تقع شلالات أنجل Angel Falls في فنزويلا و تحديدا في المنطقة الحدودية مع البرازيل، يزيد ارتفاعها عن ألف متر، تنحدر المياه من سفح جبل Auyantepui mountain في حديقة Canaima National Park و تصب في نهر Kerep، و هي أعلى ب 19 مرة من شلالات نياجارا في كندا. سميت الشلالات بهذا الاسم نسبة لأول من طار فوقها و هو الطيار الأمريكي Jimmie Angel, و تكريما له بسبب رحلته المليئة بالمغامرات الى تلك الشلالات، تعرف على تفاصيل هذه الرحلة





في عام 1937 قرر الطيار الأمريكي Angel الهبوط فوق جبل Auyantepui بطائرته المعدنية و لكن عجلات الطائرة تحطمت بسبب الأراضي المستقعية مما اضطره و زملائه الثلاثة في الرحلة (من ضمنهم زوجته) للمشي للوصول أسفل الجبل و قد أخذت هذه الرحلة الخطيرة منهم 11 يوما و قد سميت هذه الشلالات بعد هذه الحادثة باسم Angel Falls.


مؤلف كتاب “أجمل 10 شلالات في العالم” Beth Collins أدرجها في المرتبة الاولى في كتابه و قد دهش و أخذ بروعة و جمال الشلالات ووصفها قائلا بأنها أطول شلالات في العالم بحيث أن جزءا كبيرا من المياه يتبخر في الهواء قبل وصوله الى القاع و عندما تنظر اليها من القاع لا يمكنك رؤية مصدر المياه من أين تاتي و بعكس الشلالات الأخرى فان هذه الشلالات لا تتغذى من بحيرة أو نهر أو ثلوج ذائبة و إنما من هطول الأمطار من السحب الاستوائية.




اختيار الشلالات كأحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي و قد حصلت على المرتبة الثانية ضمن 28 موقعا مختلفا من العالم لتصفيات عجائب الدنيا السبعة الجديدة


أما في موسم الصيف (و هو من شهر ديسيمبر الى مارس في تلك المنطقة) تكون كمية المياه أقل بكثير كما تبين الصورة








لجدير بالذكر أن الاسم الأول للشلالات هو Kerepakupai Vená و يعني “الشلالات الأعمق في العالم” و في عام 2009 أعلن الرئيس الفنزويلي نيته بالغاء اسم شلالات أنجل و اعتماد الاسم الاصلي و قد برر ذلك بأن الشلالات معروفة في فنزويلا من قبل اكتشاف أنجل لها.


















منقول