صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 4682
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 380
    التقييم: 470
    الدولة : قلب الأرض
    العمل : تربوي
    الهوايه : صعود القمّة والمحافظة عليها .

    افتراضي أحــــــــــــلام المستضـــعفين !





    وأحلام : ليست مطربة !

    وليست ممثّلة !

    بل هي الأحــــــــلام !

    وليستْ أحـــلام المنام كذلك ..

    بل هي : أحـــــلام اليقظة !

    فمن هم المستضعفون ؟! ..

    وما هي أحلامهم ؟!

    المستضعفون : هم كلّ أولئك البشر الذين يحملون بين جوانحهم قلوباً إنسانية .. ويحلمون بأحلامٍ إنسانية ..

    فاستضعفهم إنسانيون مثلهم ...

    لكنّهم خلوا من كل معاني الإنسانية !

    أحلام المستضْـعـَـفين البسيطة .. لاترقى إلى ترف المستضْعــِفين وأحلامهم !

    إنّها أحلامٌ بسيطة .. يكمن بين جوانبها الحد الأدنى من الأحـــلام !

    إنّها عشرة أحلام لاغير ... عشرة أحلام أساسية هي دون مستوى الخط الأساسي للعيش الكريم :

    * يحلم المستضعفون : بقطراتٍ من الماء العذب تصل إلى بيوتهم ..

    كما بقيّة خلق الله في كل أرجاء الأرض ..

    بعيداً عن جشع أصحاب صهاريج المياه ( الوايتات ) الّذين اتضحّ أنّ معظمهم من العاملين في التحكّم بشبكات المياه !!

    خاصّة في لهيب الصيف ، وقدوم موسم رمضان .. والذي يكون الحصول على صهريج ماء فيه أصعب من الحصول على لبن العصفور !!

    واسألوا المستضعفين في المدينتين المقدّستين ...

    وعروس البحر .. الّتي تروي العطاشى في كل مكان إلا أنّها لاتستطيع إرواء عطش من تحتضنهم !!

    وعروس المصائف الّتي لم تعد عروساً لافي صيفٍ ولا شتاء ! .



    * يحلم المستضعفون بلقمةِ عيّشِ هنيئة .. بعيداً عن جشع التجّار ، وغلاء الأسعار الّذي انفرط عقده ..

    ولم تحاول لاوزارة التجارة ، ولا " حماية التاجر " .. وهي تحوير لحماية المستهلك ! " .. ولا البلديات ..

    لم تحاول مجرّد المحاولة أن تسيطر على حمّى غلاء الأسعار ، بإرسال مراقبيها ، ووضع الجزاءات الرادعة ، رغم التعليمات السامية بهذا الشأن !!

    ويبدو لي أنّ ماينطبق على " هوامير الماء " ، قد انطبق عليهم ، في كل ( سوبر ماركت ) أو ( هايبر ماركت .. ولربّما هامور ماركت ) .. أو حتّى بقالة صغيرة ، أصبحتْ تدرّ ذهباً من جيوب المستضعفين !!

    و ( في أضعف الإيمان .. أو أقواه ) .. تجد بعضهم يحصل على مكافأته نظير جهده على السكوت !! .. وهو جالسٌ في مكتبه تحت برودة المكيّف يكتب التقارير تلو التقارير باستتباب الأسعار واستقرارها ، بعد أن " يشيّك " على حسابه والتأكّد من نزول المكافأة في رصيده !



    * يحلم المستضعفون بمنزلٍ بسيط .. ولو شعبي كما يُقال .. يؤيه وأسرته ..

    في ظلّ جشع أصحاب العقارات والمساكن ..

    وأصبح وأضحى وأمسى هاجس الحصول على قطعة أرض صغيرة ، أو منزل بسيط يراود المستضعفين ، ويجدون هذا الهاجس / الحلم .. أسهل منه الحصول على مبتغاهم في " جزر القمر " أو في : القمر ذاته .. ولربّما في بلاد : " الواق واق " التي لاأعرفها حتّى تاريخه !



    * يحلم المستضعفون : بكهرباء تضيء منازلهم ، وتبرّد صيفهم دون انقطاع متكرّر .. وتكرار ذات النغمة حول " زيادة الأحمال " !!

    فالمستضعــِفين يعلمون أنّه في كل صيف ستزيد تلك الأحمال ، لكنّهم لم يفكّروا في زيادة المولّدات التي تتحمّل تلك الأحمال ، قبل النظر في زيادة أرصدتهم !!

    وخلافا لكل بلاد الدنيا .. تتم معاقبة المستهلك البسيط الّذي لن يستهلك إلا وهو مضطر لذلك ، وكلّما زاد استهلاكه زاد عقابه !!

    له الحد الأدنى من الاستهلاك : ( ألفا كيلو واط ) وما زاد عنه تتم مضاعفته أضعافا كثيرة لكل ألف واط ، وشركة الكهرباء تضاعف على من تشاء !!

    فضلا عن : ( خمسة عشر ريالا ) يتم حلبها شهريا من جيوب المستضعفين ، مقابل " خدمة العدّاد ! .. دون وجه حق !

    فما هي الخدمة الّتي يقوم بها المستضعــِفون للعدّاد شهرياً ؟!

    هل ينظفونه من التراب مثلا ؟! .. أم يقونه من الأمطار .. وحرارة الشمس ؟!

    هل يقومون بصيانته شهريا ؟!

    إن القراءة التي تتم فيها قراءة العدّاد من موظفين مؤقّتين لايتقاضون أكثر من " ألفي ريال " ، لاتحتاج إلى ضرائب من المستهلكين المستضعــَفين ..

    بل هي داخلة في الخدمة كما عند كل الشركات في كل أصقاع العالم !



    * يحلم المستضعفون : بالتواصل مع أقربائهم ومحبيهم الذين باعدتهم المسافات ، ونأت بهم الحاجات ..

    بأسعارٍ معقولة للإتصالات الهاتفية و( النتّية ) ، بعيداً عن جشع أعضاء مجلس إدارة شركات الإتصالات الّذين لايشبعون !

    وبرغم تنافس ثلاث شركات لخدمة المستضعفين ، إلاّ أن ذلك التنافس في حلب الزبائن المستضعفين .. لاجلب الخدمات وتيسرها للمستهلكين !!

    وما زلنا الأغلى سعراً ، والأردأ خدماتٍ .. من بين كل دول العالم !!


    " يتبع "
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,165
    التقييم: 16228
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    أبو أسامه
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 4682
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 380
    التقييم: 470
    الدولة : قلب الأرض
    العمل : تربوي

    افتراضي تتمّة : أحــــــــــــلام المستضـــعفين !



    * يحلم المستضعفون : بإيجاد وظائف لأبنائهم وبناتهم العاطلين والعاطلات ، القابعين في المنازل لزيادة أعباء الأب المستضعف .. في ظل انفجار حمّى الأسعار !

    مئات الآلاف من الخرّيجين بذلوا أعمارهم وأعمالهم وأموالهم لخدمة الوطن ... فكافأهم الوطن بأن قال لهم :

    " لاتتعبوا أنفسكم أكثر .. استريحوا في منازلكم " !! ..

    وحظي بمئات الآلاف من الوظائف في الشركات والمؤسسات غير أبناء الوطن !

    وما زالتْ ( السعودة ) طريحة الفراش !!

    ينطبق ذلك على آلاف الخريجين من الثانويات ...

    إذ برغم عشرات الجامعات الّتي وعدتْ ( بإيجاد مقعد لكل طالب ! ) ...

    إلا أنّ هذا حدث في العام الأول من افتتاح تلك الجامعات .. أو بالأحرى افتتاح مباني مستأجرة ، تفرّعت من الجامعات الرئيسة .. هي أشبه بمباني سكن عمّال !!!

    وفي بعض المناطق تمّ استئجار قصور وقاعات الأفراح ، وتحويلها ، وتحويرها إلى قاعات دراسية ، ومختبرات علمية .. !

    وبعد أن كانتْ تخرّج العرسان .. فستخرّج ربّما .. فلم تتضّح الصورة بعد .. الفرسان !!!



    * يحلم المستضعفون : بشوارع لاتتكون من مساري خدمة .. ومسارين أساسيين ، مصقولة كشوارع المستضــعـــِفين ..

    بل بالحد الأدنى من شوارع سليمة ليستْ مليئة بالحفر والمطبّات وتكسير الشركات المنفّذة للمشروعات تلو المشروعات ..

    والتي لم ولن تنتهي في ظل ( الأخذ والهات !! ) ...

    شوارع رئيسة مغلقة أو محفورة في انتظار مشروع لم نعلم ولن نعلم ماهو !!

    وتأتي تلك المشاريع في الصيف في كل عام وقدوم موسم رمضان !!

    كنتُ أظن أن ( قلب الأرض ) النازف .. هي الوحيدة الّتي اُعطبتْ شوارعها تماماً .. حتى لاتكادُ تجد شارعاً فيها سليم المسارات والتكسيرات !!

    فإذا الحال ينطبق على مسقط الرأس وهي تستقبل المصطافين من كل مكان !!

    وقل ذلك لعروس البحر ، وعروس المصائف .. وسق ذلك لكل المدن تقريبا !

    ومن كان متأكّدا من أنّ مدينته لم تطالها هذه ( الحفر والمطبّات والتكسيرات ) فليخبرني كي أزورها وأزوره أيضا ، فلعلّ ( سيّارتي ) تنعم بسيرٍ هاديء بعيداً عن تكسّر ( المقصّات والعكوس واليايات ) !!





    * يحلم المستضعفون : من الجنس النّاعم الرقيق ، من الزهرات القاصرات ، واللاتي لم يحن الوقت بعدُ لقطافِ زهراتهن ، أن يحظين بقانون يحميهنّ من قسوة آبائهن الّذين يسلمونّهنّ كما تُسلّم ( الربيطة ) للجزار ، لمن يكبرنهنّ أضعافاً مضاعفة !

    هل ياتُرى لغلاء الأسعار دورٌ في هذا ؟!

    هل من الممكن أن يبيع الأب أو ولي الأمر فلذّة كبده لرجلٍ يكبرها بثلاثة أضعاف أو أربعة لمجرّد حصوله على ثمن الصفقة ؟!!

    فلم نكن نسمع أو نقرأ عن هذه المآسي للقاصرات !

    واليوم : كل يوم تقريباً نسمع ، أو تنقل لنا ( صحيفة ما ) عن مشكلة قصّة مأساوية حول زواج القاصرات !

    إنّ هذا يعارض كل الأديان السماوية والقوانين الدولية والأعراف الإنسانية ..

    وفي ظل تخاذل القضاء عن إيجاد حلّ جذري ، وعقاب رادع لهؤلاء الجشعين المستضـعــِفين الّذين باعوا حتّى فلذاتْ أكبادهم !!

    سيستمرون في هذه المهازل / المآسي !

    وينطبق هذا على ( الحجْر ) في بعض المناطق الّتي مازالت تعيش العصر الجاهلي في عصر الحضارة بشتّى أنواعها !!!

    فلا تزوّج الفتاة .. ويفوتها قطار الزواج ، وتبقى حبيسة لقب ( عانس ) .. لأنّها ( محجورةٌ ) لابن عمّها الّذي مازال صغيرا ، وقد يكبر ويتزوّج بغيرها !!

    إنّها الجاهلية في أمقتِ صورها ، بل إن الجاهليّون قد اكتفوا بوأدها وهي صغيرة ، وهذا أرحم بكثير من وأدها وهي حيّة ، وتعيش الوأد كل يوم !!

    وينطبق على " العضْل " وهو منع البنت من الزواج بأي حجّة !! ولعلّ الحجّة الأقوى الطمع في مالها إذا كانت موظفّة !!

    وما قصّة " طبيبة المدينة " عنّا ببعيد .. والتي لم ينصفها القضاء ، ولا حقوق الإنسان !!



    * يحلم المستضعفون : بصلاة هادئة خاشعة في الحرم الشريف ...

    دون التفكير بأن سيّاراتهم ستُسحبْ .. في ظلّ عدم توفرّ المواقف كما في بقيّة مدن العالم الكثر ازدحاما من مهبط الوحي وموئل أفئدة المسلمين المستضعفين في كل مكان !!

    وينطبق الحال على المستضعفين المعتمرين الذين يحلمون بعمرة هادئة ، ومواقف لسياراتهم ، وسكنا يؤيهم وأهلهم ، معتدل السعر ...

    لاكما هو الحال حالياً الّذي يسلخ المعتمر من كل جهة ، وأسعاراً طالها السّعارُ ، فأصبحتً الفنادق والشقق من فئة : ( العشرين نجمة ) ! ، قياساً على تضاعف أسعار فنادق ( الخمسة نجوم ) أربعة أضعاف !! ..

    وهذا لم ولا ولن يحدث إلا هنا .. وفي أقدس مكان علّمنا منه وفيه ديننا ، المنطلق منه ، أن نرفق بالمسلمين ، وأن نكرم ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين !!


    * يحلم المستضعفون : بإعلام نقي نزيه صادق هادف متاح للجميع لينقل أحلامهم إلى المسئولين وولاة الأمر من المهتمّين ...

    إن الإعلام بصورته الحالية .. وبالذات الصحافة المكتوبة .. لهي أبعد ماتكون عن النقاء والنزاهة والصدق وفتح الباب للجميع !

    فلا يكتب فيها إلا الواصلون المطبّلون المزمّرون .. ومن يّتاح له إيصال مشكلته عبرها ، فاعلم أنّه من أصحاب الوساطات لدى المتنفّذين !!

    أمّا الصحافة الإلكترونية فإنّها تركّز على استباق ماتسمّيه الفضائح ، والّتي يتّضح فيما بعد أنّها لجلب الزبائن !

    أمّا المنتديات : فإذا بقي روّادها المستعضفون في دوائر أمثال :

    ( شوت العضو اللي بعدك ) ..

    أو : ( من هو فينا قمر 14 ؟ ) ..

    أو : ( قم بإهداء وردة إلكترونية ! " لارائحة لها ولا لون " للعضو اللي بعدك ) ..

    أو : ( إرمي العضو الذي يحصل على الرقم سبعة ومضاعفاتها في البحر ! ) ...

    فسيبقون في هذه الدوائر المغلقة لايتجاوزونها ..

    وسيبقون ( يشوّتُ بعضُهم بعضا ) .. ويتخيّل كلّ واحدٍ منهم أنّه ( قمر 14 ! ) ، ويهدي كلّ واحدٍ منهم وردةً إلكترونية !!

    وهذا ممّا يُسعدِ المستضعــِفين !!

    إذ أنّ هذا يبعد المستضعفين عن المطالبة بأحلامهم من المستضعــِفين !!


    * هذه هي أحلام المستضعفين .. فهل ستجدُ صدىً وتحقيقاً لدى المستضعــِفين ؟!



    * كلام ربّنا عن المستضعفين :

    - " واذكروا إذ أنتم قليلٌ مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطّفكم النأسُ فآواكم وأيدّكم بنصره ورزقكم من الطيّبات لعلّكم تشكرون " الأنفال - 26

    - " ومالكم لاتقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والوِلْدان الذين يقولون ربّنا أخرجنا من هذه القرية الظّالمِ أهلُها واجعل لنا من لدنك وليّاً واجعل لنا من لدنك نصيراً " النساء - 75

    - " إنّ الّذين توفّاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيمَ كنتم قالوا كنّا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا (97)إلا المستضعفين من الرجال والنساء والوِلْدان الذين لايستطيعون حيلةً ولا يهتدون سبيلا (98) فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم وكان الله عفوّاً غفوراً " النساء - من : 97 - 99 .

    والملاحظ أن مفردة ( المستضعفين ) وردتْ أكثر ماوردتْ في سورة : النساء ، وهنّ من المستضعفين !!


    حقّق الله أحلام كلّ المستضعفين ، وأبعد عنكم كلّ ضعف .












    توقيع

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,305
    التقييم: 2719
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    أبو أسامة ..

    يبقى السؤال ..

    (دولتنا دولة الحرية و الكرامة هل ستستوعب كل احلام المستضعفين والمشتتين التائهين ؟؟)





    :downhz2zi0:



    :downhz2zi0:


    دمت متميزاً


    n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,324
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    ابو اسامه
    لاعدمنا المشاركة المفيدة
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,165
    التقييم: 16228
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !




    شكراً للموضوع الأكثر من رائع أديبنــــا القديـــر
    أبو أسامة
    بس بصراحة وجعت قلبي ..
    هو أنا ناقصة؟!
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 1,666
    التقييم: 1078

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    عزيزي / أبو أسامة

    مقال يصوِّر الواقع بكل تفاصيله

    نسأل الله أن يصلح شأننا كله , وتتحقق أحلام المستضعفين بم بخفف من همومهم وجيوبهم

    دمت بخير ...
    توقيع

  8. مشاركه 8
    رقم العضوية : 4044
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 187
    التقييم: 70

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    لك جزيل الشكر يااديبنا الرائع ابو أسامه
    لقد صورت لنا حقائق من الواقع مؤلمه
    اين المتسع من صحارينا لتحقيق احلامهم
    طرح رائع
    توقيع

  9. مشاركه 9
    رقم العضوية : 4692
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 97
    التقييم: 90

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    أحلام المستضْـعـَـفين البسيطة .. لاترقى إلى ترف المستضْعــِفين وأحلامهم !

    كم هو جميل هذا التفريق اللفظي بين الكلمتين ... فللوهلة الأولى وبمجرد قراءتك
    للكلمة تدرك الاختلاف اللفظي والاختلاف كذلك في المعنى


    إنّها عشرة أحلام لاغير ... عشرة أحلام أساسية هي دون مستوى الخط الأساسي للعيش الكريم :

    برأيي أنها ليست أحلام هي أساسيات للحياة .. لكن مع عدم حصولها تحولت من أساسيات لمجرد أحلام

    بعيداً عن جشع أصحاب صهاريج المياه ( الوايتات ) الّذين اتضحّ أنّ معظمهم من العاملين في التحكّم بشبكات المياه !!

    كلها شبكات والصيد معروف ومتوفر برضاه أم غصبا ً عنه


    يحلم المستضعفون بمنزلٍ بسيط .. ولو شعبي كما يُقال .. يؤيه وأسرته ..

    في ظلّ جشع أصحاب العقارات والمساكن ..

    منزل يؤويه وأسرته ... عادة لا يكون هناك أسرة إن لم يكن هناك منزل !!

    مهما تعددت أشكال أو مسميات السكن سواء مع الأهل أو غيره

    المنزل هو الأساس وإن قلّت مساحته


    وتكرار ذات النغمة حول " زيادة الأحمال " !!

    زيادة الأحمال تعني زيادة الاستهلاك .. لكن إن لم يصل الاستهلاك

    للحد الذي نقرنه بزيادة الأحمال عندها ما هي التسمية الصحيحة ؟!!


    وبرغم تنافس ثلاث شركات لخدمة المستضعفين ، إلاّ أن ذلك التنافس في حلب الزبائن المستضعفين .. لاجلب الخدمات وتيسرها للمستهلكين !!

    وما زلنا الأغلى سعراً ، والأردأ خدماتٍ .. من بين كل دول العالم !!

    ماذا عساي أن أكتب هنا ؟!!

    فكلنا يعاني من ذات المشكلة .... لكن أين الحل ؟!


    " لاتتعبوا أنفسكم أكثر .. استريحوا في منازلكم " !! ..

    ومازال التعب قائما ً والأمل متوقدا ًفي أن نحظى بحقنا ...

    وهذه الاستراحة الدائمة في منازلنا أثّرت سلباً على من هم قيد التعليم !!

    فما فائدة تعلمهم واجتهادهم وهم سيلقون نفس المصير ؟!!!


    وما زالتْ ( السعودة ) طريحة الفراش !!

    ومازال السبات مستمرا ً وسيستمر

    وينطبق هذا على ( الحجْر ) في بعض المناطق الّتي مازالت تعيش العصر الجاهلي في عصر الحضارة بشتّى أنواعها !!!

    فلا تزوّج الفتاة .. ويفوتها قطار الزواج ، وتبقى حبيسة لقب ( عانس ) .. لأنّها ( محجورةٌ ) لابن عمّها الّذي مازال صغيرا ، وقد يكبر ويتزوّج بغيرها !!

    ( الحجْر ) موضوع ذو شجون و (( طعون )) !!!!

    وهذا ممّا يُسعدِ المستضعــِفين !!

    وهو ما يطلق عليه التنويم المغناطيسي !!

    لسلب مافي العقول والقلوب ..
    ( (هذا رأيي الشخصي قد يحتمل الصواب والخطأ ))


    إذ أنّ هذا يبعد المستضعفين عن المطالبة بأحلامهم من المستضعــِفين !!

    و كيف يطالبون وحق المطالبة أصبح من الأحلام الغير متحققة ؟!

    هذه هي أحلام المستضعفين .. فهل ستجدُ صدىً وتحقيقاً لدى المستضعــِفين ؟!

    مهما يكن تظل أحلام .. مجرّد أحلام .. استحالة تصنيفها

    كأساسيات جعلها مجرّد أحلام ... وسيصحوا كل النائمين

    وتتبخر الأحلام مع نسمات الصباح لتتحول لأوهام !!!

    عندها سنقول : كانت أحلاما ً أساسية واستحالة تصنيفها

    جعلها أوهاااااام !!!


    * كلام ربّنا عن المستضعفين :

    كل الروعة تكمن في الاستدلال بكلام الله

    فلا كلام أجل ّ وأعظم وأصدق من كلامه سبحانه
    _____________________ ____________________
    هذا ما جرى به القلم كمحاكاة بسيطة لقلم مفكر مبدع

    حقيقة صدق كلماتك أستاذي جعلني في حيرة في كيفية

    مجاراتها ؟!!

    فالحرف الصادق والطرح المميز السهل التناول لكل فئات

    المجتمع بكل ثقافاته يجعل القارئ يقف احتراما ً لفكرك وقلمك وصدق

    حرفك ...
    بارك الله عملك وقلمك وحرفك وجعله حجة لك لا عليك
    توقيع

  10. مشاركه 10
    رقم العضوية : 4682
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 380
    التقييم: 470
    الدولة : قلب الأرض
    العمل : تربوي

    افتراضي رد: أحــــــــــــلام المستضـــعفين !


    يامن شرّفوني بحضورهم ..

    وأمطروا مقالي بكلماتهم ..

    وعطّروا روحي بأريج عباراتهم ..



    DiAmOnD-HeArT ..

    المهندس ..

    الملكة ..

    عاشق الملتقى ..

    صمت الليالي ..

    فجر الهدوووء ..



    من أعماقي :

    شكرا لكم كل كل كلمة .. بل على كل حرف ..

    شكرا لكم :

    لبهاء حضوركم ..

    لجمال كلماتكم ..

    لروعة عباراتكم ..

    لاعدمتكم ..

    والله لايحرمني منكم .

    وكلّ عام وأنتم بخير .. وإلى الله اقرب .
    توقيع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة