بدأت شركة سامسونغ بإطلاق تحديث جديد لساعتها الذكية "غالاكسي جير" Galaxy Gear، وهو التحديث الذي يجلب للجيل الأول من ساعات الشركة نظام التشغيل "تايزن" Tizen الذي تعمل على تطويره بنفسها.


وكانت الشركة قد أطلقت ساعات "غالاكسي جير" بنظام التشغيل أندرويد التابع لشركة غوغل، أما التحديث الذي يحمل الرقم 2.2.0 فيعمل على تغيير النظام بالكامل، وبذلك سيكون النظام الذي يعمل به الجيل الأول والجيل الثاني من ساعات الشركة واحدًا.




ويجلب التحديث الجديد لساعات "غالاكسي جير" عددًا من التحسينات التي تجعلها على قدم المساواة مع ساعات "جير 2" و"جير 2 نيو"، مثل تحسين عمر البطارية، ومشغل موسيقى مستقل مع إمكانية تخزين الموسيقى على الساعة نفسها.


ويقدم التحديث أيضًا اختصارات قابلة للتخصيص لميزة الإدخال عن طريق النقر، والأوامر الصوتية في تطبيق الكاميرا، وتقريبًا جميع المزايا التي يتمتع بها الجيل الثاني من ساعات سامسونغ الذكية ما عدا المزايا التي تتطلب عتادًا لا يوجد ضمن الجيل الأول، مثل مستشعر معدل نبضات القلب وتطبيق التحكم عن بعد.


وكانت شركة سامسونغ قد أطلقت أول ساعة ذكية من إنتاجها وهي "غالاكسي جير" في شهر سبتمبر الماضي، ثم كشفت عن ساعات "جير 2" و"جير 2 نيو" في فبراير الماضي.


ويُظهر أحدث التقارير سيطرة شركة سامسونغ على سوق الساعات الذكية وبحصة تبلغ 71% من مجموع الأجهزة التي جرى شحنها عالميًا خلال الربع الأول من عام 2014.


فبحسب شركة التحليلات "استراتيجي أناليتكس" Strategy Analytics، قامت سامسونغ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بشحن 500,000 ساعة ذكية، وهذه الكمية تشكل نصف المبيعات التي أعلنت عن بيعها خلال العام الماضي 2013 كاملًا.



منقول