أعلنت دارة الملك عبدالعزيز أنها انتهت من إعداد وتصميم موقع موسوعة وقاعدة
معلومات الحج والحرمين الشريفين الإلكتروني الذي يعد أكبر مشروع علمي إسلامي
موحد في العالم يوثق معلومات الحج والحرمين الشريفين من فترة ما قبل الإسلام
حتى وقتنا الحاضر بجميع أبعاده التاريخية، والحضارية، والثقافية.



ويرصد المشروع كل ما يتعلق بالحج والحرمين الشريفين في موقع موسوعي
موحد يظهر فيه تطور خدمة الحج والحجاج عبر العصور القديمة والعصور
الإسلامية حتى العهد السعودي مع وجود قاعدة معلومات مرقمة تتضمن الأبحاث
والكتب والوثائق والمخطوطات والصور التي رصدت المعلومات والدراسات
والمشاهد المتعلقة بالحج والحجاج من داخل المملكة وخارجها.


وأوضح مدير المشروع الدكتور عبدالله بن صالح الرقيبة أن تاريخ بدء العمل في
المشروع الذي يقع مقره في الرياض يعود لعام 1429هـ حينما دشنه الأمير
سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير
الدفاع بالمملكة العربية السعودية رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز
والمشرف العام على مشروع الموسوعة عندما كان أميرا للرياض.

وقال الرقيبة في تصريح اليوم إن الموسوعة أنجز منها حتى الآن مراحل عدة
عمل عليها 115 فريقا بحثيا ضم 432 باحثا وباحثة في مجال دراسات
تاريخ الحج وجغرافيته من المملكة ومن الدول العربية والإسلامية بالإضافة
إلى عدد من المسلمين في دول أفريقيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا.

وأضاف أن العمل لا يزال قائما لإتمام بناء الموسوعة في غضون ثلاثة أعوام
حيث تتطلب المعلومات المرصودة الجمع والمراجعة والتدقيق والتسجيل ليتم
إدراجها بشكل علمي صحيح وتصبح متاحة للجميع من أجل الفائدة العلمية
خاصة للباحثين والمهتمين بشؤون الحج.