النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 4682
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات: 380
    التقييم: 470
    الدولة : قلب الأرض
    العمل : تربوي
    الهوايه : صعود القمّة والمحافظة عليها .

    افتراضي في رحابها .. حصرياً من مكة > تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية .


    ( ين يدي " في رحابها " : لم تكن هذه الكلمات التي خطّتها أنامل " يوسف " هي ما شدّتني فحسب .. بل لأن رائحة صدقها العابق بأحاسيس المؤمن ، وعبق شذاها المتضوّع بمشاعر " من يحبّ لأخيه ما يحب لنفسه " جعلتني أقرؤها مرارا وتكرارا ، وأردد في نفسي : من الظلم أن تبقى هذه الكلمات ، بل هذه المشاعر حبيسة تلك " المطوية " من " هدية " ، وإن كانت أقدر مني على نشرها في جميع وسائلها المتاحة ، إلا أني يجب أن أستشعر أنا أيضا " أن أحب لأخي ما أحبّ لنفسي " وأن أترجم ذلك الشعور إلى جهد بسيط يتمثّل بنشرها عبر وسائل أخرى ..
    لك الله يا " يوسف " فلو علمتَ أني سأفعل فلربما لم تسمح لي بذلك ، وأنّى لك أن تعلم وأنا الذي أبعدتني ذنوبي وانغماسي في لجة " الفانية " أن أحظى بما تحظى به من شرف في " هدية الحاج والمعتمر " حيث لم أشرف باللقاء بك منذ أكثر من عام ونيف ؟!
    لذا كان لزاما أن أنفّذ ما أزمعتُ عليه ، اجتهادا ، راجيا أن يعم النفع والفائدة ، فإن صادف واطّلعت عليها في منتدى أدبي ، أو بريدٍ إلكتروني ، ورأيتها كذلك ، فأحمدُ الله تعالى ، وإن كان غير ذلك فأرجو الصفح ، وحسبي أني اجتهدت ))
    المحرر الإعلامي : أبو أسامه .


    في رحابها .. حصرياً من مكة > تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية .


    لم تصافح عيني صورة أبهى من كيان الكعبة الساكن دهورا .. يموج الطائفون حوله ولا يزيده ذلك إلا ثباتاً ..
    أي استقرار في دين أعظم من دين منع صخورَ مقدساته أن تنحتها أمواج البشر ..

    ماأجلّه من دين حَجَرهُ مسخّرٌ لعبّاد الله .

    صورة أخرى تتقافز لها المشاعر فيضا ، حين ترى الحرير كسوة لاتزيدُه أيدي المبتهلين إلا رقّة ونعومة ..

    تخيّل نفسك على مرمى حجر قريبا منها .. وتخيّل فراغك من سبعة أشواط طوافا حولها .. وأنّك تمسح بيديك الداعيتين عرقك النديّ ، فيضوع جسدُك كله مسكا ووردا طائفيا صنع رائحته الطائفون .

    أما الحجر الأسود : فلا يملّ من القبلات الشريفة التي يهديها إليه الأبيض والأسمر .. يقبلها منم وكأنّهم رجل واحد لافرق ..

    يعصف بك خاطرُ الندم عندما تتذكّر أنه نزل من السماء أبيض كالثلج فدنسته خطايا بني آدم القاتمة ..

    فتنقلب إلى جانبٍ آخر من جوانب الكعبة لم تتجه إليه في حياتك البتّةَ : إذ كنتَ في بلاد المشرق ، وها أنت تستقبل الركن اليماني ، وتحمد ربك أن أمكنك من مباشرة ذلك الكيان من جميع اتجاهاته .

    ذاكرة رخام الحرم الأبيض لا تختزن فيها إلا ثلاثة أشياء :

    بصماتُ جباه الساجدين ..

    وراحة أقدام المهرولين ..

    وتمتمات نداء التائبين ..

    وما سواها فتعجز الأرض عن حمله .

    ارفع رأسك صوب السماء .. لن تجد لعينيك منفذا بين مواطئ أقدام الملائكة المباركة ، إذ يطوف تلك الليلة سبعون ألف ملك حول الكعبة لأول مرّة يؤدّون ذلك النسك .. هي آخر مرّة كذلك .. ليهيئوا المكان لسبعين ألفا آخرين في الليلة اللاحقة .

    ويبلغ الجمال ذروته ، والحسنُ منتهاه حين ترى لغة مشتركة يعثر عليها الطائف بفطرته .. كلُّهم يخاطب الحجر الأسود ، بالتكبير والإشارة ، وأنامل أيديهم الملوّحة تنطق : إن موعدنا المكان الذي نزلتَ منه .. !

    ارتشف جرعاتَ ماءٍ زمزمي حتّى تحس أن أضلعك اتسعت فأصبحتْ تحملك لطوافٍ آخر جديد ..

    إغفاءة يسيرة وسط حشدٍ طهرٍ متعبّد .. خلالها تجد نفسك في فردوسٍ أعلى يزاحمك عليه ملوك الغرب وأبناؤهم ممن فقد تلك السكينة .وقد يُكتبُ لك أن ترى طائفاً متطوعا منحه الشيبُ وسامه البلاتيني حتّى
    لا تكادُ تميّز شعره من " غترته " !! .. ، يسافر بك - من خلال صورته فقط – إلى الرعيل الأول الذين يأكلون بعض الطعام ويمشون في أدنى الأسواق ، وقد تكون أقدامهم تتقدمهم إلى الجنة .. من صلاح باطن كاد يُفقدُ في زمن الفتن والشهوات !

    هدير الطائفين ، ونشيج الداعين لاشيء يوقفه سوى كلمة واحدة من رجل واحد نقلها عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم : " حي على الصلاة .. حي على الفلاح " ..

    بها تسكن كلّ حركة ، حتى يكون العالم في تلك البقعة كجدار الكعبة صامدا ينتظر الأوامر الإلهية " الله أكبر " ، فتظهر لك روح الامتثال والطاعة المبصرة لإمامٍ قد يكشف بقلبه ما خفي على المراصد الفلكية ..

    أما المؤذّن " فاروق " ذو الصوت الشجي الممتلئ بوحا وأنينا فيصحبك إلى " بلال " ، وكلاهما قد امتهن بصوته الندي الحزين استلال الهموم كما شعرة من عجين ..

    بأذانه تشعر أنه يحمل وكالة عن كل مسلم ليبث همومه على جبال مكة الشاهقة بالتساوي .. فيخلو الجو ، ويصمت المكان للإمام " السديس " .. ليُعلّقَ في أروقة الحرم وأعمدته مزامير آل داود بإيقاعٍ يشبه وقع المطر على بيوت أهل مكة الجبلية ..

    الفاتحة سرّ الصلاة .. الجامعة الكبرى المفتوحة لكل مسلم ، يرددها كل يوم عشرات المرات .. فيحصل منها على : وثيقة الهداية الوسطية الربانية .

    أمة الإسلام تنكشف أمامها موازين الأشياء على حقيقتها حين يخرّ الساجد إلى أدنى الأرض .. فيتذكّر أعلى نقطة سماوية ، فيلهج بالثناء "سبحان ربي الأعلى " ..

    شعور الضعف المستكنَّ في قلب الساجد يجعل يرفع رأسه فيرفع معه مبادئه وقيَمَه التي تأبى عليه أن يخضع إلا لله ..

    مامن حركة في الوجود يتعبّ بها متعبّدٌ تأتي منضبطة كالأفلاك كحركات الصلاة في دين الإسلام ركوعا وسجودا .. وهكذا جميع الصلاة حتّى السلام ..
    لكلّ حركة سر ..

    ولكل سكنةٍ تأمُّل ينقلك لرياض البر .

    مليون مسلم في بقعة واحة يشعرون بعظمة الإسلام .. وفيهم زو مال ومنصب وجاه لا يعترض موكبه إلا نداءٌ حنون : " الصلاة على الطفل يرحمكم الله " فينتصب ذلك المليون لذلك الطفل الذي لم يستهلّ صارخا كأي واحد منهم ..

    ما أعظم هذا الدين الذي تظهر عظمته نقية كحجر ألماسي عندما ينتقي مسلم شرقي أطايب الدعاء لوالدي ذلك الطفل الغربي أن يكون سببا يشفع لهما يوم القيامة ..

    أمة يربط شاهدها بغائبها طفل صغير هي أمة الرحمة والمعاني الكبرى .

    آيات من كتاب الله يصدح بها شيخ تجثو حوله ركبة طفلٍ لم يجاوز الحلُم ، تذكّرك بابن عباس شيخ المقارئة في الحرم .. حتى تشعر أنك مطوّق بسلسلة ذهبية من علماء هذه الأمّة ، ينقلها خيارُ لاحقهم عن كبار سابقهم ..

    التفاتةٌ يسيرة لحِلَقِ التحفيظ المرصوفة تحت أعمدة البناية العثمانية يملوها غلمان كأنّهم مخلّدون ، إذا رأيتهم في حلقاتهم حسبتهم لؤلؤا من***ا .

    حمام الحرم رسول السلام للكون .. حرّم الشرعُ صيده وتنفيره ، لتبقى الأجواء هادئة لكل مسلم يعبد ربّه .

    الأجور في قوانين العمل والعمال على قدر العمل ..

    أما الأجور في رحاب الحرم فتَتَرى أمام ناظريك أزيَدَ من متوالية هندسية لا تنتهي إلا بقانون شرعي:

    " الحسنة بعشر أمثالها إلى مئة ضعف إلى أضعاف كثيرة ، والله يضاعف لمن يشاء " ..

    الصدقة في في مكة عن مئة ألف صدقة ..

    كما الصلاة في الحرم بمئة ألف صلاة ..

    والعمرة في رمضان كحجّة مع الحبيب صلى الله عليه وسلّم تدفعك إلى تذكّر أنّ " الأجر على قدر المشقّة " .

    شعور السكينة والرفاهية الإيمانية يحدوك أن تفكّر كيف تحافظ على رصيد حسابك الذي يمنحك : من مكة حصرياً تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية ..

    " من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه "

    وأنت في زمن كلُّ سوق فيه أصلها خسارة ، الرابح فيها خاسـر ..

    مكة وحرمها أولى من أي عقار بالاستثمار المضمون الذي لا يقبل اهتزازات بورصة سماسرة التثمين .. ولا تنبؤات مخضرمي العقاريين !

    حُسِم أمر الضمان فيه بوحي من الله على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ..

    فأين الباحثون عن الضمان الإلهي في أقدس بقعة ؟!

    حينما يتلاقى شرف الزمان والمكان بعمل صالح خالص ..

    ليكون المولود ك أجرا متقبّلا ، ورضوان من الله أكبر .

    تلك كانت معان آسرات استنطقتْها عيني وهي تصافح الكعبة ..

    تلك التي جعلها الله في مركز الأرض ، فكانت وسطيتها الجغرافية خير دليل على وسطية دين الإسلام ووسطية الأمة .



    الشيخ : يوسف بن محمد العويد
    القاضي بديوان المظالم .

    عضو مؤسسة هدية الحاج والمعتمر الخيرية .
    أعاد كتابتها وتحبيرها : أبو أسامه
    المصدر : مطوية تعريفية بالمؤسسة .


    تنبيه مهم : في حالة نشرها بأي طريقة ، يرجى نشرها كما هي كاملة .. دون حذف أو إضافة أو تغيير ، والكلمة أمانة .
    توقيع
    ما أضيق العيش لولا فسحة الأملِ

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,342
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    أبو أسامه
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,342
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    897 رد: في رحابها .. حصرياً من مكة > تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية .


    الله ......... يا أبو أسامه

    رووووووعه

    ربي يسعدك ويوفقك .. والشكر موصول للشيخ الفاضل : يوسف العويد

    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,305
    التقييم: 3652
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: في رحابها .. حصرياً من مكة > تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية .


    أبو أسامه

    موضوع غاية في الروعة الجمال و دقة التصوير ..

    لا عدمنا جديدك ..

    دمت بخير n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,324
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: في رحابها .. حصرياً من مكة > تسهيلات مستقبلية وضمانات إلهية .


    أ.أبو اسامه


    دوما موفق لكل مفيد لنا
    اشكرك
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تصميمات خزائن لغرف النوم..أو ..ركن فارغ في المنزل.
    بواسطة الغروب22 في المنتدى ۩ بيتك ومطبخك ۩
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-05-2011, 08:19 AM
  2. أهمية ملاطفة البنات‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-21-2010, 05:55 AM
  3. أهمية التعليم عن ُبعد
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ التقنية والعلوم العامة ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-15-2009, 11:13 PM
  4. أهمية الصداقة لطفلك‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-16-2009, 12:38 AM
  5. أهمية الصداقة لطفلك‏
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-12-2009, 01:10 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة