قال باحثون إن احتمال الاصابة بسرطان الرحم يمكن أن ينخفض عن طريق ممارسة الرياضة والحمية واحتساء القهوة.

ووفقا لبيانات قام الباحثون بدراستها، فإن نصف حالات سرطان الرحم في بريطانيا، وهي نحو 3700 حالة في العام، يمكن الوقاية منها عن طريق الحفاظ على الرشاقة والنشاط والحركة.



وقال باحثون في امبيريال كوليج بلندن إن النساء يمكن أن يخفضوا احتمال اصابتهن بالمرض بممارسة ما لا يقب عن 30 دقيقة من الرياضة يوميا والحفاظ على وزن صحي.
وخلص تقرير لصندوق أبحاث السرطان في العالم إلى أن القهوة قد تحد من مخاطر الاصابة بسرطان الرحم.
ولكن الخبراء يقولون إنه لا توجد ادلة كافية للتوصية باحتساء القهوة للوقاية من المرض.
ويعد سرطان بطانة الرحم رابع اكثر انواع السرطان شيوعا لدى النساء في بريطانيا.
وفي أول دراسة شاملة منذ عام 2007، قام الباحثون في امبيريال كوليج لندن بجمع ومراجعة الأبحاث العلمية بشأن سرطان بطانة الرحم وعلاقته بالغذاء والنشاط الجسدي ووزن الجسم.
وتوصلت الدراسة إلى أن نحو 3700 حالة يمكن تجنبها سنويا اذا مارست النساء الرياضة لمدة 38 دقيقة يوميا وإذا حافظن على وزن صحي.
وفي بريطانيا تتبع 58 بالمئة فقط من النساء توصيات بممارسة الرياضة 30 دقيقة على الأقل في اليوم بيما لا يحفاظ سوى 39 بالمئة منهن على وزن صحي.
وقالت معدة الدراسة الباحثة تيريسا نورات من امبيريال كوليج لندن لبي بي سي إن "اذا كانت المرأة تمارس الرياضة وإذا لم يكن وزن الجسم زائدا يمكن تجنب سرطان الرحم والحفاظ على الصحة العامة".
وقالت كارين سادلر المدير التنفيذي لصندوق أبحاث السرطان في العالم إن
"الادلة بشأن القهوة مثيرة للاهتمام وهي تدعم احتمال وجود صلة بين القهوة واحتمال الاصابة بالسرطان ولكن الأمر يتطلب المزيد من الأبحاث".