النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,137
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي
    الهوايه : البحث عن شبر محبة في قلوب الناس- التجول برفقة قلمي على ضفاف الورق و محيطات الخيال و خبايا الاحساس

    افتراضي فسيولوجيا النبات البحري - النواتج الخلوية: Extracellular products


    [frame="10 98"]
    من المعروف بصورة عامة أن الخلايا السليمة فى البكتريا والفطريات ربما تحرر بعض المواد العضوية الى الوسط الغذائى الذى تنمو فيه. غير أن هذه الفكرة لم يمكن تطبقها على الطحالب حتى بداية القرن الحالي عندما وجد العالم Putter 1908 أن هناك إفرازات للطحالب وأن هذه الافرازات على درجة عالية من الأهمية.
    وأكد العلماء Krogh et al فى عم 1930 أن هناك افرازات تحصل من الطحالب وان كانت بدرجة أقل مما هو معروف عن البكتريا والفطريات.
    وهكذا فإن الدراسات الحديثة أكدت بصورة لا تقبل الشك أن هذه الافرازات العضوية من الطحالب هى من خصائص الخلايا الطحلبية وأن هذه الافرازات لها أهمية من حيث كميتها وأهميتها البيئية.
    ويمكن تعريف النواتج الخلوية بأنها مواد تتحرر من الخلايا السليمة ويجب تمييزها عن المواد التى تتحرر من الخلايا المجروحة Injured cells أو بعمل التحلل الذاتى Cutotolysis أو نتيجة لتحطيم الخلايا الميتة Decomposition أما المواد المخاطية mucilages فسوف لا تؤخذ بعين الاعتبار بأى تفاصيل فى هذا الصدد، على الرغم من أنه فى الاستعمالات البكترولوجية فى الوقت الحاضر فإنه يطلق على هذه المواد النواتج الخلوية extracellular products . إلا أنه ليس واضحاً دائماً فيما إذا كانت المواد العضوية الموجودة فى الأوساط الغذائية هى نواتج خلوية أم لا. إلاً أن التحليل أثبت أن هذه المواد الخلوية الموجودة فى الأوساط الغذائية ليست ناتجة عن تكسر الخلايا وأنها تزداد بزيادة نشاط الخلايا.
    أن النتائج التى يمكن أن تؤخذ بعين الاعتبار هي التي يكون مصدرها المزارع الطحلبية النقية الخالية من البكتريا وأن النتائج الناتجة من مزارع مختلطة أو ملوثة يجب أن ينظر إليها بحذر شديد.
    أن هناك ظروف مختلفة يمكن أن ينتج عنها تحرر المواد من الخلايا الحية. أبسطها كون الغشاء الخلوي منفذ Permeable وبهذه الطريقة يحصل انتشار Diffusion حتى يحصل توازن equilibrium عندئذ فإن كمية المواد المتحررة من الخلايا تعتمد على حجم الوسط الغذائي الذي تنمو فيه الطحالب وعلى عدد الخلايا الطحلبية وهذا يحدث فى المزارع الصغيرة أما فى البحيرات والبحار فإن ذلك لا يحدث على أن العالم Fogg فى عام 1952، 1958 وجد أن كمية المواد المتحررة تعتمد فقط على عدد الخلايا الطحلبية ولا يؤثر عليها حجم أو كمية الوسط الغذائى وهذا يفسر ما يحدث فى البحار والبحيرات وما شابهها ، على أى حال فإن هذه العلاقة لا تحدث عندما يكون النظام المزرعى قصير بمعنى أن النواتج الخلوية تنتج وتستهلك بصورة مستمرة.
    هناك احتمال آخر وهو أنه فى النواتج الثانوية للأيض قد تتجمع النواتج الخلوية مثل الكحول فى تخمير الخميرة أو تجمع الأحماض العضوية فى مزارع العفن الفطري molds عند إمداده بزيادة من المواد السكرية. وهذا بالطبع لا يحصل عندما تنمى الطحالب فى الهواء بطريقة التغذية الكيميائية chemotrophically ولكن ربما يحدث تحت الظروف اللاهوائية فمثلاً Ochromonas malhamensis يمكن أن يخمر الجلوكوز بصورة كمية إلى Co2 وكحول.
    بعض المواد النتروجينية المتحررة بواسطة الطحالب الخضراء المرزقة المثبتة للنتروجين الجوى عبارة عن نواتج ثانوية لعمليات التمثيل البروتينى لأنها تتكون بصورة غزيرة خلال النمو النشط لهذه الطحالب.
    وربما أن كثير من المضادات الحيوية الناتجة عن الطحالب يمكن اعتبارها بصورة مماثلة كنواتج ثانوية للأيض.
    المواد الأخرى الموجودة فى الأوساط الغذائية للطحالب يمكن حصولها نتيجة لـ تميؤ (hydrolysis) المواد المعلقة فى المحاليل.
    عند دراسة تأثير الظروف المختلفة على تكوين النواتج الخلوية فيجب أن يؤخذ فى الاعتبار اعتماد النمو على هذه الظروف. وأنه ليست من المفيد عمل مقارنة بين كمية هذه المواد الموجودة فى وقت معين بعد البدء فى زراعة هذه الطحالب التى تنمو تحت ظروف مختلفة.
    حيث أن هذه الظروف المختلفة ينتج عنها اختلاف فى معدل النمو، وأن المقارنة الكمية يجب أن تعمل فقط عند وجود الأطوار المتشابهة من النمو معتبرين أن النواتج الخلوية كوظيفة لنمو الخلايا الحية.
    أن قياس كمية النواتج الخلوية ليس له أى معنى إلإ إذا عرف التاريخ الفسيولوجي للنظم والظروف البيئية المتحكمة فيه. وربما يكون من المفيد أن يعطى بعض القيم هنا. فمثلاً العالمان Braarud & Foyn 1930 وجدا أن كمية النواتج الخلوية العضوية بلغت 30% من كمية المادة العضوية الكلية فى المزرعة لطحلب Chlamydomonas البحري. وكذلك العالم Allen 1956 سجل قيمة تتراوح بين 10-45% لنوع يعيش في المياه العذبة من chlamydomanas العالم Fogg 1952 وجد أنه من 5-60% من النتروجين المثبت بواسطة طحالب Anabaena cylindrica ربما يظهر بصورة خلوية فى أشكال مشتركة أو متحدة Compined وهكذا فإن النواتج الخلوية للطحالب يمكن فى بعض الأحيان اعتبارها كمياً.
    طبقة النواج الخلوية المكونة بواسطة الطحالب
    The Nature of the extracellar products formed by Algae
    أولاً: الأحماض : Acids : -
    طحلب prototheca العديم اللون وجد بواسطة Baker 1935 أنه ينتج كميات لا بأس بها من حمض اللاكتيك L-lactic acid مع كميات أقل من حامض Succinic وذلك خلال عملية تخمر الجلوكوز تحت الظروف الشبة هوائية Semi-anaerobic خلايا طحلب prototheca المجوعة من مركب الثيامين Thiamine تحرر حمض pyruvic acid .
    تحت الظروف اللاهوائية Anaerobic فإن طحلب Chlorella وطحالب خضراء أخرى لها القدرة على تخمير السكريات وبذلك تتجمع كميات صغيرة من الأحماض العضوية خاصة حمض Acetic acids Lactic acid .
    كذلك طحلب Ochromonas molhamensis تنتج آثار من حمض اللاكتيك Lactic acid خلال عمليات تخمر الجلوكوز.
    الطحالب ذاتية التغذية autotrophically ربما تحرر هى الأخرى بعض الأحماض العضوية حيث أمكن الحصول على الأحماض التالية Succinic acid , Tartaric acid ,. Oxalic acid فى الأوساط الغذائية لطحلب Oscillatoria splendida عدد من أنواع طحلب chlamydomanas تحرر كميات لا بأس بها من حمض glycolic acid و Oxalic وربما pyrovic acid .
    العالم Lewin 1957 أكد تكوَّن حمض glycolic acid كنواتج خلوية لنوعين من طحلب chlamdomonas كذلك فقد وجد أن طحلب chlorella pyrenoidosa يحرر حمض glycolic كأحد النواتج الخلوية العضوية الأساسية وأن تركيزه فى المزارع النشطة يصل الى 3-8 ملجم/ لتر.
    وهناك دلائل فى الوقت الحاضر على أن بعض الأحماض العضوية ذات السلاسل الطويلة يمكن أن تتحرر فى الأوساط الغذائية لبعض الطحالب.



    ثانياً: الأحماض الأمينية والبيتيدات Amino acids & peptides :
    كثير من الباحثين وجدوا أن بعض الطحالب الخضراء المزرقة تحرر كميات كبيرة من المواد الزوابة التي تحتوى على Peptide
    الطحالب التى تتبع الأقسام الأخرى مثل Chlorella pyrenoidosa و chlamydomonas sp. و Tribonema aequale و Navicula pelliculosa و Ectocarpus confervoides تحرر هى الأخرى مواد ذوابة تحتوي على الببتيدات.
    طحلب Anabaena cylindirca ينتج عدد من الـ Extracellular peptides والتى لا تعطى تفاعل Nonhydrin إلاً إذا تميأت وهى تحتوى على أحماض غير أمينية وأحماض أمينية.
    ثالثاً: الفيتامينات ومواد النمو Vitamins & Growth substances
    العالم Lewim فى عام 1958 أكتشف وجود مادة Thiamine فى الوسط الغذائى لطحلب Coccomyxa sp ولكن لا توجد أى دلائل منشورة غير ذلك تحرر أى منتجات خلوية من الفيتامينات بواسطة الطحالب لوحظ من قبل العالمان Leferve & Takob فى عام 1949 حيث وجد مواد مشجعة على النمو من قبل تفرز من بعض الطحالب وهذه المواد لها تأثير على أنواع أخرى من الطحالب ، غير أنهما لم يستطيعا تصنيفها كيميائياً.
    كذلك أمكن عزل بعض الهرمونات النباتية من نوع الأكسينات وذلك من مزارع طحلب chlorella وبعض الطافيات الطحلبية الأخرى. وكذلك من مياه بعض البحيرات الى تنمو فيها بعض أنواع Oscillatoria .
    رابعاً : الكربوهيدارت Carbohydrates :
    منذ عام 1950 عرف أن طحلب Oscillatoria Splendida يفرز مواد كربوهيدراتية فى الوسط الغذائي الذى ينمو فيه وذلك بواسطة العالم Goryonora . كذلك العالم Fogg فى عام 1952 وجد حوالى 7 ملجم/ ليتر من سكر البتوز Pentose فى مزارع طحلب Anabaena cylindrica بعد ذلك بعامين 1954 أمكن تعريف هذه السكريات بواسطة العلماء Bishop et al على أنها مركبات متجانسة من عديد السكريات تتكون من glucose و xylose و glocoronic acid و galactose و rhamnose وأخيراً arabinose وكانت نسبتها الجزئية 11 : 4:4 كذلك أمكن التعرف على أن طحلب chlomydomonas sp. يفرز بعض المركبات العديدة التسكر.
    العالم Lewin 1956 فحص 18 نوع من الطحالب الخضراء معظمها يتبع جنس chlomydomonas ووجد أن جميعها تنتج سكريات معقدة ذوابة فى الوسط الغذائي الذى تنمو فيه.
    فى جميع الأنواع ما عدا واحد كان galactose ، arabinose هى المكونات الأساسية لهذه السكريات ولكن في الأوحد وهو طحلبchlomydomonas ulvaensis كانت المكونات الأساسية هي glucose و xylose .
    وكانت توجد بجانب هذه المكونات الأساسية كميات صغيرة من Fucose ، rhamnose و mannose و vronic acids و عدد من المكونات الغير معرَّفة والتى يعتقد أنها سكريات ، العالمان Tolbert & Zill 1956 أوضحا أنه فى الوسط الحامض خاصة عند PH3.5 وأسفل منه فإن معظم المادة العضوية التى يفرزها chlorella pyrenoidosa والتي أمكن تتبعها بالكربون المشع خلال تجارب التمثيل العضوي القصيرة المدى كانت فى شكل سكروز sucros كذلك أمكن اكتشاف بعض السكريات العديدة فى مزارع بعض السوطيات التى تنمو فى البحار وفى المياه شبه المالحة مثل Dunaliella ، pyramumonas sp ، chlamydomonas ، monochrysislutheri ، Isochrysis galbana ، prymnesium parvum ، Rhodomonas sp. وقد كانت أعلى نسبة للكربوهيدرات 123 ملجم/ ليتر فى طحلب prymnesium parvum وهو يتبع chrysophyceae .
    خامساً : المثبطات الذاتية والمضادات الحيوية Auto-inhibitors & Antibiotics
    يوجد أكثر من دليل على أن بعض أنواع الطحالب لها القدرة على تحرير نواتج خلوية تثبط نموها الذاتى أو تثبط نمو الكائنات الأخرى. والتثبيط الذاتى يحدث بسبب أن بعض نواتج الأيض تتجمع فى الأوساط الغذائية. وقد لوحظ ذلك فى حالة نمو طحلب Nostoc punctiforme ، وكذلك عند زراعة بعض سلالات طحلب chlorella vulgarus وطحلب Nitzschia palea ، غير أن المود المسببة للتثبيط لم يعرف بعد طبيعتها الكيميائية.
    كثير من الباحثين وجدوا أن بعض أنواع الطحالب تثبط نمو الكائنات الأخرى الموجودة فى المزارع المختلطة مثل العلماء Flintix Moreland 1946، العالم Rice 1954، كذك Boney & Khafji 1979 وجدا أن الأطوار القرصية لنمو طحلب chondrus crispus لها القدرة على إفراز بعض المواد التى تثبط نمو الدياتومات والبكتريا وأيضاً فإن طبيعة هذه المواد الكيميائية لم يعرف بعد على وجه الدقة.
    وبصورة عامة فإن تأثير هذه المواد ربما يكون بسبب وجود بعض المضادات الحيوية المعينة وحيث أنه لم يمكن بعد عزل هذه الواد وتصنيفها كيميائياً ولأن الظروف التى تتم تحتها الزراعة ليست دائماً تحت التحكم فإن هذه المواد تبقى دائماً محاطة بكثير من التساؤلات.
    العالم Proctor 1957 وجد بصورة واضحة أن تثبيط نمو Haematococcus pluvialis بواسطة طحلب chlamydomonas reinhardtii كان بسبب الأحماض الأمينية الدهنية الناتجة.
    وحيث انه قد عرف فيما بعد أن هذه الأحماض الدهنية تتكون نتيجة موت خلايا الـ chlamydomonas فإن هذه المواد لا تعتبر منتجات خلوية.
    عندما تنمى المزارع الطحلبية بصورة جيدة ثم تتعرض للتلوث فإن البكتريا تنمو فى المزارع ولكن شوهد فى كثير من الحالات أن نمو البكتريا يكون محدود للغاية وذلك بسبب ما يفرز من مضادات بكتيرية Antibacterial agents ، ولقد عرف فيما بعد أن هذه المضادات البكتيرية فى مزارع طحلب chlorella pyrenoidosa ما هى إلا نواتج مؤكسدة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة.
    العالم Nielson 1955 لاحظ أن بعض أنواع chlorella عندما تنمو فى الضوء مع الدياتوم البحرى Thalassiosira nana ينتج مواد تثبط تنفس البكتريا.
    وقد وجد العالم Sieburth 1959 ، 1960 أن المضادات الحيوية المكونة من طحلب phaeocystis pouchetii وهو أحد الطحالب البحرية الطافية هو عبارة عن Acrylic acid .
    سادساً: السميات Toxins
    والتوكسينات كما عرفها P.Bonventre فى عام 1970 بأنها طائفة خاصة من السموم تختلف عن السبانين والزئبق فى الخصائص التالية :
    1- مصدرها كائنات حية.
    2- لها طبيعة وتركيب بروتينى.
    3- لها أوزان جزئية عالية.
    4- لها القدرة على التمنيع Antigenicity عند حقنها فى الجسم، بمعنى أن لها القدرة على توليد أجسام مضادة Antigenicity ومن أمثلة التوكسينات الحيوانية سموم الثعابين والعقارب ، أما التوكسينات النباتية فمن أمثلتها البروتينات السامة فى زيت الخروع وحبة الأرز والأحماض الأمينية السامة الموجودة فى البقوليات Legumes ومن أمثلة التوكسينت الميكروبية توكسينات الدفتريا، التيتانوس و والكوليرا بعض الطافيات الطحلبية والتى تنمو بغزارة مكونة ما يعرف بالمد الأحمر Red-tide هذه الطافيات جذبت الانتباه بسبب تأثيرها المميت على الأسماك وبعض الحيوانات البحرية الأخرى.
    فى عام 1957 وجد كل من Ballantine & Abbott حدوث تأثيرات فسيولوجية على بعض الحيوانات من جراء وجود بعض الطحالب السوطية من مجموعة السوطيات الدوارة مثل Gymnodinuim ، Gonyaulax وأن المادة السامة في النوع الأول كانت ذوابة فى الماء ولا تذوب فى الايثر وهي ذات أوزان جزيئية عالية ويمكنها قتل العديد من الرخويات والأسماك وحتى الثديات حيث أنها تؤثر على الجهاز العصبى لهذه الحيوانات.
    فى عام 1953 وجد Shilo et al فى الطحلب الأصفر Prymesuim parvum والذى ينمو فى المياه شبه المالحة هو المسئول عن الموت الجماعى لبعض الأسماك وقد وجدوا أن المادة السامة هى بالتأكيد إحدى المنتجات الخلوية ولا يمكن فصلها غشائياً Nondialysable .
    فى عم 1960 ، 1951 Olson ، وفى عام 1953 Rose وجدوا أن بعض الطحالب الخضراء المزرقة مثل Microcystis ، Anabaena ذات سمية وقد لوحظ موت بعض الطيور والثدييات التى تعيش فى المياه وتشرب منها وكما لوحظ أن هذه السميات تذوب فى الماء ولا تذوب فى المذيبات العضوية وتمتاز بقدرتها على مقاومة الحرارة فى الأوساط الحامضية ولكنه لا تستطيع مقاومة الحرارة فى الأوساط القلوية. ولقد أمكن تمييز أربعة عوامل سامة على الأقل فى النموات الطحلبية الغزيرة وذلك بالنسبة للسرعة التى تعمل بها والأعراض التى تظهر على الفئران، احد هذه العوامل الأربعة تؤدى إلى موت سريع وهو طحلبى المنشأ بينما الثلاثة العوامل الأخرى تؤدى إلى موت بطيئ وهو بكتيري المنشأ. ووجد أيضاً أن العامل الأول (الطحلبى المنشأ) يتكون من طحلب Microcyctis وهو حامضي ربما يكون حمض سيكلك Cyclic acid
    وفى عام 1960 شك Olsen أن هذا العامل يتحرر نتيجة لتحلل تكسر الخلايا لذلك فهو مشكوك فى كونه من المنتجات الخلوية.
    سابعاً: الأنزيمات Enzymes :
    كلمة Enzyme مكونة من مقطعين من اللغة اللاتينية هى en ومعناها "فى" أو "بداخل" و zyme ومعناها "خميرة" . والأنزيمات عبارة عن طائفة البروتينات القادرة على تحفيز التفاعلات الكيمائية ويبلغ عدد الإنزيمات حتى اليوم حوالي 2000 أنزيم ومع ذلك فإن ما له أهمية منها لا يتعدى 20 أنزيم اكتسبت أهميتها بكونها تدخل في الصناعات الغذائية والدوائية، والانزيمات شديدة الحساسية للظروف البيئية مثل الحرارة والرقم الهيدروجيني والمثبطات والمنشطات.
    ويلاحظ أن صفات الأنزيمات لا تتغير أثناء التفاعلات الأنزيمية ويمكن إزاحته من بين النواتج النهائية end products للتفاعل واستعمالها لها مرة أخرى.
    هناك ستة أنزيمات مرقمة تبعاً لنوعية التفاعل هى :
    1- أنزيمات الأكسدة والاختزال
    Ec-1. Oxidoreductases
    2- أنزيمات النقل
    Ec-2. Transferases
    3- أنزيمات التحليل المائى
    Ec-3. Hydrolases
    4- أنزيمات الإضافة
    Ec-4. Lyases
    5- أنزيمات التشابه
    Ec-5 Isomerases
    6- أنزيمات الوصل
    Ec-6 Ligases
    وأول انزيم تم عزله هو أنزيم الدياستيز Diastase على يد العالم الفرنسى A.payen وهو مكتشف السليلوز فى عام 1833 كما أن أول أنزيم تمت بلورته كان أنزيم اليورييز Urease على يد الأمريكي J.Sumner فى عام 1926 ويلاحظ أن قدرة بعض الطحالب مثل Nostoc punctiforme على النمو معتمداً التغذية الكيميائية chemotrophically مستخدماً النشا والمواد الأخرى ذات الأوزان الجزئية العالية كمصدر للكربون يفسر أن هناك نواتج خلوية أنزيمية.
    وقد وجد العالم Pringsheim فى عام 1951 أن طحلب Nitzschia putrida له القدرة على إسالة الجيلاتين بما يفرزه من أنزيمات التحليل البروتينى Proteolytic Enzyme ولقد وجد العالم Miller 1959 أن طحلب Monodus subterraneus يمكن أن يستغل الجلوتامين Glutamine بواسطة الانزيم المتخصص Glutaminase وهذا الانزيم يتحرر من الخلايا الحية كناتج بين خلوى وتزداد كميته عند وجود كميات زائدة من الجولتامين Glutamine .
    وقد عرف أن طحلب Chlorella vulgaris وكثير من الطحالب الذهبية Xanthophyceae لها القدرة على انتاج هذا الانزيم Glutaminase .



    ثانياً: متفرقات Miscellaneous :
    العالمان Fogg & Boalch فى عام 1958 لاحظا وجود لون أصفر بنى فى مرشحات طحلب Ectocarpus وهو من الطحالب البنية الخيطية.
    وقد أعزيا هذا اللون إلى وجود ثلاثة مركبات أو أكثر ولها منحنى امتصاص فى منطقة 400 نانوميتر مما يفسر أنها عبارة عن كاروتينات بروتينية.
    وقد عرف أخيراً أن طحلبAmphidinuim cateri يحرر مادة ذات وزن جزئي منخفض لها قاعدة عضوية ربما تكون من فصيلة Acetylcholine وهى المسئولة عن الرائحة السمكية فى المزارع القديمة لهذا الطحلب.
    كما تمكن بعض الباحثين من ملاحظة وجود مواد من نوع Organic sulfides لها القدرة على امتصاص الضوء الفوق بنفسجى عند المنطقة 200 250 نانميتر وذلك فى مرشحات Estocarpus confervoides ، Enteromorpha. Sp. ، Phaeocystis sp. وأخيراً فإنه بسبب أن للكثير من الطحالب رائحة مميزة فإن ذلك يعنى أن هناك نواتج بين خلوية

    [/frame]

    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي





    اللهم صلِ على سيدنا محمد

    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    شروق الحلوه

    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے ،،



    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي





    اللهم صلِ على سيدنا محمد

    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    شروق الحلوه

    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے ،،



    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: فسيولوجيا النبات البحري - النواتج الخلوية: Extracellular products


    شروق الحلوة




    شكرا للمشاركة المفيدة
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,137
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: فسيولوجيا النبات البحري - النواتج الخلوية: Extracellular products


    شكرا لك أخي على المرور و الرد
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-07-2010, 09:57 PM
  2. فسيولوجيا النبات البحري Phys. of marine Plants
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ عالم الطبيعة ۩
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-07-2010, 09:45 PM
  3. فسيولوجيا النبات البحري - الحركة والتناغم Movement & Rhythm
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ عالم الطبيعة ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 05:14 PM
  4. فسيولوجيا النبات البحري - تأثيرات الضوءEffects of light
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ عالم الطبيعة ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 04:05 PM
  5. احذروا من الجلطة الدموية الإلكترونية!!!!!
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-01-2009, 08:45 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة