طور علماء بأستراليا حبل شوكي إلكتروني يأملون من خلاله إعطاء الأمل للمرضى
المصابين بالشلل في استعادة التحكم في حركتهم.
ويتكلف المشروع الذي تموله الحكومة الأسترالية بالتعاون مع الجيش الأميركي
5,2 مليون دولار، ويشارك فيه عدد كبير من علماء ملبورن، ويأمل الباحثون في
أن يتحول إلى حقيقة في غضون 5 أعوام، حسب وكالة الشرق الأوسط.

وقال كبير الباحثين دكتور توم أوكسلي إن “المشروع يعتبر بمثابة ثورة في علاجات
إصابات النخاع الشوكي.. وكل ما نحاول أن نسعى إليه هو الوصول إلى الجزء الذي
يتحكم في المخ في حركة الأطراف واستخراج تلك الإشارة ثم تغذيتها في بعض أنواع
الأطراف التعويضية أو المقعد المتحرك أو حتى شاشة الكومبيوتر”.