النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 3,712
    التقييم: 629
    الدولة : عالمي الخاص
    العمل : أخصائية مختبر - ماستر جودة
    الهوايه : كتب المختبرات الطبية والجودة

    مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير


    مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير

    الأهل متخوفون والإدارات تبذل جهودها لاتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة

    بيروت:
    كارولين عاكوم


    الخوف بدأ ينتاب الأهل والإدارات منذ الإعلان عن ظهور حالات الإصابة في لبنان (ا.ف.ب)
















    تجري التحضيرات لاستقبال العام الدراسي في لبنان على قدم وساق منذ بداية شهر سبتمبر (أيلول) الحالي بعدما اتخذت وزارة التربية ومعظم الإدارات قرارا بعدم تأجيل موعد بدء الدروس. إنما بداية هذا العام تختلف عن سابقاتها لجهة مواجهة موجة «h1n1» أو إنفلونزا الخنازير التي تجندت إدارات المدارس والحضانات للتصدّي لها والتخفيف من وطأتها على نفوس الأهل بعدما انتشر الذعر في أوساطهم. وكانت وزارة الصحة اللبنانية قد أعلنت في آخر بيان لها أن حالات الإصابة بالمرض في لبنان وصلت إلى 792، بينها حالتا وفاة، إحداهما لشاب كان مصابا بسرطان لمفاوي وفقدان المناعة، والحالة الثانية هي طفلة كانت تعاني مشكلات صحية منذ الولادة، وبالتالي فإن نسبة الوفاة في لبنان بسبب هذا الوباء هي أقل من 3 في الألف.



    لكن هذه النسبة الضئيلة وهذه الشروحات التفصيلية التي تحاول وزارة الصحة تقديمها للمواطنين في بيانات متتالية لم تهدئ من روع الأهل وخوفهم بالدرجة الأولى وإدارات المدارس والحضانات التي تبذل جهودها لمواجهة هذا الوباء بأقل خسائر ممكنة، لا سيما أن تبدّل الطقس وبداية فصل الخريف يشكلان عاملين مهمّين لناحية انتشار الإنفلونزا، وأن الفئة العمرية الأكثر تعرضا للإصابة بالمرض هي الأطفال دون 12 عاما والكبار ما فوق 65 عاما.

    وتعقد اجتماعات دورية بين ممثلين لوزارتي الصحة والتربية هدفها التعاون لمواجهة هذا الفيروس. وكانت وزارة التربية قد وزّعت تعميما على المدارس شدّدت فيه على ضرورة اتخاذ الإجراءات الصحية وتطبيق السلوكيات الصحية السليمة.

    وقد أشار التعميم إلى عدم استقبال أي طفل يظهر عليه أي من الأعراض التالية: حرارة، سعال، عطس، إسهال، آلام في الحلق والرأس، والطلب من الأهل إبقاء الأولاد في المنزل عند ظهورها ومراجعة الطبيب.


    وإذا ظهرت الأعراض خلال الدوام، يجب عزل المصاب في غرفة وتأمين حاجاته والاتصال بأهله لاصطحابه إلى الطبيب. والأهم من ذلك، العمل على تعليم الأولاد والموظفين السلوك السليم في حال السعال أو العطس، وذلك بتغطية الفم والأنف بمحرمة ورقية ومن ثم رميها فورا في سلة المهملات وغسل الأيدي في ما بعد، ولذلك يطلب من إدارات المدارس توفير المحارم الورقية وسلات المهملات ومواد لتنظيف الأيدي في كل الغرف، والأهم متابعة الأطفال الغائبين والاستفسار عن أسباب الغياب وإبلاغ وزارة الصحة عن عددهم أسبوعيا وسبب الغياب، لكي تقوم بالإجراء اللازم.

    يقول فادي يرق المدير العام لوزارة التربية والتعليم العالي لـ«الشرق الأوسط»:

    «نتعاون مع وزارة الصحة للتصدّي لهذه المشكلة من خلال إعداد خطة عمل متكاملة. وأهم ما سنقوم به، إضافة إلى التعميم الذي وُزّع على المدارس، هو تنظيم نقابة الأطباء بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية دورة تدريبية للأطباء والممرضين المعتمدين في المدارس ليعملوا بدورهم على توعية المرشدين الاجتماعيين والمعلمين والأهالي. وسيوزّع مليون منشور على المدارس إضافة إلى إعلان تلفزيوني يرشد الناس إلى كيفية تفادي الفيروس.


    وفي ما يتعلق بالمساعدات المادية أو العينية يشير يرق إلى أن معظم المدارس مجهزة بمستوصفات خاصة. وعن التعاقد مع مستشفيات معينة لاستقبال التلاميذ الذين قد يصابون بالفيروس، يقول: «إلى الآن لم نقم بخطوة كهذه ولكن وزارة الصحة، بعد تبلُّغها بنسبة الغياب في كل مدرسة، ستتخذ الإجراءات المناسبة في هذا الصدد».

    من جهته، قال الأب مروان تابت الأمين العام للمدارس الكاثولكية، لـ«الشرق الأوسط»، إن «وزارة الصحة هي المسؤولة المباشرة عن كل الإجراءات الواجب اتخاذها في المدارس لمواجهة إنفلونزا الخنازير.


    لكن من جهتنا سنعتمد كل الوسائل الوقائية اللازمة لدرء الأخطار وذلك من خلال توعية الأطفال على كل ما من شأنه التخفيف من احتمال الإصابة، ولا سيما اعتماد العادات السلوكية السليمة».

    وفي حين يشير تابت إلى خوف الأهل الواضح من هذا الداء، يوضح: «الغريب في الأمر أن هؤلاء الأهل أنفسهم لم ينتَبْهم هذا الخوف من أماكن السهر التي يرتادها أبناؤهم أو أي أماكن أخرى يقصدونها. وبالتالي المدرسة ليست هي المكان الوحيد الذي يمكن أن يتعرض فيه الطفل لـ«إنفلونزا الخنازير»، لذا علينا التنبه للأمر والتأقلم مع الموضوع بشكل طبيعي واعتماد الإرشادات الصحية اللازمة».


    أما في ما يتعلق بالإجراءات الخاصة بالمدارس الكاثوليكية فيقول تابت: «أجّلنا بدء العام الدراسي إلى الأسبوع الأول من شهر أكتوبر (تشرين الأول)، وعملنا على تفعيل دور الممرضة الموجودة بشكل دائم في المدرسة، إضافة إلى التعاون الدائم مع طبيب متخصص يشرف على كل مدرسة على حدة، وقد وزّعنا تعميما خاصا على كل المدارس يوضح كيفية التعامل مع حالات المرض، والحرص على عدم استقبال أي طفل يعاني أعراض الإنفلونزا وحتى العادي منها قبل مرور 12 يوما، وقد نعمد إلى توقيف الصف إذا ظهرت أكثر من 3 حالات أسبوعيا مصابة بـ«h1n1». كذلك الجمعية المقاصد الإسلامية تدابيرها الخاصة لمواجهة هذه الأزمة الطارئة، وهي اعتمدت، كما تقول ريم رباح رئيسة دائرة المكتب الصحي في الجمعية، برنامج صحة مدرسية خاصا يعتمد بالدرجة الأولى على أطباء متخصصين في الأمراض الجرثومية، وهم بدورهم يتولون تدريب أطباء الصحة المدرسية المعتمدين في المدارس.

    إضافة إلى عقد لقاءات دورية مع الأهل وتوزيع منشورات عليهم لتوعيتهم على سبل التعامل مع أي أعراض قد تنذر بالإصابة بالمرض، والأهم التركيز على النظافة الشخصية والامتناع عن الذهاب إلى المدرسة أو استقبال أي طفل يعاني بعض الأعراض ولا سيما ارتفاع الحرارة».

    أما رئيسة نقابة دور الحضانة هناء جوجو فتقول: «الخوف بدأ ينتاب الأهل والإدارات منذ الإعلان عن ظهور حالات الإصابة في لبنان، لكننا اتخذنا قرارا بعدم الإقفال ومواجهة المشكلة لأن الحياة يجب أن تستمر وعلينا التأقلم مع الواقع. في البداية عزف الأهل عن إرسال أبنائهم إلى الحضانة لكن ذلك لم يستمر طويلا وتجاوبوا معنا ومع الإجراءات الوقائية التي نعتمدها».


    وأبرز التوصيات التي نتجت عن اجتماع النقابة هي «الحصول على تقرير طبي عن كل طفل ومراقبة الأعراض التي قد تعكس الإصابة بفيروس (h1n1) وأهمها ارتفاع الحرارة، والمحافظة على النظافة واعتماد سلوكيات فردية يجب أن تصبح طبيعية، مثل عدم السعال في وجه الآخر وغسل اليدين بين الحين والآخر والوقاية العادية التي يجب أن تتحول إلى عادات يومية.

    والأهم من ذلك أننا عمدنا إلى شراء 3 آلات لقياس الحرارة تعمل على الأشعة تحت الحمراء، تعمل على كشف حرارة الطفل من جبينه عند حضوره في الصباح الباكر». وفي حين توقّف أحد المخيمات الصيفية في لبنان بعد اكتشاف حالتي إصابة بهذا الداء، تشير جوجو إلى أنه حتى اليوم لم تبلّغ النقابة بأي حالة إصابة بالـ«h1n1» في الحضانات المسجّلة لديها.

    وفي الوقت عينه، لا تنفي تراجع نسبة تسجيل الأطفال في الحضانات مقارنة بالسنة الماضية، والسبب هو خوف الأهل وانتظار اللحظة الأخيرة لاتخاذ القرار المناسب، لكنها تضيف: «أتوقع أن تعود الأمور إلى طبيعتها في بداية الموسم الدراسي إلا إذا حصل طارئ لم يكن في الحسبان».


    ::::::::::::::

    المصدر:

    الاربعـاء 27 رمضـان 1430 هـ 16 سبتمبر 2009 العدد 11250
    توقيع
    كلماتي في الحب.. شعر وفاء
    مدرستي في الحب.. شموخ و كبرياء
    هبتي للحب.. أمواج عطاء
    دمعاتي على الحب.. قطرات صفاء
    لحني في الحب.. معزوفة علياء
    بحري في الحب.. للعاشقين فضاء
    ===========

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,329
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي



    اللهم صل على سيدنا محمد

    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    بحر الحب
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے على هذه المشاركــــة ..
    ورود الكون لقلبكـےالطيب
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 2,685
    التقييم: 841
    الدولة : مكة المكرمة
    العمل : طالبة في الجامعة قسم إعلام

    افتراضي رد: مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير


    الله يحمينا و يحفظنا

    مشكورة أختي على الأخبار الي تخوف بس برضوا حلوة و مفيدة

    soso al3sl
    توقيع

    ASoOoO

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 3,712
    التقييم: 629
    الدولة : عالمي الخاص
    العمل : أخصائية مختبر - ماستر جودة

    افتراضي رد: مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير


    مرحبا يا سوسو..

    خليكي متابعه..
    توقيع
    كلماتي في الحب.. شعر وفاء
    مدرستي في الحب.. شموخ و كبرياء
    هبتي للحب.. أمواج عطاء
    دمعاتي على الحب.. قطرات صفاء
    لحني في الحب.. معزوفة علياء
    بحري في الحب.. للعاشقين فضاء
    ===========

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,144
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير


    شكرا لك يا بحر الحب على الخبر


    يا ب تحمينا من هذا الوباء الذي شغل العالم

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,324
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: مدارس لبنان تتجند لمواجهة إنفلونزا الخنازير


    لاعدمت نقلكم للاخبار والمتابعه



    كلك ذووق
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إنفلونزا الخنازير والسودان
    بواسطة بحر الحب في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-2009, 02:40 PM
  2. اعدام الخنازير فى مصر لمواجهة الانفلونزا
    بواسطة بحر الحب في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-02-2009, 02:39 PM
  3. كل ما تريد أن تعرفه عن إنفلونزا الخنازير
    بواسطة TiGeR في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-30-2009, 02:41 AM
  4. كيف تنتشر أنفلونزا الخنازير بين البشر..
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-29-2009, 05:15 AM
  5. خدعة إنفلونزا الخنازير
    بواسطة حبيب الرياض في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-29-2009, 04:16 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة