ظهرت دراسة جديدة، أن التدخين يدمر (كروموسوم الذكورة) ويسرع الإصابة بالأمراض الخطيرة. إذ بينت أن المدخنين الذكور أكثر عرضة لفقد الكروموسوم (واي) بثلاث مرات من غير المدخنين، ما يقود إلى إصابة الرجال بأنواع كثيرة من السرطان، وهو ما ينجم عنه وفيات بمعدلات غير متكافئة، مقارنة بالنساء.
وتوصل الباحثون في جامعة أوبسالا بالسويد، في هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية (ساينس)، إلى أن الكروموسوم (واي)، الذي يلعب دوراً مهماً في تحديد الجنس وإنتاج الحيوانات المنوية، يختفي من خلايا الدم عند المدخنين، بشكل أكبر ممن لم يدخنون مطلقاً
أو أقلعوا عن التدخين.

ولأن الكروموسوم (واي) يوجد لدى الرجال فقط، فإن نتيجة الدراسة تطرح إجابة محتملة للسبب، في أن التدخين من العوامل المؤدية لخطر ارتفاع إصابة الرجال بالسرطان، مقارنة بالنساء.