سجلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية (نسخة عام 2013) الشابة هندية الأصل جويتي أمغي كأقصر امرأة في العالم، وذلك في حدث أقيم يوم الخميس 14 مارس في الكويت.

ويصل طول الشابة، التي تبلغ من العمر 19 عاماً، إلى 62.8 سنتمتراً، وحملت أمغي اللقب منذ ديسمبر 2011، وأصبحت مؤهلة للحصول عليه رسمياً العام الماضي، عندما بلغت 18 عاماً.

وعلقت أمغي قائلة “القائمون على موسوعة غينيس سمعوا عني عندما كنت طفلة، واستدعوني مع والدي إلى مكتبهم في اليابان في عام 2009 للتأكد من القياسات الصحيحة، لأصبح أقصر مراهقة في العالم، ومن ثم حصلت على لقب أقصر امرأة مع بلوغي عمر 18 عاماً”.
وأشارت أمغي إلى الصعوبات التي تواجهها خلال حياتها، مثل أن يقوم الناس في الشارع بمداعبتها وقرص خدودها، كما يداعبون الأطفال، وأنها لا تستطيع المشي لمسافات طويلة، إذ يتوجب أن يكون هنالك مرافق لها لحملها عند قطع مسافات طويلة، بالإضافة إلى صعوبة إيجاد مقاسات لتلائمها من الثياب أو الإكسسوارات التي تصمم خصيصاً لتلائمها.
لكن أمغي لا ترفض الشهرة، فتقول ” لقد أصبحت معروفة، وأريد أن أستغل شهرتي في تحقيق منفعة الإنسانية”.