النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 3997
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات: 2,282
    التقييم: 1076
    الدولة : بين قيثارة حرف ومعزوفة فرح
    العمل : الإبحار بعيداً عن الشط
    الهوايه : إتقان صيـد الذبذبة الــ+

    من فيض الرحمن ( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ ) الشكوى


    [frame="1 98"]


    الشكوى إلى الله

    هل سمع أحدكم عن هذه العباده من قبل .... إنها عباده الانبياء والاولياء والمقربين
    إنها العباده المنسيه والتي لا يقوم بها إلا قليل القليل من المؤمنين العالمين


    إن الشكوى إلى الله تختلف عن الدعاء ..... فالدعاء هو الطلب من الله سواء في السراء أو الضراء
    أما الشكوى فهي الطلب من الله بتضرع وسكينه في مصيبه أو هم أو ألم يعتري الانسان
    فالفرق بين الدعاء والشكوى هو أن الشكوى أكثر خشوعاً وأكثر تضرعاً ويكون الانسان فيها في عز المحنه والابتلاء


    حول هذه العباده الطيبه وحول هذه الآيه الكريمه ( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ ) سوف يكون حديثنا اليوم أن شاء الله عز وجل

    إن الشكوى إلى الله هي عباده المبتلين المكروبين .... هي عباده أصحاب المحن والبلايا والمصاعب
    فعندما تغلق الأبواب وتنتفي الأسباب وينقطع الفرج يكون هنا دور الشكوى إلى الله
    والشكوى إلى الله هي دأب الانبياء والصالحين وأصحاب القلوب المتصله بالله عز وجل

    أنظروا معي أحبابي إلى سيدنا يعقوب عندما فقد أبنه وحبيب قلبه وبحث عنه كثيراً ولم يجده
    وأخذ يبكي بين يدي الله على فراق أبنه المقرب منه ، وانظروا ماذا رد على أبناءه عندما لاموه على بكاءه المرير وحزنه على يوسف
    قال لهم ( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ ) فهو يعلم أن الشكوى إلى الله تزيل الكروب وتذيب الهموم
    لأنها يشتكي لعظيم كريم لطيفاً بالعباد

    وانظروا ايضاً إلى حال سيدنا موسى عندما هرب من مصر خوفاً من بطش فرعون وملئه
    فقد كان جائعاً ... منهك القوى ..... طريد .... بلا سكن أو مأوى..
    وبرغم كل هذا نجده يرفع يديه إلى الله شاكياً حاله قائلاً ( رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )
    فهو يشكوا حاله إلى مولاه عز وجل القريب منه

    وحاله أخرى لأحد الانبياء وهو سيدنا أيوب .. فبعد أن أنهكه المرض والفقر وأعيته الابتلائات
    وفقد ماله ومات أبنائه وضاعت صحته ... نجده صابراً محتسباً
    رافعاً يديه إلى الله شاكياً له وحده قائلاً (أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )
    فهو لا يشكوا لأحد ولكنه يشكوا للواحد صاحب الفضل والمنه كاشف الكربات

    إن الشكوى إلى الله أحبابي هي أحد وسائل تفريج الكروب ورفع الهموم ...
    وقد يبتلينا الله بالهموم لنشكوا أليه ونتضرع له وليعلم الصابرين منا وليعلم المنافقين
    يقول الله عز وجل ( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42)
    فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) الأنعام

    فقد يبتلينا الله بالهموم لنتضرع أليه ونشكو حالنا له ...
    وأذا فعلنا ذلك يرفع الله عنا ما يسؤنا ويرفعنا درجات فوق درجات بصبرنا وألتجائنا أليه عز وجل

    فالشكوى إلى الله يا أحباب هي من العبادت القريبه من الله عز وجل ومن قام بها نال الدرجات العلى
    فعندما تصيبكم الهموم وتعصف بكم الانواء وتغلق في وجوهكم الابواب ...
    فلا تشتكوا الله إلى خلقه ولكن أشكوا حالكم إلى الله .

    يقول الامام ابن القيِّم - رحمه الله - في كتابه "عُدَّة الصابرين" عن الشكوى :
    فالشكوى إليه - سبحانه - لا تُنافِي الصبر الجميل، بل إعْراض عبده عن الشكوى إلى غيره جملة، وجعْل الشكوى إليه وحدَه هو الصبر،
    والله - تعالى - يبتَلِي عبده ليسمع شكواه وتضرُّعَه ودعاءَه، وقد ذَمَّ - سبحانه - مَن لم يتضرَّع إليه،
    وهو - تعالى - يَمقُت مَن يَشكُوه إلى خلقه، ويحبُّ مَن يشكو ما به إليه،
    وقيل لبعضهم: كيف تشتَكِي إليه ما ليس يخفى عليه؟ فقال: ربي يرضى ذُلَّ العبد إليه ؛ ا.هـ

    فالشكوى إلى غير الله مذله للنفس ومن باب أولى أن يذل الانسان نفسه لله فهو الاحق بالعظمه والعزه
    وحتى لا تختلط الاوراق فأنا أرى أنه لا مانع للأنسان أن يستعين بالمقربين منه على حوائجه وليس في هذا وزر أو عقاب من الله ..
    ولكن الشيئ السيئ هو أن يشتكي الانسان مقادير ربه لعباده دون أن يشكوا إلى صاحب الأمر عز وجل

    أحبابي في الله ... عباده ضائعه ومنسيه ولكنها جمه الفوائد ..
    فعليكم بالشكوى إلى الله من مصائبكم
    فالله يسمع الشكوى ويلبي النداء ولا يضيع الشاكين المتضرعين
    فالشكوى إلى الله هي مفتاح الفرج

    ( الشكوى )
    رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ
    ( النتيجه )
    فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا

    ( الشكوى )
    إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللهِ
    ( النتيجه )
    وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ

    ( الشكوى )
    أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
    ( النتيجه )
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُوَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِن عِندِنَا

    أحبابي في الله
    أشكوا إلى الله ذنوبكم وأمراض نفوسكم وسوء حالكم ..
    فقركم ومرضكم ... ذلكم وهوانكم .... حزنكم وهمكم
    التجأوا إلى صاحب العزه .... صاحب الخزائن التي لا تنفذ .... مدبر الأمر في السموات والارض
    أستشعروا عظمه الله في نفوسكم وأشكوا إليه عز وجل حالكم .......
    وعليكم بعباده الشكوى فهي عباده الصفوه من خلقه عز وجل
    إذهبوا إليه بحمولكم وشدائدكم وأشكوى في ذل وتواضع في حضره صاحب العزه والجبروت ...
    وستجدون العون من صاحب العون

    محمد البنا

    




    سلمت أيها لبنـــا

    دمت بهذا التدبر النابض
    [/frame]
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    صمتي قصيد
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 01-16-2013, 10:46 PM
  2. من فيض الرحمن (وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا) العنايه
    بواسطة صمتي قصيد في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 03:07 PM
  3. من فيض الرحمن:: تلاوات وتدبر ..(( متجدد))
    بواسطة صمتي قصيد في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-27-2010, 01:37 PM
  4. إهداء إلى من يعشق الكلمة ( عبد الرحمن بن مساعد)
    بواسطة همس الليل في المنتدى ۩ بوح الأعضـــــاء ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-30-2008, 03:21 PM
  5. ائمة الحرم المكي- عبد الرحمن السديس
    بواسطة LoDa في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-07-2008, 02:41 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة