يقول تبارك وتعالى :{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ )


ينصب الميزان لإظهار مقادير الاعمال ليكون الجزاء بحسبها

وهو ميزان حقيقي، له كفتان، لكن ليس كموازين الدنيا

ميزان دقيق، لا يزيد ولا ينقص

فتوضع الحسنات في كفه والسيئات في كفه

فمن ثقل ميزان حسناته كان من المفلحين الفائزين
ومن ثقل ميزان سيئاته والعياذ بالله كان من الخائبين الخاسرين

ماهي الاعمال التي تثقل في الميزان؟!!!!

1/أعظم ماتثقل به موازين العبد عند الله فعل ما أحب سبحانه ، وهو أداء الفرائض والواجبات

2/قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
"كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم"

3/قول الحمد لله
: "وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ الْمِيزَانَ" رواه مسلم

4/حسن الخلق
" ما من شىء أثقل في الميزان من حسن الخلق "

5/الصلاه على الجنازه واتباعها
"من تبع جنازة حتى يصلى عليها ويفرغ منها فله قيراطان، ومن تبعها حتى يصلى عليها فله قيراط، والذي نفسي بيده لهو أثقل في ميزانه من أُحُد"
.
6/الوقف في سبيل الله
(من احتبس فرسا في سبيل الله ، إيمانا بالله ، وتصديقا بوعده ، فإن شبعه وريه وروثه وبوله في ميزانه يوم القيامة)

7/ قول سبحان الله والحمدلله ولااله الاالله والله اكبر
واحتساب وفاة الولد الصالح
(بخ بخ لخمس ما أثقلهن في الميزان : لا إله إلا الله ، و سبحان الله ، و الحمد لله ، و الله أكبر ، والولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه)

8/وصاحب العمل نفسه وصحيفة عمله أيضا مما يوزن في الميزان

عن زر بن حبيش : أن عبد الله بن مسعود كان يحتز لرسول الله صلى الله عليه وسلم سواكا من أراك وكان في ساقيه دقة فضحك القوم فقال النبي صلى الله عليه و سلم : ( ما يضحككم من دقة ساقيه والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أحد )
.
وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ

( إِنَّهُ لَيَأْتِى الرَّجُلُ الْعَظِيمُ السَّمِينُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لاَ يَزِنُ عِنْدَ اللَّهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ اقْرَءُوا (فَلاَ نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )