النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )
    الهوايه : مصَبُ اهتماماتي أن أجد نفسي متوسعة ذهنياً وقادرة على التفكير بإيجابية ..

    Q (20) الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    إليك

    أخي الحبيب اختى الفاضلة


    رابع الرسائل الرمضانية






    الرحمة






    فضلٌ من الله، يضعه في قلب من يشاء، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء.


    والله رحمن رحيم، يحبّ الرحماء، ويدعو إلى الرحمة، ويأمر عباده أن يتواصوا بالصبر والمرحمة، وقدْ فقدَ الإنسانُ الرحمة لأسبابٍ كثيرةٍ منها: كثرة الذنوب والمعاصي؛ فإنّها ترين على القلب، حتى يعمى، ويصبح أشدّ قسوةً من الحجارة، قال تعالى عن بني إسرائيل: «ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً» (البقرة: من الآية 74).


    وقال ـ سبحانه ـ عنهم لمّا أعرضوا وتمرّدوا على شرعه: «فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً» (النساء: من الآية 155). ومّما يُذهب الرحمةَ الطغيانُ بالمال، والتكبّر بالغنى. قال سبحانه: «كَلا إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى«6» أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى». ويوم يهذب القلب بالإيمان والعمل الصالح يمتلئ رحمةً وحناناً.


    ولعلّ من الأسباب في ضعف الرحمة كثرةُ الشبع، فإنه يورث الأشر والبطر، ولذلك جاء شهر الصيام ليكسر هذا الجموح، ويحطّم هذا التفلّت.


    فالصائم من أرحم الناس؛ لأنه ذاق الجوع، ووجد الظمأ، وعاش المشقّة، فبدأت نفسه تتوق لرحمة المسلمين، والحنان إليهم، واللطف بهم.


    إنّ الرحمة مطلوبةٌ من كل مسلم لأخيه المسلم، مطلوب من المسؤول الراعي أن يرحم رعيته، وأن يشفق عليهم، وأن يلين لهم. صحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «اللهمّ من ولي من أمر أمّتي شيئاً فشَقّ عليهم فاشقُقْ عليه، ومن ولي من أمر أمّتي شيئاً فرفقَ بهم فارفقْ به».


    وصحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «من ولّاه الله أمراً من أمر أمّتي فاحتجب دون حاجتهم وخُلّتهم وفقرهم، احتجب الله دون حاجته وخُلّته وفقره يوم القيامة».


    والرحمة تُطلب من العالم والأستاذ بطلّابه، فيرفق بهم، ويتوخى بهم أيسر السبل، وأحسن المسالك؛ ليحبّوه وينتفعوا بكلامه، فيجعل الله له أعظم الأجر وأجلّ المثوبة. واسمع لقوله ـ سبحانه ـ مادحاً رسوله ـ عليه الصلاة والسلام: «فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ».(آل عمران: من الآية 159).


    والرحمة تُطلب من الإمام بالمأمومين، فلا يشقّ عليهم، ولا يدخل الضرر عليهم، بل يكون رفيقاً حكيماً، صحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «من أمّ منكم بالناس فليخفّف؛ فإنّ فيهم الكبير والمريض والصغير وذا الحاجة».


    أو كما قال ـ عليه الصلاة والسلام.


    وصحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه لمّا أطال معاذٌ بالناس قال له ـ صلى الله عليه وسلم ـ: «أفتّانٌ أنت يا معاذ؟ أفتّانٌ أنت يا معاذ؟ أفتّانٌ أنت يا معاذ؟».


    وصحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال لعثمان بن أبي العاص الثقفي لما قال: يا رسول الله! اجعلني إمام قومي، قال: «أنت غمامهم، واقتدِ بأضعفهم، واتّخذْ مؤذّناً لا يأخذ على أذانه أجراً».


    والرحمة مطلوبة من الداعية المسلم بالمدعوّين، فينصح لهم بلطف، ويبيّن لهم بشفقة، فلا يفضح، ولا يجرّح، ولا يشهّر بالناس، ولا يشنع بالعصاة على رؤوس الأشهاد. قال ـ عزّ وجلّ ـ موصياً موسى وهارون ـ عليهما السلام ـ في دعوتهما لفرعون الطاغية: «فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى» (طـه: من الآية 44)، وقال سبحانه: «ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ» (النحل: من الآية 125).



    * يقول الشافعي:


    * تعمّدْني بنصحك في انفرادٍ - وجنّبْني النصيحةَ في الجماعة


    * فإنّ النصحَ بينَ الناس نوعٌ - كما التوبيخ لا أرضى سماعهْ


    * فإنْ خالفتَني وعصيتَ أمري - فلا تجزعْ إذا لم تُعطَ طاعة



    * والرحمة مطلوبة من الوالد بأولاده، وقد سبق هذا في مقال «كيف نربي أطفالنا؟»، ورحمة الوالد والأم بالأطفال لها أعظم الأثر في إصلاحهم وفلاحهم وطاعتهم؛ فإن الصلف والغلظة باب شؤم، وقد صحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «ما كان الرفق في شيءٍ إلا زانَه، وما نُزِع الرفق من شيءٍ إلا شانه».


    يا صائماً جاع بطنه ! إنّ آلاف البطون جوعى تنتظر لقمةً، فهل مِن مطعمٍ؟


    يا صائماً ظمئت كبده! إنّ آلاف الأكباد ظمأى تنتظر جرعة من ماء، فهل مِن ساقٍ؟ يا صائماً لبس يرتدي أجمل اللباس! إن آلاف الناس في عري ينتظرون قطعة من قماش، فهل من كاسٍ؟


    اللهمّ ارحمْنا رحمةً واسعةً تغفر بها الذنب، وتمحو بها الخطيئة، وتعفو بها عن الزلل.


    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    الفوفا
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,303
    التقييم: 3652
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    اللهمّ ارحمْنا رحمةً واسعةً تغفر بها الذنب، وتمحو بها الخطيئة، وتعفو بها عن الزلل.

    اللهم آمين ..



    رمضان شهر الرحمة و المغفرة ..




    الفوفا ..


    يعطيكِ ألف عافيه على جهودك المبذولة ..





    دمت بأفضل حال n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,137
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    اللهم آمين

    جزاك الله خيرا أختي
    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 4728
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 229
    التقييم: 395
    الدولة : Capital city
    العمل : التربية و التعليم

    افتراضي رد: الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    توقيع


  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )

    افتراضي رد: الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    DiAmOnD-HeArT صافية الود أ - نورة
    جزاكم الله خير ووفقكم للخير دوماً ,, اتمنى لكم الفائدة دوماً
    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي رد: الرسالة الرمضانية الرابعة 4/9/1431 هـ


    مشاركة رائعه ..

    جزيت خيراً ،،،،،،

    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرسالة الرمضانية الثانية 2/9/1431 هـ
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-16-2010, 09:38 AM
  2. الرسالة الرمضانية الخامسة 5/9/1431 هـ
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-16-2010, 09:30 AM
  3. الرسالة الرمضانية السادسة 6/9/1431 هـ
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-16-2010, 09:20 AM
  4. الرسالة الرمضانية الثالثة 3/9/1431 هـ
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-16-2010, 07:02 AM
  5. الرسالة الرمضانية الأولى 1/9/1431 هـ
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 08-15-2010, 06:06 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة