طرحت في الأسواق أول سماعة ذكية بسعر 127 دولاراً، وهي مخصصة لأجهزة أندرويد مع عدد من الميزات، مثل إضاءتها وتناغمها، فهي تتفاعل مع حركة الجسم، والأهم نبضات القلب، وهو ما سيعكس مزاج المستمع، ويستمر الوهج فيها حوالي 8 ساعات، وتحتاج إلى نصف ساعة شحن.



ويصنع سلك السماعة الذكية من مادة Fibrance وهي عبارة عن ألياف بصرية زجاجية مرنة شفافة تنقل الضوء وكذلك الصوت.


والسماعة قادرة على التناغم مع نبضات القلب، كونها مزودة بحساسات تستشعر نبضات قلب المستخدم لتتفاعل معها تلقائيا عملية التوهج.



وإضافة إلى الشكل الجذاب يأتي المضمون الأكثر جاذبية، فالسماعة مزودة بجهاز تحكم عن بعد صغير قادر على القيام بعدة وظائف من دون الحاجة لفتح الهاتف، فيمكنك من خلاله التحكم بتطبيقات الموسيقى، والإجابة عن المكالمات وإغلاقها، والتحكم بخاصية Google now وإعطاء الأوامر الصوتية لهاتفك، وتلقي الرسائل وسماعها والرد عليها كذلك، وأخيرا التقاط الصور، حيث لم يعد الأكسسوار أكسسوار جميلا فقط، بل أكسسوار ذكي يعبر عن نبض صاحبه.


منقول