اتخذت الولايات المتحدة إجراءات لحماية أسماك السلمون المرقط (السفاح) المهددة بالانقراض، التي تعيش في قنوات المياه الباردة في الولايات الغربية.





وزادت درجة حرارة القنوات التي يعيش بها السلمون المرقط بسبب تغير المناخ، مما رفع التهديدات على وجود هذه الأسماك التي باتت نادرة.

وحسب الهيئة الأميركية للأسماك والحياة البرية، تقضي الخطة التي يبدأ سريانها يوم أمس الأربعاء، بتقسيم جماعات السلمون المرقط إلى 6 فئات في 5 ولايات، مع بذل جهود للحد من المخاطر التي تتعرض لها هذه الأسماك، مثل غزو من أنواع بحرية أخرى أو وجودها بمناطق مثل السدود والخزانات، التي تحول دون هجرة أسراب الأسماك باتجاه منبع النهر لوضع البيض.


والولايات الخمس هي إيداهو ومونتانا ونيفادا وأوريغون وواشنطن.

ويعتقد أن أسماك السلمون المرقط اختفت من نحو نصف مناطق معيشتها الأصلية، عندما أضيفت للقائمة الأميركية للأنواع المهددة بالانقراض في عام 1998-1999.