فوائد الشعير في الصحة
· مفيد وقت الافطار – يقوي القلب:


الشعير غني بالمواد الغذائية ويقدم وجبة مشبعة، هي معبأة ومليئة بالألياف والمعادن الأساسية مثل: السيلينيوم ، النحاس ، التربتوفان ، والمنغنيز، ويمنحك الطاقة ويعطيك شعورا مريحا في جزء كبير من اليوم، المنغنيز في الشعير يساعدك على الشعور بالسعادة وحيوية، كما أنه يهدئ الجهاز العصبي الخاص بك.


درس الباحثون في جامعة هارفارد آثار تناول وجبة فطور من حبوب الشعير يوميًا، ووجدت هذه الدراسة، على مدى فترة 19 عامًا ، أن الرجال الذين يتناولون صحن من الشعير صباحا يقل لديهم خطر الإصابة بفشل القلب بنسبة 29٪.






· يساعدك على فقدان الوزن:


يساعد الشعير على تقليل الوزن وتخفيفه ، جزئيًا بسبب عدة أنواع من الأحماض الأمينية الأساسية ، والجزء الثاني بسبب محتواها من الألياف، الشعير يعدل مستويات السكر في الدم ، وبالتالي تجنب ذروة السكر والقطرات المرتبطة بعملية تخزين الدهون.


الشعير مقارنة بالحبوب الأخرى، منخفض السعرات الحرارية، وفي الوقت نفسه يقدم وجبة مشبعة، مما يساعدك على الشعور “بالشبع” لفترة أطول ، لذلك لا تحتاج إلى تناول الطعام بشكل متكرر وهذا يعني سعرات حرارية اقل وبالتالي تفقد الكثير من وزنك خلال فترة زمنية قصيرة.






· يساعد على استقرار ضغط الدم:


دراسة طويلة مدتها خمسة أسابيع قارنت بين مجموعات الحبوب المختلفة ؛ ولقد ظهر أن البالغين الذين زادوا من تناولهم للشعير استفادو من انخفاض في ضغط الدم ولا يعني ذلك الاستغناء عن الدواء الموصف من قبل الطبيب.






· يقلل من خطر الاصابة بالسرطان وامراض القلب:


الشعير غني بقشور النبات التي تحمي من سرطان الثدي وغيره من أنواع السرطان التي تعتمد على الهرمونات، وعن طريق تقليل الجذور الحرة والدهون الحشوية واستقرار ضغط الدم ، يقلل الشعير من فرص الإصابة بالسرطان القولون وأمراض القلب.






· يقلل من أعراض التهاب المفاصل:


يحتوي الشعير على النحاس والذي قد يكون مفيدًا أيضًا في تقليل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وينزع النحاس الجذور الحرة، مما يساعد على تجديد الخلايا، والنحاس أساسي في الارتباط بين الكولاجين والإيلاستين ، مما يجعل العظام والمفاصل مرنة.