النتائج 1 إلى 3 من 3
<img border= " />5Likes
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 2 Post By الملكــ7ــة
  • 1 Post By الروعه

الموضوع: إدارة الصف Class Management

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,166
    التقييم: 17776
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    افتراضي إدارة الصف Class Management


    إدارة الصف Class Management
    ( وصلنــا بالإيميل من:
    الأستاذ الدكتور محمود داود الربيعي-جامعة بابل- كلية التربية الرياضية-العراق)

    فشكرا جزيلا له وبارك الله في جهوده)
    منتديات الملكة للجودة،

    ===================== ======
    مفهوم إدارة الصف
    هناك العديد من الدراسات اوردت مصطلحات حول مفهوم ( الصف والفصل ) واللذان ليس هناك اختلاف بينهما بل أنهما يدلان على مفهوم واحد .
    أن استخدام مصطلح الصف (Class) والذي عرفه حمدان ( 1404 هـ ، ص100) على أنه " مجموعة من الاستراتيجيات التربوية التنظيمية التي تتولى تنسيق معطيات وعوامل التدريس بأساليب مختلفة ، بغرض تسهيل عملية التربية داخل الصفوف بغية اثراء مخرجاتها"
    وتحرص الإدارة الصفية الناجحة على إيجاد التفاعل مع الطلاب ، مما يؤدي إلى المشاركة الايجابية ، ويثير في الحصة جواً من الحيوية والنشاط ، وهو بدوره يحمل الطلاب على إحترام معلمهم ويتقبلون إرشاداته بروح مرحة ونفس راضية ، فيقومون بواجباتهم التعليمية وذلك حسب الطرق السليمة ، من أجل تحقيق الأهداف التربوية .

    أبعاد إدارة الصف :
    أشارت عدة دراسات إلى أن هناك العديد من الأبعاد التي تركز عليها إدارة الصف فقد ذكرت دراسة الشاكري ( 1413 هـ ، ص4) أن هذه الأبعاد هي :
    1-
    ترتيب وتنظيم الصف .
    2-
    تهيئة مناخ الصف .
    3-
    ضبط سلوك الطلبة .
    كما أشارت الدراسة إلى أن هناك فروقاً ذات دلالة احصائية بين كل من المعلمين والمديرين والموجهين ( المشرفين ) والتربويين في ادراكهم لواقع ممارسة ضبط سلوك الطلبة وهناك اختلاف من وجهة نظر المعلمين حول تهيئة مناخ الصف الدراسي عند كل من المديرين والموجهين ، كما أكدت الدراسة على أن المعلمين يمارسون تنظيم وترتيب الصف الدراسي بدرجة ممتازة ، وأن المعلمين أصحاب الخبرة الطويلة في التدريب يفوقون أقرأنهم أصحاب الخبرات الأقل في تنظيم الصف الدراسي.

    إدارة الصف لزيادة الإنتاجية :
    إن الاتجاه يولي مسؤولية مساعدة الأطفال على متابعة التعلم ، والاهتمام بتشجيعهم على الاقبال على عملهم المدرسي وعلى أمور حياتهم بأساليب اكثر ابداعاً وتحرراً ) العبود -1995-81).
    لذا وجهت الأنظار إلى أهمية بيئة الصف في اذكاء روح الابتكار والابداع في الطلبة , واستنباط اجراءات وأفكار ذاتية فردية أو جماعية ذات أثر بعيد في حياتهم , إذ لم تعد مشكلة المدرس الأساسية في الصف هي اظهار الصرامة ليظل الطلبة صامتين محافظين على النظام , بل أصبح دور المدرس هو تطوير الأجواء التقليدية بهدف تنمية الإنسان وتعهده وفق المعايير التربوية السليمة , بهدف زيادة الإنتاجية الداخلية التي تنطلق من ضرورة استراتيجية أساليب إدارة الصف , لإعداد البيئة المناسبة لاستخدام الأساليب الحديثة لزيادة الإنتاجية داخل الصف المدرسي , وأن المعلم لابد أن يكون مديرا ناجحا لصفة وفي الوقت نفسه مستشارا للمجموعة أكثر من كونه مصدرا وحيدا للتعلم .وإدارة الصف يجب أن تعتمد بالدرجة الاولى على فلسفة المجتمع وأهدافه ، وأن تكون ملائمة للبيئة التربوية في تنظيمها ، سواء كأن الصف مفتوحاً أو غير مفتوح أو منضبطاً ، وإدارة الصف تتبع الإدارة على المستوى الإجرائي داخل المدرسة .

    تأثير بيئة الصف في إدارته:
    لكل صف دراسي بيئة متميزة ، تحدد معالمها طبيعة العلاقات بين طلبة الصف وبينهم وبين المعلم وطريقة تدريس المحتوى الدراسي إضافة إلى إدراكهم لبعض الحقائق التنظيمية للصف وبيئة التعلم بالصف تختلف باختلاف المادة الدراسية ولكل صف سمة مميزة أو مناخ يميزه عن غيره من الصفوف وتؤثر على فعالية التعلم داخل الصف فهي بمثابة الشخصية للفرد.
    وقد تناولت دراسة الرائقي (1411هـ ، ص5-25) بعض الدراسات التي حددت أن هناك ارتباطاً بين أداء الطلبة وبيئة الصف وتوصلت إلى أن بيئات الصفوف تتنوع تبعاً لتنوع المواد الدراسية ومن ثم ينعكس ذلك على أداء الطلبة ( المتغيرات المعرفية ) وأن هناك علاقة بين بيئة الصف ببعض المتغيرات غير المعرفية مثل عدد طلبة الصف ومعدل الغياب وموقع المدرسة في بيئة حضرية أو قروية ورضا الطلبة عن المدرسة حيث أكدت نتائجها على أن زيادة عدد الطلبة تقترن ببيئة صفية يقل فيها الترابط بين الطلبة وتزداد فيها الرسمية ومعدل الغياب يرتفع في الصفوف التي زاد فيها التنافس بين الطلبة ، وتحكم المعلم وقلة دعمه واهتمامه بالطلبة وأن بيئات الصفوف الفردية تتسم بعدم التنظيم وقوة التنافس .
    في حين وجد أن رضا الطلبة يتحسن في الفصول التي تزيد فيها مشاركتهم واحساسهم بالانتماء والاهتمام بهم كما اوضحت أن أداء الطلبة المعرفي والانفعالي يتحسن في الفصول التي تتفق بيئاتها الفعلية مع البيئات التي يفضلها الطلبة ويتدنى في الصفوف التي تختلف بيئاتها الفعلية عن البيئات التي يفضلها الطلبة وعلى هذا فيمكن للمعلم توظيف استراتيجيات تدريسية تزيد من مشاركة الطلبة .
    الطالب وإدارة الصف :
    أن محور إدارة الصف هو الطالب ، وتوفير الظروف والإمكانات التي تساعد على توجيه نموه العقلي ، البدني والروحي ، والتي تتطلب تحسين العملية التربوية لتحقيق هذا النمو ، إلى جانب تحقيق الأهداف الاجتماعية التي يطمح اليها المجتمع فهي مطلب مهم ، وقد اظهرت البحوث النفسية والتربوية الحديثة اهمية الطفل كفرد واهمية الفروق الفردية ، وأن العملية التربوية عملية نمو في شخصية الطفل من جميع جوأنبها .
    وأكدت الفلسفات التربوية على أن الطفل كائن ايجابي نشيط ، كما اظهرت أن دور المدرس والمدرسة في توجيهه ومساعدته في اختيار الخبرات التي تساعد على نمو شخصيته وتؤدي إلى نفعه ونفع المجتمع الذي يعيش فيه ، فركزت الاهتمام نحو اعداده لمسؤولياته في حياته الحاضرة والمقبلة في المجتمع حيث اورد الدايل ( 1408هـ ، ص74) عدداً من الجوانب التي ينبغي الاهتمام بها وهي :
    1-النمو الجسمي :
    تزويد الطلاب بالمعلومات المفيدة عن كيفية الوقاية من الامراض ، والغذاء الجيد والسليم ، ومراعاة الاعتبارات الصحية بالفصول ، كالتهوية والاضاءة والجلوس الصحي .
    2- النمو العقلي :
    بإتاحة الفرصة للطلاب لمعالجة الموضوعات والمشكلات بطريقة الاسلوب العلمي في التفكير الذي يعد المحور الاساس في كل أنواع التعليم ، وتوفير المحور الاساس في كل أنواع التعليم ، وتوفير المعلومات والمصادر والمراجع والتجارب ما امكن بالمكتبة المدرسية ، وتعويدهم على الاطلاع الخارجي في المكتبات العامة .
    3-النمو الاجتماعي :
    تنمية أنماط السلوك المرغوب في كل موقف من المواقف التي تحدث بالفصل ، وتنمية الواجب ازاء المحيطين بهم ، وادراك العلاقات بينهم وبين زملائهم ، ومع افراد اسرتهم وواجباتهم نحوهم .

    دور المعلم في إدارة الصف :
    يمكن تصنيف دور المعلم في إدارة الصف حسب ما ذكر كلثمبون ( 1989م – 119-122) على النحو التالي:

    1/التفوق الجسماني :
    يعتبر شيئاً اساسياً او مهماً ، وتاريخ التدريس يدل على تدخل التفوق الجسماني الذي كأن باستمرار اسلوباً اساسياً في الضبط ، وفي بداية القرن التاسع عشر الميلادي كأنت المدارس عراكاً بين المديرين والطلاب .

    2-السلطة الرسمية :
    نظام التعليم تقيده القوانين والعادات والتنظيمات الحكومية ، وهذا التقييد اكسب المدرس ما يسمى بالسلطة الرسمية ، والتي تستخدم بصورة واسعة واساس في الضبط والارشاد في وضع حد للطالب والمعلم من خلال فرض عقوبات رسمية عند مجاوزتهما الحدود ، وتمثل الواجبات الرسمية وتنظيم الفصل الدراسي والجداول المدرسية واختيار الكتب وعمليات التدريس جزءاً من سلطة المعلم.

    3-السلطة العاطفية :
    تشير إلى العلاقة الشخصية بين المعلم وطلابه ، والتي تتسم بالإيجابية وتدفق العاطفة ، وتشجع على التعرف على الحالة النفسية له فيقبل الطالب على تقليد المعلم واتباع ارشاداته ، ويصبح المعلم مثالاً ابوياً محبوباً ، ومثل هذا النوع من السلطة قوي جداً في الصف الاول وتقل درجته مع ازدياد نضوج الطفل.

    4-الحالة النفسية :
    أرقى من العلاقة العاطفية وأن كأنت تقترب منها ، فالمعلم المتعمق في فهم الطلاب ودوافعهم ومشاكلهم لديه سلطة تجريبية عظيمة ، ومثل هذه الحكمة تستخدم لمساعدة الاطفال على النمو بأحسن ما لديهم من قدرات .

    5- تفوق المعرفة :
    عندما يكون المعلم قوياً ، بمعلوماته فأنه يمنح نفسه سلطة عظيمة ، فيصبح كالخبير في مجال عمله الذي يبحث عنه للحصول على اجابات دقيقة ، فيصبح محترماً بينهم ويملك السيطرة عليهم ، والمعلم الذي لا يعلم ويخطى في تقديم المعلومات يفقد الاحترام ويواجه مشاكل ، ولهذا لا ينبغي أن يعرف كل شيء بل تكون من ابرز صفاته الجهد والرضا بالبحث عن الجواب الصحيح.

    6- التفوق في العمليات الفكرية :
    الرغبة في البحث عن الاجابة يؤدي إلى النوع السادس من السلطة ، وهو التفوق في العمليات الفكرية الذي يتميز بما فيه من قدرة على التحليل والتركيب ، وادراك العلاقات ، وتنظيم تسلسل الافكار ، والقدرة على مواجهة المشكلات يوفر له نوعين من السلطة الاضافية في تفاعله مع الطلاب .

    7- المهارة في العملية التربوية :
    الخبرة في طرق التدريس من أهم السلطات البارزة التي يمتلكها المعلم في التعبير عن قدرته المعرفية ، والمعلم الذي يسيطر على مهارات التدريس بدرجة عالية له كل السلطة داخل الفصل ، اخذين بعين الاعتبار مدى التباين بين المدرس الذي لا يشكو ابداً من النظام والمدرس الذي يفقد التحكم دائماً ولا يقوى على إدارة فصله ، والسلطة تفاعل بين المعلم والطلاب ، وهو تفاعل يستدعي أنماطاً متعددة من السلطة في أن واحد ، وبنسب مختلفة تعتمد في مجموعها على المدرس والطالب والموقف ، ومن هذا المنطلق فأن التطبيق يعتمد على مدى كفاءة أنواع خاصة من السلطة في مواقف محددة.

    8- سلطة المعلم في قيادة الصف :
    كما أن السلطة تفاعل بين المعلم وتلاميذه فالمعلم ميسر للتعليم ومدير للعملية التعليمية وهو في سبيل القيام بوظيفته يتفاعل مع تلاميذه ، فالتفاعل هو التأثير المتبادل او المشترك بين الافراد او الجماعات ، ومنها تفاعل المعلم والتلميذ ، والتأثيرات المتبادلة او المشتركة ، والمعلم في تفاعله مع تلاميذه في المواقف المختلفة يدير عملية الاتصال ويوجهها .

    9- وظيفة الاتصال في إدارة الصف :
    الاتصال عملية اجتماعية ، ويقصد بها التأثير في سلوك الاخرين من خلال التركيز على العناصر الرئيسية التالية :
    المرسل :
    هو المعلم ، وهو المصدر الأساسي للاتصال وهو الذي يقدم المعلومة للطلاب.
    المستقبل :
    وهو الطالب الذي يستقبل ما سرد له المعلم ويتم التفاعل من خلال درجة تأثير ما يقدمه المعلم في سلوك طلابه .
    الرسالة :
    محتويات المنهج ( يقصد بها مجموعة المقررات الدراسية ).
    الوسيلة :
    قد تكون سمعية او بصرية او بغيرها ، من الحواس عن طريق استخدام الوسائل التعليمية .
    رد الفعل "الاستجابة " هو مدى تحقيق الاهداف التربوية بين المعلم وطلابه.

    10-فعالية الاتصال التربوي في إدارة الصف:

    حدد عبود واخرون ( 1992م ، ص206 ) بعض النقاط التالية :
    -
    اتجاهات المعلم ، وتتضمن نمو نفسه ، ونمو التلاميذ ، ونمو المنهج الدراسي.
    -
    اختيار وسيلة الاتصال المناسبة حسب الموقف.
    -
    طبيعة الرسالة ومحتوياتها لقدرات المستقبل ( أي القدرات الجسمية والعقلية)
    -
    مستوى الدافع لدى المستقبل عالية او متدنية.

    يتبع
    الروعه and زكية like this.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,166
    التقييم: 17776
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    moalem رد: إدارة الصف Class Management



    المرحلة الأولى :
    1- طريقة توزيع الطلاب داخل الفصل .
    -
    توزيع الطلاب حسب الفروق الفردية ( ممتاز ، جيد جداً ، جيد ...الخ)
    -
    اختيار قائد او منسق لكل مجموعة .. يتغير المنسق في اللقاءات القادمة .
    -
    الا يزيد عدد المجموعة الواحدة عن خمسة طلاب.
    -
    أن يكون شكل المجموعات على شكل دائري.

    المرحلة الثانية :
    2- طريقة توزيع إدارة وقت الحصة :
    -
    تعطى عشرة دقائق للعصف الذهني لكل مجموعة حسب موضوع الدرس.
    -
    تعطى عشرة دقائق لاستعراض الأفكار الرئيسية المستنبطة من المجموعات من خلال تعليق رؤساء المجموعات حول ما توصلت اليه كل مجموعة من الافكار ، مع الاخذ بعين الاعتبار عدم التكرار لهذا الأفكار الجديدة لموضوع الدرس من قبل المجموعات الاخرى .
    -
    تسجيل هذه الأفكار على السبورة من قبل منسق كل مجموعة أو من قبل المعلم نفسه .

    المرحلة الثالثة :
    3- دور المعلم في هذه المرحلة :
    -
    يعطى عشرون دقيقة من زمن الحصة للمعلم في ابراز النقاط التوضيحية لموضوع الدرس واعطاء .
    امثلة توضيحية حسب الشرح المطلوب نقله إلى الطلاب من خلال النقاط التي لم يبرزها الطلاب اثناء استعراض الافكار الرئيسية للدرس والاشادة للمجموعة التي حققت اقصى توضيح لموضوع الدرس .
    -
    الاعداد المسبق الجيد من قبل المعلم من خلال تجاربه مع الطلاب في العصف الذهني والاستعداد المبكر في الاجابة والتوضيح لنقاط يتوقع المعلم استثارتها من قبل الطلاب أنفسهم.


    المرحلة الرابعة :
    4- دور التقويم والمراجعة :
    **تعطى الجزء المتبقي من زمن الحصة للمناقشة والحوار حول الافكار المستنبطة من المجموعة وحسب ما ورد في شرح المعلم لموضوع الدرس واستثارة الطلاب في داخل المجموعة حول بعض التساؤلات والتعليقات المتعلقة بموضوع الدرس لم تكن واضحة في أذهانهم داخل المجموعات الصغيرة أثناء الجولة الأولى من زمن الحصة وحسب ما ورد من إضافات أو توضيحات من قبل المعلم نفسه ، وهذه الملاحظة يكون المعلم مسئولاً عنها اثناء ملاحظته لكل مجموعة وتسجيل النقاط الايجابية والسلبية اثناء قيادة الطلاب أنفسهم في داخل المجموعات في النقاش حول موضوع الدرس... يأتي دور المعلم في إبرازها إذا دعت الحاجة لها من خلال دعم الايجابيات ومناقشة السلبيات الواردة من الطلاب أنفسهم أثناء النقاش في المرحلة الأولى من
    زمن الحصة .
    **يحاول المعلم أثناء هذه المرحلة في معرفة الاجابة من الطلاب أن تكون الاجابة جماعية من نفس المجموعات ومحاولة مشاركة معظم طلاب المجموعات دون النظر إلى مستويات الطلاب العالية ، لأن هدف المشاركة الايجابية في استيعاب موضوع الدرس الجديد في كل حصة دراسية .

    نجاح إدارة الصف الدراسي
    أن نجاح إدارة الصف الدراسي يتطلب من المدرس تجنب ظهور المشاكل والاستجابة السريعة لحلها في حال ظهورها , لأن نجاحة هو بأن تكون قراراته فعالة ومبنية على مفاهيم واضحة من الأهداف و النتائج التي يريدها.
    أما تنظيم الصف الدراسي فنجاحة يتطلب تطوير مجموعة من القواعد وسياقات العمل وربطها باستراتيجيات التدريس بحيث تساعد الطلاب على الحصول على حاجاتهم الشخصية والاكاديمية ولهذا وجب على المدرس أن يقوم بما يلي :-

    1 - توزيع الطلاب في أماكن بحيث يستطيع الوصول اليهم والتجوال عليهم
    2- وضع سياقات عمل يومية على أن تناقش جميع المتغيرات الحاصلة فيها مع الطلبة
    3- اشراك الطلاب بالأنشطة وتشجعهم على الاعتماد على أنفسهم في الدراسة وتصميم الواجبات التي بالإمكان أن يقوموا بها
    4- مراعاة حاجة الطلاب الفردية
    5- تزويد الطلاب بالمعلومات المطلوبة منهم
    6- تذكير الطلاب بالسياقات الاساسية المرتبطة بالدروس القادمة
    7- الاستفادة من التنافس بين الطلاب وجعلة حافزا اساسيا لرفع مستواهم
    8- تطوير النشاطات وتطبيقها بشكل منتظم مما يساعد الطلاب على تنظيم أوقاتهم للمساهمة بها وعدم تعارضها مع مهامهم الأخرى .
    ولهذا فأن أفضل تنظيم للصف ممكن أن يتم من خلال توزيع الطلاب على الشكل الآتي :

    أ‌-توزيعهم على مجاميع تعاونية كل مجموعة لا تزيد عن ( ثمانية طلاب ولا تقل عن خمس ) ويراعي المدرس مستويات الطلاب بحيث تكون متوازنة بين المجاميع وهذا مما يزيد من مساهمة الطلبة ويحفزهم لتطوير إمكاناتهم نتيجة المنافسة بين المجاميع.
    ب‌- توزيع الطلاب على شكل أزواج أي كل طالب بمستوى جيد يجلس بقرب طالب اخر اقل منه مستوى ويطلب المدرس من الطالب الجيد متابعة تعليم الطالب الاخر والعمل على رفع مستواه ومتابعتة وتحميلة مسؤولية ضعف مستوى زميله.
    ت‌- تقسيم الواجب على ثلاث مستويات ( جيد جدا –جيد - مقبول ( متوسط ) كل مجموعة تجلس بجهة معينة من الصف ويتم انتقال الطالب من مستوى إلى مستوى من خلال اختبارات دورية للطلبة لتوزيعهم على هذه المستويات بين فترة واخرى خلال السنة الدراسية.
    ويعد التواصل الفعال من أساسيات الإدارة الجيدة للصف الدراسي ويتم من خلال مهارات الارسال التي يستخدمها المدرس عندما يتحدث مع الآخرين ولأجل نجاح هذه المهارة على المدرس أن يستفيد من المعلومات ويستخدمها في محلها ووقتها بحيث تتلاءم مع المرحلة والفترة الزمنية , ويتكلم مع الطلاب مباشرة فيها ولا يتكلم نيابة عنهم ولهذا نجد أن المدرس يحظى باحترام الطلاب اكثر كلما قدم لهم معلومات دقيقة واشعرهم بمسؤولياتهم ومكانتهم.

    اضافة إلى ذلك فأن الكلام اللطيف والمهذب للمدرس وتحمله المسؤولية والدخول في صلب موضوع الدرس تخلق نموذج ايجابي للطلاب وبالعكس منها فأن تركيز المدرس على نفسه وعدم السماح إلى الطلاب بطرح الاسئلة والتعامل مع تصرفاتهم بشكل غير لائق سوف تولد ردود فعل سلبية من قبل الطلاب.
    أما مهارات الاستقبال وهو أن يكون المدرس مستمع جيد لآراء الآخرين فتبنى بشكل جيد على استخدام اسلوب التعاطف وعدم التخمين عند الاستماع للآخرين بل جعلهم يشعرون بأنهم قد أوصلوا فكرتهم وقد قوبلت بارتياح من قبل المدرس مهما كثرت الاعادات والصياغة لأن الطالب يحتاج إلى من يستمع إليه ويشركه في النقاش وينظر إليه مباشرة وكذلك على المدرس أن تكون له شخصية قياديه قويه يظهرها لطلبته عن طريق تعابير وجهه والايحاءات الصادرة لهم .

    أن المراقبة المستمرة للطلاب من قبل المدرس ضرورية لنجاح إدارة الصف الدراسي وخاصة عندما يحدث سوء تصرف من أحدهم أو مشاكسه ، لأن البعض منهم يعتقد أن المشاكسة هي لأجل خلق إثاره في الدرس بعد ظهور حالات الملل . الا أن بعض المشاكسات من الطلاب الذين لا يساهمون بالدرس أو عدم فهمهم لواجباتهم وما مطلوب منهم قد تؤدي إلى إساءة التصرف إذا لم يجدوا استجابة أو مساعده من المدرس لتلبية حاجاتهم . ومن أجل السيطرة على بعض المشاكسات التي تظهر أثناء الدرس على المدرس أن يراقب طلبته بصوره دقيقه ومنتظمة ويستجيب لملاحظاتهم بسرعه وهدوء قبل أن تتحول إلى مشاكسه وهذا مما يخلق تأثير ايجابي على الصف كله .

    وعلى المدرس القيام بالتواصل الإيجابي مع طلبته وذلك بمدح وتثمين التصرف الايجابي والعمل على تجاوز التصرفات السلبية من البعض منهم بتذكيرهم بالسياقات القانونية والتعليمات والأنظمة التي سوف تواجههم في حالة عدم امتثالهم لتوجيهاته ، واستخدام بعض العقوبات التربوية ضد المشاكسين واعلامهم بأنهم هم الذين اختاروها لسوء تصرفهم ، مع الاستمرار بجعل بقية الطلاب أن يركزوا على واجباتهم .

    أن ايصال التعليمات من أجل التصدي لسوء تصرف بعض الطلاب تعد من الوسائل الناجحة والمؤثرة على إنجازاتهم وسلوكهم وخاصة اذا حافظ المدرس على كرامة الطالب وتقديره وتشجيعه على أن يكون مسؤولاً عن تصرفه ، وذلك من خلال زجه في تقييم إنجازاته الدراسية وتطبيق التعليمات وتنظيم افكارهم والتركيز في المهام الموكلة لهم .

    ومن المهام الأخرى التي تساعد على نجاح المدرس في إدارة الصف الدراسي هو اعطاء الوقت الكافي للطالب في الاجابة على أسئلته ، وتغيير أساليب وطرائق التدريس وتنويعها ، وتزويد الطلاب بأسئلة ذات صعوبات متباينة لكي يتعرف على قابلياتهم ، وربط المواد الدراسية بحياة الطالب قدر الإمكان ، ومحاولة خلق الحماس عند الطلبة ومشاركتهم الفعالة باستخدام نشاطات مختلفة ووضع حوافز لزيادة اهتمامهم في المشاركة في العملية التعليمية من خلال العمل الجماعي البناء وذلك باستخدام أساليب المناقشة وتبادل الادوار والتعليم التعاوني وغيرها .

    وبما أن التقويم شرط أساسي لتفسير القرارات الخاصة بالتدريس أكثر مما هو شرط لإيجاد نتائج معينه ، واحد شروطه الأساسية هو تفهم المدرس لانعكاسات التعليم في تعلم واداء الطالب باستخدام الاهداف المتعددة من المعلومات الحاصلة عنه ومناقشة أنماطها واتباع الوسائل التي تساعد المدرس في اتخاذ القرارات داخل الصف وتشجيعه على القيام بالتقويم بانتظام في مراحل القرارات المتتالية ( محمود الربيعي – 2001 – ص15) ، لهذا فأن افضل طريقه لإجراء التقويم من قبل المدرس هو الاستفادة من المعلومات المجمعة والفهم الحاصل واستخدام الأساليب غير التقليدية واتباع الطرائق المتطورة وينبغي من المدرس أن يأخذ بنظر الاعتبار الامور الاتية عند قيامه بالتقويم التشخيصي .

    1/احتياجات الطلاب :
    وذلك بتحديد الاهداف الدقيقة للدرس ، والمعرفة والمهارات المطلوبة مسبقاً مع تحديد الصعوبات المحتملة . وبهذا يتعين على المدرس أن يعرف ماذا يريد أن يعلم طلبته ، وما هي المعلومات الضرورية التي تساعدهم على استيعاب المادة الدراسية الجديدة وما هي الصعوبات التي ستواجه بعض الطلبة اثناء تدريس الموضوع الجديد .

    2/التحضير للدرس :
    وهنا على المدرس أن يحدد النشاطات التقييمية لمعرفة مستويات الطلاب المعرفية للدرس والنشاطات العلاجية التي تساعد الضعفاء للحصول على المعرفة والمهارات المطلوبة ، ثم النشاطات الإثرائية للمعرفة والمهارات المطلوبة ، وذلك لشد أنتباه الطلاب وتحفيز الضعفاء للوصول إلى مستوى الاقوياء .

    3/التعلم الجديد :
    وهو قيام المدرس بتدريس المادة الجديدة وكيفية تقديمها وتوضيحها ووضع مهام تعليميه مناسبه وتدريسها بصورة افضل ومن ثم تقييمها من خلال معرفة أي من الطلاب اكتسب المادة أو المهارات الجديدة بشكل افضل ، وبعد ذلك يبدا بالعلاج وذلك بمساعدة الطلبة الضعفاء ورفع مستوى تحصيلهم واللحاق بزملائهم الآخرين .

    4/ السجلات والتقارير :
    على المدرس أن يسجل النشاطات الإثرائية للمعرفة والمهارات الجديدة التي اثارت أنتباه الطلاب الضعفاء وحفزتهم للحاق بأقرانهم وكذلك التي شدت أنتباه الاقوياء بوجود تحدي لهم من زملائهم .
    اما سجل الإنجازات فعلى المدرس أن يدون فيه اداء كل طالب أو المجموعة يومياً ،
    ومن منهم يحتاج إلى مساعده إضافية ، او مديح واطراء ، أو تحفيز وتحدي . على أن يقوم المدرس بتبليغ كل طالب عن مستوى أنجازه والنتائج التي يحققها على أن يتم ايصالها لهم بصوره جيده . لأن تسليط الاضواء على ما يجري للطلاب خلال الدرس والحكم على نشاطاتهم في ضوء الاهداف المقررة من قبل المدرس هو افضل وسيله لمعرفة مقدار النجاح او الفشل في إدارة الصف الدراسي من قبل المدرس وتحديد مدى أنجاز الأهداف بصفة مفيدة .

    ===================== =======

    المراجع:
    1- الدايل، عبد الرحمن (1408هـ ) " الإدارة المدرسية مفهومها ودورها في العملية التعليمية والتربوية " ، مجلة التوثيق التربوي ، العدد 29 ، الرياض ، وزارة المعارف.
    2- الرائقي ، عبد اللطيف (1421هـ ) " بيئة الصف في مقررات العلوم بالمرحلة الثانوية كما يدركها المعلمون والتلاميذ وعلاقة ذلك بالتحصيل الدراسي" جامعة ام القرى ، مركز البحوث التربوية والنفسية .
    3- الشاكري ، صالح (1413هـ ) " واقع إدارة الفصل الدراسي بالمرحلة الابتدائية بمنطقة مكة المكرمة التعليمية " رسالة ماجستير غير منشورة ، جامعة ام القرى.
    4- حمدان ، زياد (1404هـ ) " التعليم الصيفي ، تحفيزه وادارته وقياسه " تهامة ، جدة .
    5- عبود ، عبد الغني ، واخرون (1992م ) " الإدارة المدرسية الابتدائية " مكتبة النهضة المصرية ، القاهرة .
    6- كلاثبون ، توماس (1989م) " السلطة التربوية للمدرس " ترجمة نضال البسام ، مجلة التربية ، العدد الرابع ، الكويت .
    7- اعادة احياء المدارس وتوطيد التعليم في العراق (رايز)
    RISE; Revialization of IRAGI schools and stabilization of Education . USAID -2003
    8- محمود داود الربيعي – الاشراف والتقويم في التربية الرياضية – دار المناهج للنشر والتوزيع – عمان – الاردن -2001.


    الروعه and زكية like this.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 8423
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات: 309
    التقييم: 8549
    مزاج الروعه: سعيد

    افتراضي رد: إدارة الصف Class Management



    مشكووره دكتورة فاطمة

    ألف شكر للمنتدى الرائع
    زكية يعجب بهذا.
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معا يير جودة إدارة الصف
    بواسطة عيسى محمد في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-06-2014, 02:32 PM
  2. استراتيجيات إدارة وضبط الصف
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2014, 12:25 PM
  3. الإدارة بالأهداف Management By Objectives
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼ الإدارة والتدريب و التنمية البشرية▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-02-2011, 03:03 AM
  4. مراجعة الباب الأول من مادة الأحياء الصف 3 / ث / ع
    بواسطة ملآك في المنتدى ۩ التربية والتعليم ۩
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-26-2009, 04:56 PM
  5. استراتيجية الإدارة بالأهداف - (Management By Objectives)
    بواسطة بحر الحب في المنتدى █◄▼ الإدارة والتدريب و التنمية البشرية▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-20-2008, 11:13 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة