قدمت المخرجة الأميركية أنسيا مهدي إلى مكة المكرمة لتجري مقارنات
بين الحج كديانة للمسلمين مع باقي الديانات وفي مقدمتها البوذية
والهندوسية والكثالوكية والوثنية وكذلك التقاليد الأفريقية.


أنسيا قالت في مقابلة لها من المشاعر المقدسة أنها أول أميركية تبث تقريراً
عن الحج في مكة المكرمة وكان رصداً لحالة أميركي مسلم يؤدي الفريضة،
ثم أخرجت الفيلم الثاني في عام 2003 م عن الإسلام وشعيرة الحج،
وقدمت هذا العام لتنتج فيلما من 6 ساعات يعرض في مختلف القنوات الإخبارية الأميركية عن الحج ويجيب عن تساؤلات كثيرة منها ما الذي تبحث عنه
البشرية عندما تحج؟ ما الذي يطلبونه؟