النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. مشاركه 1
    ☆ღ استشاري جودة معتمدღ☆
    رقم العضوية : 4489
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات: 86
    التقييم: 357
    الدولة : في اعماق البحار العلمية
    الهوايه : صحية وتثقيفيه وعلميه وفكرية وأجتماعية .... ليس لها حدووود

    افتراضي التحفيز والجودة



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الي محبين الجودة .......... رسالة حب من القلب الي القلب

    تحفيز الجودة من خلال القيم

    الجودة والإحسان و إتقان العمل صفة إذا ظهرت في مجتمع و رسخت كمفهوم قيمي أثمر ذلك رقيا و تطورا و أصبح هذا المفهوم محفزا ذاتيا و دافعا روحيا للعمل المثمر المتقن .
    و الله قد خلق الإنسان و فطره على حاجات مادية لا تقوم حياته إلا بها ، و أخرى روحية لا يسعد و لا يعيش إلا من خلالها و أعظمها عمقا و أثرا حاجته للتدين و العبادة , و لذلك فمن خلالها تبنى اغلب معتقداته و مفاهيمه القيمية التي تحكم جل تصرفاته و أعماله .
    و القيم الإسلامية توجه الفرد لمنهج و طريقة خاصة في أداء أعماله و إتقانها و البحث المخلص عن أعلى مراتب الجودة من خلال بناء مفاهيم الواجبات قبل الحقوق و ربط ذلك بالحساب الأخروي .
    إذا فمن خلال البحث عن القيم المحفزة للإتقان و الإحسان و بثها في روع الأفراد و الحرص على تنميتها ، تتحول في نفس المرء إلى تيار ذاتي محفز لبذل الجهد و الطاقة في تجويد الأداء و تنمية المهارات .
    لذلك ستبحث هذه الورقة في كيفية الاستفادة من القيم الإسلامية في بناء و تحفيز الجودة وأداء العمل .
    الإنسانُ ليس مخلوقاً منبتاً يعيش وحيداً فرداً ، إنما هو كائن اجتماعي تأريخي قيمي ، له امتدادات عميقة في التأريخ و العقائد و المجتمعات و لا أدل على ذلك من اهتمامه بعلم التاريخ و الأنساب و العقائد ... ، و لذلك فإن كل تنمية و تطور ، بل كل حضارة إنما تقوم على قيم خاصة تميز أهلها عن غيرهم و تطبع حضارتهم بطابع خاص مميز . إنه ( لا يمكن لأي أمة أن تنهض و تثبت أقدامها على طريق المجد ، إذا لم تبدأ بمراجعة فكرها و تراثها بروح العصر ) .

    فعالية الإنسان :
    يرى مالك بن نبي رحمه الله أن الإنسان في أي مجتمع يمر بثلاث مراحل وهي مرحلة ما قبل الحضارة و مرحلة الحضارة و مرحلة ما بعد الحضارة . وأن أي مجتمع لكي يلحق بركب الحضارة لابد له من طاقة روحية دافعة تنبع من قيمه . فهذه الطاقة هي التي ترتقي بفعالية الفرد حتى يصل إلى مرحلة الحضارة . فالإقلاع الحضاري يحتاج إلى طاقة دافعة . فإذا وصل إلى مرحلة الحضارة يستقر على درجة عالية من الفعالية فترة بقاءه في هذه المرحلة ، ثم إذا بدأت فعاليته تقل و طاقته تخبو يبدأ في الانتكاس إلى المرحلة الثالثة ... مرحلة ما بعد الحضارة و هذه العملية هي ما يسميها رحمه الله بدورة الحضارة لكل شعب ، و لقد عقد مقارنه بين تجربتين للنهوض متزامنتين فنجحت الأولى و أخفقت الثانية قائلا : ( فهذه الموازنة بين محاولة جرت بإندونيسيا , و مشروع في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية ، تجعلنا نتساءل : لماذا أخفق تحقيق الدكتور (شاخت) في إندونيسيا ، مع انه صادر من عالم اقتصاد أجدر من غيره لتقديم النصيحة في هذا الصدد . فقد نجح تماما المشروع الألماني تحت إشراف الدكتور (أهرارد) ... مع اختلاف الظروف الأخرى من وجوه عديدة اختلافا يؤيد وجهة نظرنا :
    1. فألمانيا لم تفقد على اثر الحرب المقومات الاقتصادية الخاصة بدولة مصنعة فحسب ، بل فقدت معها المقومات السياسية , أي سيادتها حتى لم يبق بيدها إلا الوسائل البدائية الطبيعية الموجودة في ثروة كل شعب .
    2. ثم إن هذه الثروة الطبيعية ذاتها في ألمانيا التي تعد بلاداً ذات طبيعة فقيرة , لا تساوي ثروة إندونيسيا التي تعد من حيث الطبيعة ، أغنى بلاد الله في الأرض .
    فعندما نعقد الموازنة بين التجربتين ، مع مراعاة الظروف التي أحاطت بكل واحدة ، فإن دور القيم الاقتصادية يتضاءل أمام القيم الإنسانية .

    فالتجربة الألمانية نجحت لا لأنها تصرفت في عدد اكبر من الوسائل الفنية ، مما كان في رصيد التجربة الإندونيسية ، و لكن لأنها تصرفت في وسائل و قيم إنسانية تتسم بفعالية أكثر.
    إن مشروع الدكتور شاخت في اندونيسيا اخفق ، لأن هذا الاختصاصي أغفل جانبا هاما في العملية الاقتصادية ، و عاملا أساسيا فيها ، ألا و هو الإنسان ، فقد خطط مشروعه المذكور في ضوء معلوماته عن الإنسان الألماني ، الذي يحمل في معادلته الشخصية معطيات تجربة اجتماعية سابقة ، بينما لا يجد إنسان إندونيسيا في طوره الحاضر هذه المعطيات في معادلته الشخصية .
    إن عنصر الحركة الدافعة في الإنسان أو ما نطلق عليه اسم الفعالية ، يدخل في بناء الشخصية عن طريق التمثل النفساني لعناصر ثقافة معينة ، يمتصها الفرد في الجو الاجتماعي الذي يعيش فيه ) .

    و المتأمل في الشعوب التي نهضت و حققت تقدما حضاريا يجد أنها قد وظفت تكنولوجيا ووسائل العصر و أبدعت من خلال قيمها في إيجاد الروح الحضارية في أفراد شعبها و لنا في اليابان و ماليزيا مثلا لمن أقام حضارته على بناء راسخ من قيمه .

    الأبعاد القيمية وأثرها على التنمية (اليابان و ماليزيا ، نموذجا)

    إن الأمم عندما تنطلق في بناء حضارتها و تحفيز فعالية شعبها من خلال توظيف قيم هذا الشعب المغروسة في وجدانه ، إنما تسلك اقصر طريق نحو الرقي و التقدم . فاليابان مثلاً ، عاشت في أرض صغيرة ، طبيعتها الجغرافية صعبة تكثر فيها الزلازل و البراكين ، و هي مع ذلك أرض فقيرة زراعيا و معدنيا . ( فالأسرة اليابانية الواحدة التي تعمل منفردة لا يمكن لها إنتاج ما يكفيها من الأرز ، و لكن إذا عملت عدة عائلات معا يكون بإمكانها إنتاج محصول يفيض عن حاجتها جميعا ..."من خلال وجود هذا المفهوم القيمي في العقل الياباني تحولت كثير من الشركات اليابانية إلى ما" يشبه العشائر في عالمنا العربي ، حيث أنها مجموعات متآلفة تربط أفرادها صلات و وشائج مؤدية إلى المودة و الألفة و الثقة فالياباني يؤمن أن حرية الفرد لا تتم و لا تكتمل إلا إذا تنازل برغباته عن مصالحه الذاتية في سبيل المصلحة العامة .. يقول كسينجر " بأنه يصعب عليك أن تعرف مع من تتعامل في اليابان و لا يمكن أن تنسب النجاح إلى فرد معين . في الاجتماعات تجد كبيرهم يتكلم و كل من معه جالسون صامتون و تعتقد أنهم لا دور لهم في المناقشات و تكتشف لاحقاً أن السلطة لدى هؤلاء الصغار و ليس كبيرهم" ) . نعم .. إن اليابانيين قد استثمروا قيمهم مثل الأسرة ، المساواة ، الاقتصاد ، التدبير ، الأمانة ، العمل الجاد ، أخلاق الفروسية ( الساموراي) و الوظيفة الدائمة أفضل استثمار فأبدعوا ( just in time ) ، (TQM) ، ( kaizen) ... . نعم اخذوا من الحضارة الغربية كثيرا من النظم الإدارية و لكن اجروا عليها عملية فرز و ملائمة و انتقاء طبقا لقيميهم و حاجاتهم.

    أما ماليزيا ، فقد بدأت بنظرية إفراغ الكوب مما فيه أولاً ، فبدأت رحلتها التنموية لتحقق نهضة نموذجية على جميع الأصعدة .

    ( لقد تنازلت ماليزيا عن أساليب التعليم البريطانية وأفرغت الكوب تماماً لتتبنى أساليب التعليم اليابانية لاقترابها قيمياً من ماليزيا ... فحققت ما تصبو إليه من تنمية ؛ فها هي وحسب كتاب المنافسة السنوي الذي يصدره المعهد الأمريكي الدولي لتطوير الإدارة وهي مؤسسة مرموقة عالمياً أكدت أن ماليزيا تحتل المركز الثاني عالمياً كأفضل اقتصاد تنافسي بالعالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا الكتاب يستند إلى244 عامل قياس تم استخدامها في التقرير ، وفي يوليو 1997م احتلت ماليزيا المرتبة رقم 17 في تجارة العالم أي قبيل الأزمة الاقتصادية
    وفي سنة 1995م أكدت التقارير بأن ماليزيا أصبحت عاشر دولة صناعية في العالم ، بل وحققت نمواً سنوياً قدره 6.5٪ سنوياً بعد الأزمة الآسيوية ، أي في عام 2000م ، بل وحققت إنجازاً بأن أصبح السكان تحت خط الفقر 6.8٪ ومعدل التضخم بلغ مستوى مقبولاً وهو 2.8٪ ونسبة بطالة متدنية وصلت إلى 3 ٪ فقط.
    لا شك أن وراء هذه الإنجازات التنموية سيل من الخطط والأعمال كان من أبرزها : تخطيط استراتيجي فعال ومنظم ، وتقنية اقتصادية رسمت بعناية ، ومجموعة من القيم الاجتماعية كرست مفاهيم العمل والإنتاج ...
    فإذا كانت بعض الأمم تعتز بمجموعة من القيم كالاستقلالية وروح التحدي والمثابرة والاعتماد على النفس كالرجل الأمريكي الذي مكنته هذه القيم من غزو العالم بمنتجاته ، وثقافة منتجاته ، فلا شك بأن لدى الآسيويين ( من يابانيين وغيرهم ) منظومة قيم مكنتهم من تحقيق ما تمكنوا من الحصول عليه من تنمية وتقدم ، وندرك أيضاً أن القيم اليابانية ترتكز على حب العمل والتركيز الشديد على عنصر الجودة ، كما نحب أن نشير إلى أن هناك منظومة قيم خاصة بالماليزيين تحديداً ، ربما يشتركون مع غيرهم فيها ، لكنها بالتأكيد تم توظيفها لصالح التنمية ؛فلقد منحت تلك القيم الأمل القوي للماليزيين نحو الحلم المشروع ( رؤية 2020م)
    الهادف إلى جعل ماليزيا دولة صناعية يحقق فيها الفرد دخلاً لا يقل عن دخل الفرد الأمريكي كما أوردها التنمويون الماليزيون ).
    إنه لكي تعرف قيم جماعة أو أمة لابد لك من دراسة عميقة لمفاهيمها الأساسية و تصوراتها للكون و الحياة و للنفس البشرية و كيفية تفاعلها مع الأحداث و تعاملها مع غيرها من الأمم وفقا لقيمها .


    تقبلو تحياتي بكل حب شموووع
    توقيع
    إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك..وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان..فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي..وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني..وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر..لتصنع لك عمراً وحلماً وقلباً جديداً..

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,329
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    شموع
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،

    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,144
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: التحفيز والجودة


    شكرا سيدتاي على


    تحياتي لك


  4. مشاركه 4
    ☆ღ استشاري جودة معتمدღ☆
    رقم العضوية : 4489
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات: 86
    التقييم: 357
    الدولة : في اعماق البحار العلمية

    افتراضي رد: التحفيز والجودة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكر مروركم الجميل دمتم لنا

    محبتكم شموع
    توقيع
    إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك..وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان..فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي..وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني..وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر..لتصنع لك عمراً وحلماً وقلباً جديداً..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التخطيط والجودة
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2011, 05:02 AM
  2. كيف تصنع من نفسك قائدا متميزا في اعطاء التدريب والجودة
    بواسطة شموع في المنتدى ۩ واحة الثقافـة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-21-2010, 06:03 AM
  3. وزارة الصحة: روح الفريق والجودة.. وراء نجاح الخطة
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة ۩
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-21-2008, 03:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة