أظهرت دراسة حديثة أن انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من أكبر 500 شركة في العالم زادت بنسبة 3.1 في المئة، خلال الفترة الممتدة بين العامين 2010 و2013، لتبقى بعيدة بشكل كبير عن التخفيضات التي تحث عليها الأمم المتحدة لمكافحة تغير المناخ.


ووفقاً للتقرير الذي أعدته «طومسون رويترز»، إحدى أكبر شركات المعلومات في العالم، وشركة «بي إس دي» الاستشارية، فإن أكبر 500 شركة من حيث قيمة رأس المال كانت مسؤولة عن 13.8 في المئة من انبعاثات غازات الدفيئة و28 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2013.


وقال تيم نيكسون، مدير الاستدامة في «طومسون رويترز»: «جميعنا تقريباً نستخدم منتجات من إنتاج هذه الشركات... هذا أمر يتعلق بالشفافية. ونأمل أن تدرس الشركات التقرير، وتنخرط مع الأطراف المعنية لخفض الانبعاثات".