أظهرت دراسات حديثة عديدة أن تناول حبة ثوم واحدة على معدة فارغة يزيد
من فاعلية الثوم الذي يعمل كمضاد حيوي طبيعي٬ لأنه خلال الصباح تكون البكتيريا
في الجسم مكشوفة جداً٬ وبالتالي لا تستطيع الدفاع عن نفسها ضد فاعلية الثوم.
حيث يتكون الثوم كيميائيا عادة من مواد نيتروجينية٬ صوديوم٬ بوتاسيوم٬ سيلينيوم٬
كالسيوم٬ مغنيسيوم٬ سيليكون٬ كبريت٬ حمض الفسفوريك٬ فيتامينات بالإضافة
للزيوت الأساسية ومادة فيتوستيرول. C٬ B ٬D،
علما بانه يجب مضغ الثوم جيدا قبل بلعه لكي تتحقق الفائدة.


إليكم ماذا يحدث الثوم في جسمك عند تناوله على معدة فارغة:
يساعد في تخفيف الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم٬
إذ يقوى دورة الدم٬ ويمنع مشاكل القلب.
يساعد الكبد والمثانة على العمل بشكٍل أفضل
كما أنه يساعد كثيرا على تمييع البلغم مما يسهل التخلص منه وتنظيف
القصبات الهوائية والرئتين خصوصا عند المدخنين.
مطهر ممتاز للمعدة وخصوصا في حالات الإسهال والدوسنتاريا والتسمم الغذائي
ويفضل هنا هرسه مع اللبن قبل تناوله.
كمهدئ لطيف يعتبر علاجاً رائعاً لمشاكل الأعصاب.
يساعد أيضا في تحسين عملية الهضم٬ و يحسن الشهية.
يساعد في مكافحة الأكسدة٬ ويعمل كمضاد حيوي٬ ويصفي السموم من المعدة.
لا تتناولوا الثوم أو الزنجبيل مع الأسبرين فكلاهما له خاصية تمييع الدم
لا تتناولوا أكثر من فصيين بالمرة الواحدة

مضغ قرص واحد صباحا على الريق يمكن أن يكون علاجا ناجعا لمن يعانون
من الارتفاع البسيط في ضغط الدم بدلا من استعمال الدواء مع الحمية عن الموالح
وممارسة الرياضة بمعدل نصف ساعة يوميا وأفضلها وأرخصها وأمتعها هي
رياضة الهرولة.

متعكم الله بالصحة والعافية،،