منذ ما يقارب سبعين عامًا، انتشرت في أفلام الخيال العلمي أفكار غريبة وصعبة التصديق مثل الحواسب اللمسية الناطقة في فيلم أوديسا الفضاء، النظارة والساعات الذكية في سلسلة حرب النجوم، الأزياء التكنولوجية ذات الخصائص المتعددة في أفلام أخرى عديدة.

وفي عام 2013 تحوّلت كل هذه الأفكار الفانتازية إلى حقائق واقعية، خصوصًا في ما يتعلق بالتكنولوجيا القابلة للارتداء التي أصبحت الشاغل الأول لمحبّي التكنولوجيا
وجديدها في العالم كله، فإذا كان علينا إطلاق اسم يصف التطوّر التكنولوجي الحادث في عام 2013 فسنختار بلا تردد اسم "عام التكنولوجيا المرتداة".

اليوم نستعرض لكِ أهم ما ابتُكر في هذه التكنولوجيا لعام 2013 فتابعينا.

نظارة Google Glass:

تعد نظارة غوغل من ضمن التطوّرات التكنولوجية التي ستغير العالم في السنين المقبلة، فالنظارة التي تعمل بتقنية الواقع المعزز أو المحسن، تربط ما بين الواقع الحقيقي وعالم الحوسبة عن طريق إظهار طبقة افتراضية من المعلومات المفيدة فوق الجسم المطلوب.

ويمكن التحكم في النظارة بعدة طرق، حيث يمكن إعطاء الأوامر صوتيًا من خلال نطق عبارة OK Glass يليها الأمر المطلوب مثل Take a Picture لالتقاط صورة على سبيل المثال.
وتقوم النظارة بإظهار المعلومات حول الأشياء المحيطة بها أو عرض الاتجاهات والخرائط، والتقاط الصور، ودردشة الفيديو، وإرسال الرسائل وقراءة البريد الإلكتروني والترجمة والبحث، وتعد غوغل بمزيد من التطورات قبل طرحها رسميًا عام 2014.

الساعات الذكية:

تتنافس كبريات شركات الاتصالات الآن على ابتكار الساعة الذكية معلنين مع كل تطوير أن هذه الساعات ستحل محل الهواتف الذكية قريبًا، لصغر حجمها وتكنولوجيتها المتقدّمة التي ستقلب الموازين.

ومن أبرز الساعات الذكية الموجودة حاليًا ساعات Samsung Galaxy Gear ،Sony SmartWatch 2، Pebble ، Qualcomm Toq وذلك قبل إصدار ساعة أبل iWatch التي ستزيد حدة المنافسة ويُتوقع أن يكشف عنها العام المقبل .

الأكسسوارات الرياضية:

وللرياضيين نصيب أيضًا من التكنولوجيا المرتداة، وذلك لحاجتهم إلى أجهزة تساعدهم على نشاطاتهم الرياضية دون أن تعوق حركتهم في نفس الوقت وهذا هو العمل المثالي لمثل هذه التكنولوجيا، ولعل أفضل مثال على هذه الأجهزة هو ساعة NIKE FuelBand التي تعمل على الحفاظ على رشاقتك وصحتك وتدفعك إلى ممارسة الرياضة بانتظام عن طريق مراقبتها لبرنامج تمارينك، عدّ خطواتك التي مشيتها، دراسة عامة لحالتك الصحية وكم من السعرات الحرارية التي أحرقتها هذا اليوم، إضافة إلى قدرتها على حساب ساعات نومك بدقة لتوازنها مع نظامك الصحّي اليومي.


الأكسسوارات الذكية:

الآن لم تعد الأكسسوارات قاصرة على التأنق فقط، بل يمكنك الاستفادة من شغفك بالموضة بارتداء عدة أكسسوارات صُمّمت خصيصًا بتقنيات تكنولوجية تسهل حياتك، ومن أبرز هذه الاكسسوارات الكاميرا الحلية Parashoot وهي عبارة عن كاميرا صغيرة يمكن ارتداؤها كسوار أو كسلسلة، خاتم The Ring Clock الخاتم الساعة، سوار التسجيل الصوتي Kapture.


الأزياء التكنولوجية:

طورت بعض دور الأزياء والمصمّمين أزياء تخلط بين الموضة والتكنولوجيا في مزيج فريد يعد بمزيد من الابتكارات في الأعوام المقبلة، وحتى الآن طُرحت بعض الأزياء التي تعمل بتقنيات تكنولوجية مثل الفستان الدخاني، الفستان الفقاعة، والفستان الشفاف، كما ارتدت ليدي غاغا أخيرًا الفستان الطائر وهو مزوّد بمحركات تسمح لمرتديه بالارتفاع في الهواء عدة أمتار.