قدمت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية على هامش معرض الإلكترونيات في برلين نسختها من الساعات المتصلة "غير اس. 2"، في مسعى لمنافسة ساعات "آبل ووتش" المتصلة المصنعة من منافستها الأميركية "آبل".


وبعد سنتين على إطلاقها أول ساعاتها الذكية من المعرض نفسه، تعود المجموعة الكورية الجنوبية مع نموذج جديد استغنت فيه عن وجه الساعة المستطيل لمصلحة وجه دائري أشبه بالساعات التقليدية.


وتم الكشف عن المميزات التقنية لساعة "سامسونغ غير اس. 2" من دون عرض هذا الأكسسوار المتصل الجديد الذي سيُطرح للبيع في الأسواق اعتبارا من اكتوبر المقبل.


ولهذه الساعة الجديدة مواصفات تقنية مهمة تشمل وظائف معروفة كمعاينة الاتصالات الواردة وإرسال رسائل قصيرة ومراقبة مستوى الحركة الجسدية، إضافةً إلى تقنية الدفع من دون احتكاك، فضلا عن القدرة على إدارة الآلات المتصلة من المنزل.


هذه الساعة العاملة بنظام تشغيل "تايزن" المُطوِّر من "سامسونغ" قابلة للتكيف أيضا مع الهواتف الذكية العاملة بنظام "اندرويد" التابع لـ"غوغل".


وتأمل "سامسونغ" من خلال هذه الساعة الجديدة مقارعة منافستها "آبل" التي أطلقت نهاية ابريل الماضي ساعتها الذكية الأولى والمنتظرة "آبل ووتش".


وأظهرت تقديرات لشركة "ستراتيجي اناليتيكس" في يوليو الماضي أن مجموعة "آبل" باعت في الربع الثاني من العام الحالي حوالي أربعة ملايين ساعة ذكية متقدمةً على "سامسونغ" التي باعت 400 ألف ساعة ذكية فقط.


وتحتل الساعات الذكية موقعا مهما ضمن الاكسسوارات الموجودة في معرض برلين للالكترونيات هذا العام مع نماذج جديدة أيضا من شركات أخرى، بينها "موتورولا" و"هواوي".


ويفتح هذا المعرض أبوابه للعموم ومن المُتوقع أن يجذب أكثر من 200 ألف زائر.