أطلقت الحكومة الهندية أداة جديدة لقياس نوعية الهواء في ست مدن كبيرة، من بينها #نيودلهي التي تعد العاصمة الأكثر تلوثا في العالم بحسب #منظمة الصحة العالمية.


وقال براكاش جافاديكار وزير البيئة خلال مؤتمر صحافي إن "مؤشر نوعية الهواء قد يساهم في تحسين نوعية الهواء في المناطق الحضرية ومن شأنه أن يرفع أيضا الوعي في أوساط الرأي العام بشأن ضرورة التخفيف من التلوث الجوي".


ولم يقدم الوزير أي معلومات عن طريقة تحسين نوعية الهواء الذي يتنشقه ملايين الهنود، مكتفيا بالإعلان عن تشريع جديد لإدارة نفايات ورش البناء.





وتشكل غازات العوادم المنبعثة عن ملايين السيارات في البلاد مع الغبار المتصاعد من ورش البناء وإنبعاثات المصانع مزيجا خطيرا على الرئتين في المدن الهندية الكبيرة.


وتسجل كل سنة في نيودلهي 3 آلاف حالة وفاة على الأقل سابقة لأوانها بسبب التعرض الشديد للهواء الملوث. وكشفت منظمة الصحة العالمية العام الماضي أن العاصمة الهندية تضم أعلى نسبة من الجزيئيات الصغرى في هوائها، من بين 1600 مدينة في العالم. فاعترضت السلطات الهندية على هذه النتائج.





وهذه الجزيئيات الصغيرة جدا تتغلغل إلى الرئات وتنتقل إلى الدم، ما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب القصبات وسرطان الرئة وأمراض قلبية.


ويشمل هذا المؤشر عدة مدن هندية فيها محطات لمراقبة نوعية الهواء، مثل نيودلهي وأحمد آباد وحيدر آباد وكانبور، على أمل أن يغطي 66 مدينة على المدى الطويل.





منقول

كلمات البحث

أخصائي المسؤولية المجتمعيةSR- مستشار جودة معتمد للسيدات والرجال- إعداد وتأهيل مديرات مكاتب الإدارة العليا- منح شهادة الآيزو9001:2008