نظام إدارة البيئة :2004 ems 14001 iso:


مقــدمــة :

صحة ورفاه الإنسان واعتماده على البيئة كما يفعل اليوم ما لم يعمل الإنسان على إحداث تغيير جذري على طريقة حياته وعمله وتسليته فان الأرض ستستمر في المعا ناه والبيئة التي يعتمد عليها لخدمته ستستمر في التدهور .

المصانع يمكن أن تكون مصدر لأغلب المشاكل البيئية المحلية والدولية وخاصة تلك المشاكل المتعلقة بتلوث الهواء ، وهذه المشكلات يمكن أن يكون لها أضرار سريعة وتدريجية على صحة الإنسان وعلى الجوار المحيط به . تلوث المدن والمناطق والبلدان يمكن أن تنتقل عبر الهواء والهواء والمياه الجوفية من بلد الى أخر

مسببة تأثيرات مباشرة و متعددة على نوعية حياة الناس الذين يعيشون بالقرب من مصدر التلوث الهوائي او البحري بالإضافة الى ذلك معظم التلوث يحدث بسبب الاستخدام غير الكفء للمصادر الطبيعية في العمليات الإنتاجية ا

مجتمع الأعمال أدرك بأن أنماط الإنتاج والاستهلاك الحالية غير دائمة وفي نفس الوقت فان المبادرات بينت بأن طول مدة ممارسة الأعمال يزداد معها الاهتمام والأخذ في الاعتبارات البيئية في خطط العمل الاستراتيجية وطويلة المدى ، وهذا ضروري للحصول على الفرص التجارية في وجود منافسة من الأعمال ( الشركات ) الأخرى التي تأخذ الاعتبارات البيئية في أعمالها على محمل الجد وتزود عملائها والمتعاملين معها ومورديها بالتوقعات البيئية المتزايدة.

الاستراتيجية والسياسة البيئية بطبيعة الحال هي نقطة البداية للأعمال( الشركات ) لبناء المظاهر البيئية في عملياتها ومعداتها لتامين عناية منهجيه كما أن وضع الأهداف والسياسات البيئية للشركة وتضمينه في نظام إدارة السلامة والتدقيق البيئي يساعد على مراقبة وتطوير الأداء البيئي بموازاة تطوير السياسة البيئية للشركة

1- الغرض والفوائد من نظام إدارة البيئة

الإدارة البيئية :

الإدارة البيئية تساعد الشركات للأخذ في المسائل البيئية بطريقة منظمة وبناء الاهتمامات البيئية كجزء طبيعي من عملياتها واستراتيجيات أعمالها

. من التحديات التي تساعد الشركات على الاهتمام في هذا الشأن ما يلي :

1- التمويل :

§ تخفيض التكلفة عبر الإنتاج النظيف والفاعلية التجارية
§ تجنب بعض الآثار على الأعمال الناجمة عن الحوادث والأخطاء في السيطرة على الإدارة البيئية ( المسائل القانونية، كلفة الحلول، إيقاف الإنتاج )
§ إدخال الأدوات الاقتصادية ( المالية) مثل الضرائب والغرامات على الانبعاثات الغازية ( المخلفات) يحفز على تقليل مستويات التلوث.
§ التشجيع من الحكومات ( رخص )، البنوك ( تقديم تسهيلات إقراض مشجعة) وشركات التأمين ( عروض تشجيعية متميزة )

2- ضغط المساهمين لتحسين الصورة العامة وسمعة الشركة

§ الضغط المتزايد من الأطراف الأخرى مثل المعاهد المالية وشركات التأمين
§ الضغط من الشركاء والموظفين
§ التحذيرات والتنبيهات من من مجموعات العناية في البيئة، العملاء ومؤسساتهم ومن العامة ( المجتمع المحلي )
§ تطور الاهتمام في مجتمع الأعمال اتجاه المسائل البيئية (_ الاهتمام المسئول )
§ المشهد التعاوني ( الجمهور ، والمسئولين )
§ بعض التأثيرات على الأعمال الناتجة عن الأخطاء والحوادث في السيطرة على الإدارة البيئية ( السمعة السيئة ، وتحطم الصورة التعاونية للشركة )

3- المنافسة
نمو الوعي لدى أصحاب الأعمال بأن المجالات أمام المنتجات والإجراءات قد تلعب دورا في المنافسة العالمية
الخوف من الفواصل التجارية الدولية والمشكلة من المواصفات المختلفة للأداء البيئي

4- الالتزامات القانونية
الزيادة في حجم السياسات والقوانين والأنظمة وقوتها الإلزامية


مما راق لي ..