اكتشف العلماء أن الجلد يمكن أن يرشد صاحبه ألى طريقة
لكبح الشهية لتناول الغذاء.

ويقول علماء المركز الطبي بجامعة كولومبيا الأمريكية، أنهم اكتشفوا ميزات
فريدة لخلايا الجلد البشري، حيث تبين أنه يمكن تحويلها إلى خلايا عصبية تنظم
الشعور بالجوع.

بهذا الاكتشاف تقدم الباحثون خطوات إلى الأمام في عمليات ابتكار الأدوية
المضادة للبدانة باستخدام خلايا جلد الإنسان.

تمكن علماء الوراثة لأول مرة من إعادة برمجة خلايا الجلد.
هذه العملية سمحت للعلماء بالحصول على خلايا جذعية محفزة ذات خواص فريدة
يمكنها إن تتحول إلى خلايا بالغة من مختلف الأنواع، إذا ما زودت بإشارات جزيئية
بترتيب محدد.


استغرق العمل في هذا المجال 30 يوما فقط، وتبين إن خلايا الجلد التي حُولت
إلى خلايا عصبية لم تكن أضعف من الخلايا الحقيقية الطبيعية.

يشير الخبراء إلى أن الخلايا التي حصلوا عليها تطابق الخلايا الطبيعية العصبية
تحت المهاد، وسوف تكون مفيدة في دراسة التحكم العصبي بالوزن وغيره من
مسببات البدانة. إضافة لهذا سيكون من الممكن استنادا إلى هذا الاكتشاف ابتكار
أدوية وعقاقير تساعد في التخلص من الوزن الزائد.