حادة وقوية التأثير وتعتبر أيضا من العوارض الأساسية
للمرض
العطس: نادر جدا
المفاجئة: تتطور الأعراض بشكل مفاجئ وسريع في خلال زمن 3 إلي 6 ساعات فقط،
فهذه الإنفلونزا تضرب الجسم بعنف وتسبب الصداع والآلام والحرارة العالية
الصداع: قوي ومتلازم مع أعراض هذا المرض
التهاب الحلق: غير موجود ونادر الحدوث
الآم الصدر أو ثقل الصدر: حاد وشديد

ما هي سبل الوقاية؟
ـ تغطية الأنف والفم عند العطس والسعال.
ـ غسل اليدين بالماء والصابون عدة مرات خاصة بعد العطس والسعال.
ـ التخلص من المناشف الورقية المستخدمة عند العطس على الفور.
ـ في حال الشعور بالمرض من المهم جدا عدم مغادرة المنزل والالتزام بالراحة.
ـ عدم لمس العينين والأنف قبل غسل اليدين.
ـ في المناطق الموبوءة يجب ارتداء القناع الواقي لدى الخروج من المنزل.
ـ الابتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة.


كيف تتصرف عندما تشك بأنك أو أحد معارفك مصاب المرض:

يذكر موقع منظمة الصحة العالمية أنك عندما تشك بأنك أو أحد معارفك مصاب
بالمرض يجب أن تتبع التالي:
1- غط أنفك وفمك بقناع واقي كي لا تنشر المرض للآخرين.
2- ابق في البيت ولا تخرج للعمل أو للدراسة.
3- خذ قسطاً كافياً من الراحة واشرب الكثير من السوائل.
4- احتفظ بمنديل على مقربة منك لتستخدمه في حالة حاجتك للعطس أو السعال
أو تنظيف أنفك.
5- أخبر أهلك وأصدقائك عن إصابتك بالمرض.
6- اتصل بالمركز الصحي وراجعه على الفور.


من يجب عليه مراجعة الطبيب:

حسب ما يذكره موقع منظمة الصحة العالمية، لا يجب عليك مراجعة الطبيب إلا في حالة شعورك بصعوبة في التنفس، أو في حالة أن استمرت الحرارة لمدة أكثر من ثلاثة أيام. وللأطفال، يجب أخذهم للطبيب عندما يلاحظ عليهم صعوبة أو سرعة في التنفس،
أو في حالة استمرار ارتفاع الحرارة أو إصابتهم بتشنجات أو الصرع.

ومن المهم تجنب أخذ المضادات الحيوية وعلاجات المرض
دون استشارة الطبيب.
عافانا الله جميعا من كل مرض
منقول