تمكن خبراء أميريكيون من "إنتاج" رئة بشرية داخل مختبر علمي، في تقدم علمي قد يستغرق تطبيقه على واقع الأرض بعض الوقت. ووصفت جوان نيكولس، باحثة في "جامعة تكساس ميديكال برانش"، الإنجاز بأنه "تحرك من ناحية الخيال العلمي صوب الحقائق العلمية".وحول عملية "الإنتاج"، بحسب "سي إن إن"، قام الباحثون بتفريغ رئة واحدة من اثنتين، لطفلين توفيا نتيجة صدمة، تضررتا بشكل بالغ ما حال دون استخدامهما في عملية زراعة أعضاء، بالحفاظ على الشكل الخارجي بجانب بروتين الكولاجين وألياف الإيلاستين، ثم ضخوا خلايا الرئة الأخرى بداخلها، قبل غمرها بسائل يساعد على توفير التغذية اللازمة لنمو الخلايا، بحسب نيكولس.ونمت رئة بشرية كاملة بعد أربعة أسابيع من العملية، التي تم تكرارها، لزراعة رئة أخرى جديدة من رئتي الطفلين المتوفيين. وأوضحت نيكولس أن الرئة "المزروعة" تشبه تماماً الطبيعية ، لافتة إلى أنها ربما تستخدم في جراحات زراعة الأعضاء ربما في غضون 12 عاماً.