منظمة الصحة العالمية كانت قد أعلنت سابقاً أن فيروس كورونا ينتمي إلى عائلة الكورونا
التي ينتمي إليها فيروس “سارس“، إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن في أن السارس،
عدا عن كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب بالتهاب في المعدة والأمعاء،
أما كورونا فيختلف عن السارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي،
ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.


*أعراض الفيروس


تبدأ كالانفلونزا بسعال وارتفاع في درجة الحرارة لتتطور الى التهاب رئوي حاد
ما يؤدي إلى تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة.
في فرنسا تم تسجيل ثلاث اصابات بالفيروس، وزيرة الصحة صرحت قائلة:”

أريد أن أؤكد أن مختلف هيئات الدولة على أهبة الاستعداد، لنتمكن من الاحاطة بهذا
الوضع، أريد التأكيد أن هذا يتم بالتعاون مع السلطات الصحية الدولية”.

الفيروس رصد لأول مرة عام 2012، أدى منذ ظهوره إلى إصابة العديد من الأشخاص
في دول مختلفة، سجلت من بينهم حالات وفاة.

*ما هو هذا الفيروس وماهي أعراضه ؟

الفيروس الجديد شُخّص بأنه فيروس غامض ونادر من عائلة “الكورونا فيروس”،
وبحسب المعلومات الأولية، تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بسيطة كأعراض الإنفلونزا،
حيث يشعر المريض بالاحتقان في الحلق، والسعال، وارتفاع في درجة الحرارة،
وضيق في التنفس، وصداع، قد يتماثل بعدها للشفاء.

وربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة، بسبب تلف الحويصلات الهوائية
وتورم أنسجة الرئة، أو إلى فشلٍ كلوي، كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى
الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، ما قد يؤدي إلى الوفاة
في حالات معينة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت سابقاً أن الفيروس الغامض الجديد ينتمي
إلى عائلة الكورونا التي ينتمي إليها فيروس “سارس“، إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن
في أن السارس، عدا كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب بالتهاب في المعدة
والأمعاء، أما الفيروس الجديد فيختلف عن السارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في
الجهاز التنفسي، ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.

*كيف ينتقل المرض ؟

كمعظم الفيروسات التي تصيب جهاز التنفس ينتقل المرض عن طريق تلوث الأيدي،
والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض وجزئيات الهواء الصغيرة
حيث يدخل الفيروس عبر اغشية الانف والحنجرة.



*ماهي طرق الوقاية منه وهل يوجد لقاح ضد هذا الفيروس ؟

للوقاية منه يجب: عزل المصاب، غسل اليدين، استخدام الكمامات في أماكن
الزحام، لا يوجد لقاح مضاد للفيروس.

*كيف نكتشف الإصابة بالفيروس؟
نكتشف الاصابة بهذا الفيروس عن طريق الأعراض أو التحليل الفيروسي المخبري.
ويتم شفاء هذا المرض نهائياً بعد فترة تتراوح من اسبوع إلى اسبوعين.

*هل الأطفال أكثر عرضة للإصابة ؟
على سبيل المثال لم تتعد نسبة اصابة الاطفال بفيروس” سارس” 5 % وهو أحد
فيروسات “كورونا” ذلك لأن التعامل مع الحالات كان سريعا بعزل الحالات
ومعالجتها ومنع الأطفال من زيارة المرضى في المستشفيات.

*هل هناك علاج لهذا الفيروس؟
ليس هناك علاج خاص ضد مرض كورونا الفيروسي حيث يقوم الجسم بطرد
الفيروسات بالمناعة الذاتية، إلا أنه يتم علاج الاعراض بالأدوية الخاصة لكل
منها كالأدوية الخاصة بالسعال والمسكنات ومضادات الالتهاب.

*يجب الانتباه إلى الأمور التالية عند إصابة شخص ما بمرض كورونا الفيروسي:
ــ يجب الابتعاد عن الأماكن الرطبة.
ــ تهوية المنزل جيداً مع تدفئته جيداً ايضاً.
ــ يجب ارتداء قناع (كمامات ) للوقاية من العدوى بالمرض.
ــ يجب أن يتم عزل المصاب بغرفة خاصة به و عدم الاحتكاك به وبأغراضه
الخاصة حتى يتم الشفاء.